عـــاجـــل
أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
الأخــبــــــار
  1. أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
  2. اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  3. اصابات بينها حرجة بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  4. إصابة صياد ونجله بنيران الاحتلال ببحر شمال غزة
  5. إصابة 7 مواطنين بغارة اسرائيلية شرق رفح
  6. الرئيس يعزي نظيره العراقي بضحايا غرق العبارة
  7. البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين
  8. الجامعة العربية: الجولان أرضٌ سورية محتلة
  9. الاحتلال يعتقل فلسطينيين اجتازا الحدود جنوب قطاع غزة
  10. الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. انطلاق ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم
  12. الأمم المتحدة تؤكد التزامها بالقرارات الدولية بشأن الجولان السورية
  13. منخفض جوي مساء الاحد القادم ومنخفض آخر يتبعه نهاية الشهر
  14. إصابة 3 مستوطنين جراء إلقاء حارقات بين "إيتمار" و"ألون موريه" في نابلس
  15. إصابتان بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع صوب مجموعة من الشبان شرق رفح
  16. إطلاق النار باتجاه سيارة "حاولت دهس جنود" قرب أريحا ولاذت بالفرار
  17. ترامب: آن الأوان لتعترف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان
  18. انفجار جسم معلق ببالون داخل إحدى مستوطنات غلاف غزة دون إصابات
  19. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق البريج وسط قطاع غزة

اشتية: ذاهبون نحو عقد انتخابات برلمانية

نشر بتاريخ: 03/01/2019 ( آخر تحديث: 03/01/2019 الساعة: 06:32 )
سلفيت - معا- قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمد اشتية إن القيادة السياسية الفلسطينية ذاهبة نحو انتخابات برلمان دولة فلسطين، وليس تشريعي السلطة الوطنية.

وأوضح اشتية خلال ندوة سياسية عقدت، الأربعاء، في محافظة سلفيت بتنظيم من حركة فتح إقليم سلفيت، ضمن فعاليات احياء انطلاقة الثورة الفلسطينية، أن 138 دولة حول العالم اعترفت بدولة فلسطين ولا يمكن الحديث عن سلطة انتقالية بعد الآن.

وأكد أن تجسيد الدولة ممكن، وهناك وسائل عدة متاحة تبدأ من إعادة صياغة العلاقة مع الاحتلال بمجموعة من المفاصل السياسية، والأمنية، والاقتصادية والقانونية وفقا لقرارات المجلس المركزي الفلسطيني.

وأشار إلى أن حركة فتح جاهزة لوحدة وطنية شاملة تقوم على شرعية واحدة، وحكومة واحدة، ورجل أمن واحد، مضيفا "نحن نرفض المصالحة على أساس تقاسم وظيفي ونرفض أن يكون هناك ميليشيات داخل جسم السلطة الوطنية تقوض عملها".

واكد اشتية ان القيادة الفلسطينية لا تعيش على وهم نتائج الانتخابات الإسرائيلية المقبلة، مشيرا الى غياب أي شريك في إسرائيل وتوجه المجتمع الإسرائيلي بشكل عام نحو اليمين المتطرف الداعم للاستيطان وتهويد القدس.

وبين أن إسرائيل لا تبحث عن حلول سواء دولة واحدة او دولتين، انما تسعى لاستمرار الأمر الواقع الذي يعزز الاستيطان في الضفة الغربية والقدس ويحاول استدامة الانقسام بين غزة والضفة لإنهاء أي إمكانية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة تكون القدس عاصمتها، وعودة اللاجئين استنادا لقرارات الشرعية الدولية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018