الأخــبــــــار
  1. اصابة معلمة مقدسية بعيار مطاطي في اليد خلال اقتحام بلدة العيسوية
  2. بالاجماع- إعادة انتخاب قدورة فارس رئيسا لنادي الأسير
  3. ليبرمان: لن انضم الى حكومة يرأسها غانيتس
  4. ابو هولي: التبرع الياباني سيساهم في استقرار ميزانية الأونروا لعام 2019
  5. مقتل شاب وإصابة والدته بجريمة إطلاق نار في الطيرة بالداخل
  6. الاحتلال يطلق النار على رعاة الأغنام شرق قطاع غزة
  7. حالة الطقس: توالي ارتفاع درجات الحرارة حتى الثلاثاء
  8. المدن الجزائرية تنتفض: لا لبوتفليقة ولا لسعيد
  9. ايباك في هجوم نادر على نتنياهو: حزب عنصري
  10. فلسطين تقود مشاورات مجموعة الـ 77 والصين
  11. زورقان حربيان اسرائيليان يخرقان المياه اللبنانية
  12. البشير يعلن حالة الطوارئ ويحل الحكومة
  13. الصحة في غزة تستنكر استهداف الاحتلال للطواقم الطبية
  14. الحكومة المغربية تعلن أن الحديث عن زيارة نتنياهو للمغرب مجرد اشاعات
  15. المخابرات في نابلس تعتقل منفذ اطلاق النار اتجاه رئيس بلدية "بيتا"
  16. احراق سيارة تاجر مخدرات واطلاق النار عليه في نابلس
  17. تعيين امين مقبول سفيرا لدولة فلسطين لدى الجزائر
  18. اليابان تتبرع بـ 23 مليون دولار للأونروا
  19. الرئيس إلى شرم الشيخ غدا للمشاركة في القمة العربية الأوروبية
  20. الصحة: إصابة المسعف المتطوع فارس القدرة بقنبلة غاز بالرأس شرق خان يونس

نشطاء يحاكون مجلس الأمن وقرارات حاسمة تجاه غزة

نشر بتاريخ: 04/12/2018 ( آخر تحديث: 04/12/2018 الساعة: 10:49 )
غزة- معا- نظمت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد" وفريق ملهمون الشبابي، جلسة محاكاة "نموذج" مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، في قاعة حيدر عبد الشافي في مدينة غزة.
ويأتي تنفيذ هذه الفعالية لاتخاذ قرارات تمنح الفلسطينيين جزءاً من حقوقهم، وتوقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحقهم، بعد عجز مجلس الأمن عن تطبيقها منذ بدء الصراع عام 1948.

وبدأت الجلسة بكلمة مبعوث المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط "ملادينوف"، حيث بدأ حديثه بسرد تفاصيل النزاع الواقع بمنقطة الخان الأحمر والمستوطنات الإسرائيلية والأحداث الواقعة شرق قطاع غزة بموضوعية كما يحدث على منصة الأمم المتحدة بمدينة نيويورك.

واستوحى مطير كلمته من خلال عملية البحث والتوثيق التي قام بها شباب فريق ملهمون الشبابي، ليتم سردها على الحضور ووسائل الإعلام لينقلوا رسالة مفادها أن الشعب بحاجة لقرارات عادلة تنصفه.

بعد انتهاء مطير من حديثه، قام ممثلو الدول من الشباب بالإدلاء بكلماتهم حول القضايا السابق ذكرها، توزعت الكلمات بين 14 دولة في مجلس الأمن، مثل كلا منها أحدُ أعضاء الفريق، وبدأوا بسرد توصياتهم والقرارات التي يجب أن تقلل من حدة الصراع والانتهاكات الواقعة على الشعب، وفي نفس الوقت انشغلت الناشطة غصون زنداح بترجمة التفاصيل للغة الصم، بينما ألقيت كلمات الدول الغربية باللغة الإنجليزية وترجمت إلى العربية.

وبعد جلسة استمرت قرابة ثلاث ساعات لم يقف حق نقض الفيتو الأمريكي هذه المرة في وجه القرارات، بعد اتخاذها بشجاعة، وتمثلت في إرسال بعثة دولية أمنية إلى الحدود بين قطاع غزة والاحتلال؛ لمنع إراقة دماء المدنيين، وانسحاب الاحتلال من المستوطنات التي تقطع الطريق بين مدينة القدس والضفة المحتلتين، ومنع هدم الخان الأحمر مع انسحاب الإسرائيلي منه، فالقرارات الثلاث السابقة صادق عليها مجلس الأمن من قطاع غزة!!.

ولم يستطع المشاركين إخفاء سعادتهم، بالاهتمام الذي لاقته فعاليتهم، إذ أشاد عدد كبير من الحضور بجديتها، وتنظيمها الذي نقل صورة مشابهة لما يعقد في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك، ويحلمون أن تقفز رسالتهم من جدار الحصار الإسرائيلي لتصل إلى مجلس الأمن لعلها تذكرهم بمدى الظلم الواقع على الفلسطينيين.

بدوره، قال ثائر أبو عون عضو مجلس إدارة في الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب أن فعالية محاكاة مجلس الأمن، جاءت لإيصال رسالة للعالم مفادها أن الشعب يتعرض لانتهاكات متواصلة ومتكررة من قبل الاحتلال.

وأكد أبو عون أنه حان الوقت لاتخاذ قرارات حاسمة من قبل مجلس الأمن لحماية الشعب بعيداً عن حق النقض الفيتو والاستهتار بمصيرهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018