الأخــبــــــار
  1. إسرائيل: إدارة سجن رامون تزيل التشويش الالكتروني عن هواتف الاسرى
  2. قائد الحرس الثوري: صواريخنا قادرة على ضرب حاملات الطائرات في الخليج
  3. ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية
  4. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  5. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  6. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  7. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  8. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  9. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  10. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  11. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  12. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  13. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  14. مصدر أمني لمعا: السلطة قررت منع فتح بيوت عزاء للرئيس المصري محمد مرسي
  15. ترامب: نحن لا نفكر حاليًا في القيام بعمل عسكري ضد إيران
  16. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات مركبات في ديراستيا
  17. دفن مرسي فجرا في القاهرة وسط تشديدات أمنية وغياب كامل لمناصريه
  18. جرافات الاحتلال تقتحم مخيم شعفاط بمدينة القدس
  19. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  20. امريكا: لا توجد خطط لضم إسرائيل للضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث

(فيديو) بالدموع والحزن- سلفيت تودع شهيدها

نشر بتاريخ: 29/12/2018 ( آخر تحديث: 30/12/2018 الساعة: 09:23 )
سلفيت- معا- شيّع مئات المواطنين، ظهر اليوم السبت، جثمان الشهيد الياس ياسين (23 عاما)، من بلدة بديا غربي سلفيت، والذي استشهد برصاص قوات الاحتلال، بزعم تنفيذ عملية طعن بالقرب من مفرق حارس بتاريخ 15/10/2018.

وأنطلق موكب تشييع الشهيد من مستشفى الشهيد ياسر عرفات، وصولا الى منزله في بلدته بديا مسقط راسه، لإلقاء نظرة الوداع الاخيرة عليه، ومن ثم الى المسجد لاداء الصلاة عليه، لينقل محمولا على الأكتاف الى مقبرة البلدة، ووري الثرى في ظل هتافات وطنية تمجد الشهيد، وتندد بجرائم الاحتلال.

واستقبلت والدة الشهيد نجلها بالورود والزغاريد والدموع، وعانقته وقبلته، وألبسته ببيونة بدلته السوداء، والتي إرتداها بعرس أخيه وهبي، معلنة اطلاق الزغاريد من قبل النسوة، أن هذا اليوم عرس إلياس.

وتحدثت لـ معا قائلة "لم أكن أعلم أن القدر والذي أؤمن به، سيكون قاسي على إلياس الى هذه الدرجة، والذي لن يشبه أحلام وأماني وخطط إلياس المستقبلية، والتي كنا نخططها معا، في تكملة بناء منزله، وخطبته خلال العام القادم وتزوجيه، ودعني إلياس حبيب الجميع، بطريقته الخاصة.

واضافت "أذكر قبل إستشهاده بدقائق إيقاظه لي، وأذكر الفطور الاخير الذي طلبه مني لإعداده، وكأن القدر كان عجولا يهمس بإذنه، ليتركنا إلياس للأبد".

وانهت حديثها بحرقة وألم بعد فلذة الكبد بدعوة "الله يرضى عليك يما، ويتقبلك مع الشهداء والصديقين، على أن نلتقي في الآخرة".

والد الشهيد صالح ياسين قال لـ معا "أن الاحتلال ارتكب جريمة بحق ابني إلياس، ومع كل جرائمه سنبقى صامدون كشجرة زيتونة الدار والتي نقش إلياس اسمه عليها، واليوم نودع إلياس ونحتسبه شهيدا مع الشهداء".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018