الأخــبــــــار
  1. البرلمان البرتغالي يدين الاعتداءات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين
  2. قصف مدفعي بستهدف مرصدا للمقاومة شرق البريج
  3. الرئيس يلتقي غدا نظيره المصري
  4. اطلاق نار على قوة للاحتلال قرب حدود غزة
  5. اصابات بالاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط بينهم صحفيين بمسيرة كفرقدوم
  6. وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي يمنع فعالية رياضية في بيت صفافا بالقدس
  7. الاحتلال يعثر على بالون حارق في شاطئ عسقلان
  8. الاحتلال يأخذ قياسات منزل الشهيد عمر أبو ليلى تمهيدا لهدمه
  9. فرنسا تحث حكومة اسرائيل على إعادة بدء عملية السلام
  10. لبنان يحذر من تداعيات الموقف الاسرائيلي بشأن القدس والجولان
  11. حماس تدعو لصياغة خطة وطنية موحدة لمواجهات التحديات
  12. فلسطين تترأس اجتماعات مجموعة 77 والصين
  13. الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة حتى يوم السبت 27 نيسان
  14. ملحم: الحكومة ستحرس الحريات ولن يتم اعتقال أي صحفي
  15. إصابة شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة تقوع ببيت لحم
  16. إصابات بحادث سير على مفرق قرية تعنك غرب جنين
  17. مرسوم رئاسي بتعيين يسرى السويطي نائبا لمحافظ محافظة أريحا والاغوار
  18. "التنمية الاجتماعية": أية اجراءات تقوم بها حماس بغزة لا تعنينا
  19. العاهل المغربي يخصص منحة مالية لترميم بعض الفضاءات في الاقصى
  20. يواصل إضرابه لليوم الـ23- تردي الوضع الصحي للأسير خالد فراج من الدهيشة

اسرائيل تنشر تفاصيل النفق والجيش يواصل البحث

نشر بتاريخ: 05/12/2018 ( آخر تحديث: 06/12/2018 الساعة: 09:02 )

بيت لحم- معا- كشف جيش الاحتلال الاسرائيلي ان النفق الذي تم اكتشافه امس انطلق من قرية كفركلا ويمتد الى داخل اسرائيل من مبنى مدني استخدم حتى العام ٢٠١٤ كمصنع بلوكات.

وتم العثور على النفق جنوب بلدة المطلة على الحدود اللبنانية.

وقال جيش الاحتلال إن طول النفق الذي تم اكتشافه حوالي 200 متر، ويمتد إلى مسافة 40 مترا داخل اسرائيل، وان عمقه حوالي 25 مترا تحت سطح الأرض، وعرضه مترين وارتفاعه مترين، وهو أكبر بكثير من معظم الانفاق التي تحفرها حركة حماس في قطاع غزة.

وأضاف الجيش في بيانه أن حفر النفق استغرق عامين – بسبب التضاريس القاسية تحت الحدود – وشمل خطوط كهرباء واتصالات، وهو مزود بالأكسجين.

وحسب ما أورد الجيش الإسرائيلي فإن مطلع النفق تحت منزل في قرية كفر كلا اللبنانية. وإنه لم يكن جاهزا للاستخدام ولم يشكل تهديدا مباشرا على سكان المنطقة.

ويعتبر هذا النفق، الأول الذي أعلن جيش الاحتلال عن اكتشافه في إطار "الدرع الشمالي"، إذ قال الجيش في بيان له "في هذا الوقت وبعد اكتشاف النفق، يقوم الجنود الإسرائيليون بجهود هندسية وعملياتية من اجل تحييده".

ورفض لجيش الاحتلال التعليق على كيفية التخطيط لتدمير النفق، حيث توقع البعض بأن يقوم الجيش بملئه بالإسمنت بهدف إغلاقه. وفي الماضي، استخدم الجيش أيضا متفجرات لهدم أنفاق.

وأعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية ان الجيش الإسرائيلي استدعى، الثلاثاء، عددا محدودا من قوات الاحتياط، تحسبا لأي رد من حزب الله على حملة البحث عن أنفاق حفرها حزب الله الى داخل اسرائيل وتدميرها.

وقد شوهدت قطع عسكرية تتجه على الطرقات السريعة الى شمال إسرائيل. ولغاية ساعات مساء الثلاثاء، امتنع الجيش الإسرائيلي عن استدعاء أعداد كبيرة من قوات الاحتياط، وفضل بدلا من ذلك استدعاء قوات احتياط من وحدات الهندسة القتالية والإدارية والدفاع الجوي، كما يفعل الجيش خلال معظم الفترات التي تشهد تصعيدا في التوتر أو وقوع اضطراب.

وأشار المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، رونين مانيليس، إلى أنه قد يتم تدمير أنفاق أخرى داخل الأراضي اللبنانية أيضا.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018