عـــاجـــل
قوات القمع تقتحم اقسام (21،22،23) في معتقل "النقب"
الأخــبــــــار
  1. قوات القمع تقتحم اقسام (21،22،23) في معتقل "النقب"
  2. محكمة الصلح بغزة تحكم ببراءة الصحفية هاجر حرب
  3. العاهل الأردني يلغي زيارته لرومانيا نصرة للقدس
  4. الاحتلال يسلم اخطارات بوقف بناء منازل في إذنا غرب الخليل
  5. الاحتلال يدفع بقوات اضافية على حدود غزة ويطلب استدعاء جنود احتياط
  6. الأسير نضال نغنغية من مخيم جنين يدخل عامه الـ17 في سجون الاحتلال
  7. الجهاد: سنرد بقوة على أي عدوان يستهدف غزة
  8. ادارة معتقل النقب تقيّد نحو 240 اسيراً في ساحة المعتقل منذ المساء
  9. نقيب الصيادين: الاحتلال يغلق بحر قطاع غزة بشكل كامل حتى اشعار اخر
  10. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات مركبات في القدس
  11. قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا من الضفة
  12. نتنياهو يقرر قطع زيارته للولايات المتحدة بعد لقائه ترامب مباشرة
  13. قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا في الضفة الغربية
  14. اصابة 7 اسرائيليين بجروح في سقوط صاروخ على منزل وسط اسرائيل
  15. نقل خمسة اسرى الى مستشفى سوروكا جراء الاعتداء عليهم في سجن النقب
  16. مدفعية الاحتلال تستهدف نقطة للمقاومة في منطقة جحر الديك بغزة
  17. طعن ضابط سجان اسرائيلي في قسم ٤ سجن النقب وحالته خطيرة جدا
  18. طائرة إستطلاع تستهدف نقطة للضبط الميداني شمال قطاع غزة
  19. اشتعال حافلة للمستوطنين اثناء رشقها بالزجاجات الحارقة شرق قلقيلية

الحكومة تخصص 12.5 مليون دولار لمشافي القدس

نشر بتاريخ: 06/11/2018 ( آخر تحديث: 06/11/2018 الساعة: 16:58 )
رام الله - معا - قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: "في إطار مسؤولياتنا الوطنية تجاه القدس ومؤسساتها وبناها وأهلنا الصامدين فيها، وتحديا لأي قرار أو محاولة لطمس هوية وإرث مدينتنا المقدسة وتجريدها من مقومات صمودها، وتنفيذا لتعليمات فخامة الأخ الرئيس محمود عباس بدعم صمود القدس والمقدسيين كأولوية وطنية عليا وعاجلة، فقد قرر مجلس الوزراء اليوم تخصيص مبلغ 12.5 مليون دولار كمنحة لسد العجز الناجم عن وقف التمويل الأمريكي لمستشفياتنا في القدس، على أن يتم تسديد النصف الباقي عند توفر الإمكانيات".

جاء ذلك خلال استقباله اليوم الثلاثاء في مكتبه برام الله، مدراء مشافي القدس التي تستهدفها المنحة، بحضور وزير المالية شكري بشارة، ووزير الصحة جواد عواد، ووزير شؤون القدس عدنان الحسيني، ومحافظ القدس عدنان غيث، ومستشارة رئيس الوزراء خيرية رصاص.

وأضاف رئيس الوزراء: "هذا أقل الواجب والمسؤولية، وسنبقى حريصين على أن تظل مستشفياتنا في القدس قائمة وفاعلة مفتوحة لاستقبال المرضى وتقديم العلاجات الحيوية النوعية لهم، وستبقى وجهة علاجية تحويلية لأبناء شعبنا من الضفة الغربية كما من غزة، لن نسمح بضرب أو تهديد هذه المستشفيات، كما لن نسمح بفصل القدس أو عزلها أو اقتلاع التجمعات البدوية فيها أو تهديد مخيماتها، وسنعمل بكل الوسائل القانونية والدبلوماسية لصون مكانتها وتاريخها، وتعزيز صمود أهلها ومؤسساتها، وحماية المنهاج التعليمي الفلسطيني فيها، والتصدي لأية قرارات تخدم الأهداف الاستعمارية والاحتلالية لإسرائيل".

وتابع الحمد الله: "يقع على عاتق المجتمع الدولي اليوم، التزام قانوني وأخلاقي، بالتصدي لقرارات الإدارة الأمريكية والوقوف في وجه التهديدات الإسرائيلية الممنهجة لحياة أبناء شعبنا، والذي تديره إسرائيل بأدواتها العدوانية، من حكومة اليمين المتطرف، فإسرائيل بدعم من الإدارة الأمريكية، إنما تستهدف الثوابت والبنى التي يعول عليها الفلسطينيون في صمودهم وبقائهم، والتي تعتبر مستشفيات القدس ووكالة الغوث أبرزها".

وقال رئيس الوزراء: "أحيي كافة العاملات والعاملين في مستشفياتنا الأهلية والخاصة في القدس، وأتوجه من خلالكم بتحية إجلال واعتزاز من أبناء شعبنا المرابطين في القدس حماة الهوية والأرض والوجود الفلسطيني، وأطالب وأحث الجهات العربية والإسلامية والدولية على المزيد من دعم مستشفيات "المطلع والمقاصد والفرنساوي وسان جون والهلال والأميرة بسمة"، التي تعتبر أهم البنى والصروح الإنسانية والوطنية في قلب القدس المحتلة، والتي بها يرتبط تاريخنا وإرثنا القومي والحضاري، وكما قال فخامة الرئيس: "عاصمتنا هي القدس وليست في القدس"، ودولتنا لن تقوم إلا على حدود عام 1967، وغزة والأغوار وكافة التجمعات البدوية في قلبها".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018