الأخــبــــــار
  1. أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
  2. اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  3. اصابات بينها حرجة بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  4. إصابة صياد ونجله بنيران الاحتلال ببحر شمال غزة
  5. إصابة 7 مواطنين بغارة اسرائيلية شرق رفح
  6. الرئيس يعزي نظيره العراقي بضحايا غرق العبارة
  7. البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين
  8. الجامعة العربية: الجولان أرضٌ سورية محتلة
  9. الاحتلال يعتقل فلسطينيين اجتازا الحدود جنوب قطاع غزة
  10. الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. انطلاق ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم
  12. الأمم المتحدة تؤكد التزامها بالقرارات الدولية بشأن الجولان السورية
  13. منخفض جوي مساء الاحد القادم ومنخفض آخر يتبعه نهاية الشهر
  14. إصابة 3 مستوطنين جراء إلقاء حارقات بين "إيتمار" و"ألون موريه" في نابلس
  15. إصابتان بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع صوب مجموعة من الشبان شرق رفح
  16. إطلاق النار باتجاه سيارة "حاولت دهس جنود" قرب أريحا ولاذت بالفرار
  17. ترامب: آن الأوان لتعترف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان
  18. انفجار جسم معلق ببالون داخل إحدى مستوطنات غلاف غزة دون إصابات
  19. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق البريج وسط قطاع غزة
  20. مخابرات الاحتلال تمنع فعالية بمناسبة عيد الأم في القدس

الضحية 38- ما هي بنود اتفاق العمل الإسرائيلي الجديد؟

نشر بتاريخ: 08/11/2018 ( آخر تحديث: 09/11/2018 الساعة: 09:52 )
بيت لحم- معا- ارتفع عدد العمال القتلى في إسرائيل، منذ مطلع العام الحالي إلى 38 عاملا، بمقتل عامل اليوم في مدينة حيفا.

وأفادت مصادر إسرائيلية أن عاملا يبلغ (53 عاما) لقي مصرعه إثر سقوط قطعة من الخرسانة على رأسه، أثناء عمله في ترميم أحد المنازل السكنية في حيفا.
ووقعت أول أمس، وزارات العمل والمالية والإسكان مع نقابة العمال في إسرائيل "الهستدروت" اتفاقية لتحسين ظروف السلامة في مواقع العمل، على خلفية تهديد النقابات بالإضراب الشامل بسبب ارتفاع عدد الضحايا والإصابات بشكل كبير في صفوف العمال.
وعلى خلفية توقيع الاتفاقية، ألغت "الهستدروت" الإضراب الشامل، الذي كانت قد دعت إلى تنفيذه يوم أمس الأربعاء، ليشمل جميع المؤسسات الاقتصادية في إسرائيل.
وتتمحور الاتفاقية بين الوزارات و"الهستدروت" على تحسين ظروف السلامة في مواقع العمل، وتشديد العقوبات على المخالفين، وتشديد المراقبة على المقاولين، بعد سنوات من تجاهل الفشل في قطاع البناء.
ومن بين بنود الاتفاق، أيضا تقرر تطبيق المعيار الأوروبي على السقالات وجعلها ملزمة، في غضون عام ونصف.
وتوسيع المسؤولية الجنائية عن مشاكل السلامة من مدير العمل فقط، لتطال ايضا صاحب العمل أيضا، وإضافة 60 معيارا ضافيا لمفتشي البناء، وإعادة صياغة سجل المقاولين من جديد، بحيث يمكن سحب رخصة المقاولين بسهولة في حال المخالفة، على عكس ما هو معمول به الآن من عدم سحب تراخيص المقاولين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018