عـــاجـــل
زوارق الاحتلال تطلق النار على الصيادين جنوب قطاع غزة
الأخــبــــــار
  1. اصابة مستوطن بجروح متوسطة اثر تعرضه للطعن جنوب القدس على خلفية جنائية
  2. ارتفاع الحرارة وفرصة مهيأة لزخات أمطار
  3. 8 وزراء خارجية يجتمعون في آيرلندا اليوم لمناقشة القضية الفلسطينية
  4. "الكابينت" يناقش خصم مستحقات أسر الشهداء والأسرى
  5. احتجاز متبادل للسياح بين أوكرانيا وإسرائيل
  6. ‏الأحمد: نأمل اختيار رئيس الوزارء نهاية هذا الأسبوع أو الذي يليه
  7. اللحام: قنابل خطيرة سيتعامل معها رئيس الحكومة الجديدة
  8. ضبط شرائح تعقب إلكترونية داخل أحذية بمعبر كرم أبو سالم
  9. القواسمي: من المعيب أن لا يعترف فلسطيني بمنظمة التحرير
  10. مصرع طفل 10 سنوات بحادث سير في اريحا
  11. الاحتلال يطلق النار صوب فلسطينيين اجتازا السياج في محيط قطاع غزة
  12. الحمد لله: وضعنا سيناريوهات لمواجهة الحصار المالي ولم نقترض من البنوك
  13. الحمد الله: شكلنا لجنة وزارية مع القطاع الخاص لتطوير العمل المشترك
  14. ترامب يرشح ديفيد ساترفيلد سفيرا في أنقرة
  15. استشهاد 15 جنديا مصريا بهجوم مسلح في سيناء
  16. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  17. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  18. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  19. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة

مسؤول: رصدنا الأنفاق 4 سنوات وقررنا العمل بهذا التاريخ

نشر بتاريخ: 06/12/2018 ( آخر تحديث: 08/12/2018 الساعة: 09:26 )
بيت لحم- معا- قال مسؤول سياسي إسرائيلي كبير، اليوم الخميس، إن النشاط الإسرائيلي تسبب بكبح التمركز الإيراني في سوريا بشكل ملحوظ، مدعيا أن الأموال الإيرانية المستثمرة في ذلك انخفظت بنسبة عشرات بالمائة نتيجة للعقوبات التي فرضت على طهران.
ورأى المسؤول الكبير، الذي لم تكشف صحيفة "هآرتس" إسمه، وجود احتمال كبير لأن تضطر إسرائيل للعمل في لبنان، مدعيا أن إيران توجه معظم جهودها لتسليح حزب الله بأسلحة تقليدية.

وقال: إنه يتم التعبير عن هذه الجهود بامتلاك حزب الله 140 ألف صاروخ غالبيتها قصيرة المدى، وأسلحة موجهة دقيقة.
وأضاف المسؤول، إن ترسانة الأسلحة الدقيقة لحزب الله محدودة بشكل كبير، نتيجة للعمليات الإسرائيلية التي أبطأت برنامج إعداد هذه الأسلحة.
وقال إنه في حال وجد طريق لنقل الأسلحة الدقيقة من إيران إلى لبنان، فإن الأخيرة تكون قد تورطت بشكل كبير.
وادعى أيضا أن إيران قدمت وسيلة أخرى لحزب الله، هي حفر الأنفاق، قائلا: هذه الأنفاق واسعة جدا، والهدف منها نقل كتائب وقوات كبيرة، إلى داخل إسرائيل، من أجل تنفيذ عمليات قتل وخطف والسيطرة على مستوطنات في الشمال.
وبحسب أقوال المسؤول الكبير، فقد تعقبت إسرائيل مشروع الأنفاق التابع لحزب الله على مدى أربع سنوات، وخططت لتدميره. القرار بالعمل ضد الأنفاق اتخذ بتاريخ السابع من تشرين الثاني/ نوفمبر.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018