الأخــبــــــار
  1. توتر واستنفار في سجن عوفر بعد اقتحام قسم "15" ورش الأسرى بالغاز
  2. لجان الصيادين: الاحتلال يبلغ باعتقال صياد خلال عمله في بحر شمال غزة
  3. الاحتلال يقتحم مستشفى المقاصد ويمنع فعالية
  4. قوات القمع تقتحم قسم 17 في سجن عوفر وتعتدي على الأسرى
  5. حسين الشيخ لمعا: يجب اجراء انتخابات برلمانية وتشكيل حكومة فصائلية
  6. انفجار سيارة في عسقلان على خلفية اجرامية
  7. روسيا: مقتل أربعة جنود سوريين في غارة إسرائيلية على دمشق
  8. قوات الاحتلال تعتقل 30 مواطنا وتعلن اصابة جنديين بالحجارة في الضفة
  9. سورية تعترض 38 صاروخا اسرائيليا خلال الهجوم على دمشق
  10. ارتفاع على درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع
  11. الأردن يعترض على إقامة مطار إسرائيلي قرب حدوده
  12. الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة
  13. غارات إسرائيلية ضد فيلق القدس وحزب الله والدفاعات السورية تتصدى
  14. إصابة شاب برصاص حي في مواجهات مع الاحتلال بمدينة نابلس
  15. الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية
  16. قمة بيروت تطالب بدعم النازحين وتتمسك بالقدس وترفض إنهاء الأونروا
  17. زفاف جماعي لـ 400 عريس فلسطيني في مخيمات لبنان
  18. الشرطة والنيابة العامة تحققان بوفاة مواطن 35 عاماً من طمون في طوباس
  19. مصرع شاب واصابة 2 اثر سقوطهم بحوض رمل في معمل طوب بمدينة دورا
  20. القبة الحديدية الاسرائيلية تعترض قذيفة صاروخية شمال هضبة الجولان

روسيا: كان ردنا حاسما على اسرائيل بعد حادثة "إيل-20"

نشر بتاريخ: 05/11/2018 ( آخر تحديث: 06/11/2018 الساعة: 01:28 )
موسكو - معا- أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو حذرت مرارا إسرائيل من شن ضربات على الأراضي السورية، معتبرا أن رد بلاده على حادثة "إيل-20" كان "معتدلا لكنه حاسم".

وقال لافروف، في حديث لصحيفة "El Pais" الإسبانية، نشر نصه اليوم الاثنين: "توصل في حينه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى فهم مشترك لضرورة التنسيق في مصلحة تجنب الاشتباكات الجوية بين مجموعة القوات الجوية الفضائية الروسية العاملة في سورية من جهة والقوات الجوية الإسرائيلية من جهة أخرى، والحديث هناك يدور عن الفهم وليس عن أي اتفاق خطي على غرار المذكرة الروسية الأمريكية المبرمة في أكتوبر 2015 والخاصة بتفادي وقوع الحوادث وضمان أمن تحليقات الطيران في إطار العمليات بسورية".

وأوضح لافروف: "للأسف، لم يطبق الجانب الإسرائيلي دائما التزاماته بصورة صارمة، لا سيما فيما يخص إبلاغ العسكريين الروس بعملياته العسكرية المنفذة على الأراضي السورية. وفي بعض الحالات عرض هذا الأمر حياة وصحة عسكريينا في سورية للخطر، كما حصل ذلك، على سبيل المثال، خلال غارات الطائرات الإسرائيلية على مواقع في منطقة مدينة تدمر في مارس 2017".

وتابع وزير الخارجية الروسي: "حذرنا من أن مثل هذا الأسلوب للتعامل مع القضية يمكن أن يؤدي إلى تداعيات كارثية، وتم توجيه هذه الرسائل عبر جميع القنوات وعلى مستويات رفيعة، وبالتزامن مع ذلك شددنا على أن العمليات العسكرية لا تستطيع حل مباعث قلق إسرائيل في مجال أمنها وإنما على العكس تسهم حصرا في زيادة التوتر الإقليمي".

وأشار لافروف إلى أن إسرائيل، وعلى الرغم من هذه التحذيرات، واصلت ممارساتها بشن الضربات على الأراضي السورية، مما أسفر عن كارثة طائرة "إيل-20" الروسية ومقتل الضباط الـ15 الذين كانوا على متنها.

وأكد لافروف: "لم يكن بإمكاننا أن نبقي الأمور على حالتها التي كانت فيها بعد الحادث الذي وقع في 17 سبتمبر. ورد روسيا كان معتدلا لكنه حاسم".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018