الأخــبــــــار
  1. بالاجماع- إعادة انتخاب قدورة فارس رئيسا لنادي الأسير
  2. ليبرمان: لن انضم الى حكومة يرأسها غانيتس
  3. ابو هولي: التبرع الياباني سيساهم في استقرار ميزانية الأونروا لعام 2019
  4. مقتل شاب وإصابة والدته بجريمة إطلاق نار في الطيرة بالداخل
  5. الاحتلال يطلق النار على رعاة الأغنام شرق قطاع غزة
  6. حالة الطقس: توالي ارتفاع درجات الحرارة حتى الثلاثاء
  7. المدن الجزائرية تنتفض: لا لبوتفليقة ولا لسعيد
  8. ايباك في هجوم نادر على نتنياهو: حزب عنصري
  9. فلسطين تقود مشاورات مجموعة الـ 77 والصين
  10. زورقان حربيان اسرائيليان يخرقان المياه اللبنانية
  11. البشير يعلن حالة الطوارئ ويحل الحكومة
  12. الصحة في غزة تستنكر استهداف الاحتلال للطواقم الطبية
  13. الحكومة المغربية تعلن أن الحديث عن زيارة نتنياهو للمغرب مجرد اشاعات
  14. المخابرات في نابلس تعتقل منفذ اطلاق النار اتجاه رئيس بلدية "بيتا"
  15. احراق سيارة تاجر مخدرات واطلاق النار عليه في نابلس
  16. تعيين امين مقبول سفيرا لدولة فلسطين لدى الجزائر
  17. اليابان تتبرع بـ 23 مليون دولار للأونروا
  18. الرئيس إلى شرم الشيخ غدا للمشاركة في القمة العربية الأوروبية
  19. الصحة: إصابة المسعف المتطوع فارس القدرة بقنبلة غاز بالرأس شرق خان يونس
  20. استشهاد الطفل يوسف سعيد الداية متأثرا بجروحه التي اصيب بها شرق غزة

المركز الفلسطيني يندد بأحكام الإعدام عسكريا

نشر بتاريخ: 04/12/2018 ( آخر تحديث: 04/12/2018 الساعة: 13:01 )
غزة- معا- ندد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إصدار المحكمة العسكرية في غزة أمس الاثنين، 6 أحكام بالإعدام على متهمين بالتخابر مع الاحتلال الإسرائيلي، من ضمنهم امرأة، معتبرا أنها سابقة لم تشهدها الأرض الفلسطينية المحتلة من قبل، من حيث عدد الأحكام الجديدة في يوم واحد ليصل عدد أحكام الإعدام خلال العام 2018 إلى (14) حكما، منها (12) حكما جديدا، وحكمان آخران أحدهما صادر عن محكمة الاستئناف العسكرية.

وشدد المركز في بيان له على ضرورة ملاحقة ظاهرة العمالة وعقاب مقترفيها وحماية المجتمع منهم مجددا رفضه لاستخدام هذه العقوبة وخاصة في ظل غياب ضمانات المحاكمة العادلة والإمكانيات اللازمة للخروج بإدانة مبنية على اليقين، مثل عرض مدنيين على القضاء العسكري واستخدام التعذيب بشكل منهجي وضعف آليات ووسائل التحقيق.

وأكد المركز أن تنفيذ أي حكم بالإعدام يحتاج مصادقة الرئيس الفلسطيني بنفسه وفق ما تنص عليه المادة (109) من القانون الأساسي الفلسطيني لسنة 2003، والتي نصت على: "لا ينفذ حكم الإعدام الصادر من أية محكمة إلا بعد التصديق عليه من رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية." كما وتؤكد المادة (409) من قانون الإجراءات الجزائية لسنة 2001 على نفس القاعدة.

موضحاً أن تنفيذ أي حكم بالإعدام دون مصادقة الرئيس الفلسطيني يعتبر قتل خارج إطار القانون يوجب محاسبة المنفذ ومصدر الأمر.

ووفق متابعة المركز، فقد أصدرت المحكمة العسكرية في غزة حكماً بالإعدام شنقاً على كل من: المتهم ع.ش.ع، 48 عاماً، من سكان مدينة غزة؛ المتهم م.أ.أ، 32 عاماً، من سكان مدينة خان يونس؛ المتهمة آ.م.م، 55 عاماً، من سكان الأرض المحتلة عام 1948؛ المتهم م.خ.ل، 32 عاماً، من سكان مدينة رفح؛ المتهم أ.م.ع، 42 عاماً، من سكان مدينة غزة. وجميعهم مدنيين لا يجوز عرضهم على القضاء العسكري وفق القانون الأساسي الفلسطيني. كما وأصدرت حكماً بالإعدام رمياً بالرصاص على المتهم ب.م.ج، 52عاماً، من سكان شمال غزة، وهو عسكري يمكن إخضاعه للقضاء العسكري في حال كانت الجريمة المرتكبة متعلقة بعمله العسكري.

وأوضح المركز أن عرض مدنيين على القضاء العسكري يمثل انتهاكاً خطيراً لضمانات التقاضي، حيث يمثل خروجاً على مبدأ الحق في اللجوء إلى القاضي الطبيعي، وذلك وفق ما تنص عليه المادة (30) من القانون الأساسي الفلسطيني.

وطالب المركز النيابة العامة في غزة بالتدخل لوقف إحالة المدنيين للقضاء العسكري ووقف تنفيذ أي حكم بالإعدام، وخاصة في ظل توقف الرئيس الفلسطيني عن المصادقة عن أي حكم بالإعدام منذ العام 2005.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018