الأخــبــــــار
  1. روسيا وحماس تبحثان عقد اجتماع مصالحة فلسطينية
  2. أمريكا تعتقد أن داعش نفذ هجوم منبج
  3. إسرائيل والهند تتفقان على دفع صفقات أمنية بينهما
  4. معايعة: سنستمر في رفد القطاع السياحي بالكوادر البشرية المؤهلة
  5. هيئة الأسرى: الأسير أبو دياك فقد نصف وزنه ولا ينام من شدة الألم
  6. سلاح الجو الاسرائيلي يشارك في تمرين مشترك مع بريطانيا
  7. مقتل طالبة فلسطينية في أستراليا
  8. الطقس: ارتفاع طفيف وأجواء باردة
  9. ﻧﺘﻨﻴﺎﻫﻮ يزور ﺗﺸﺎﺩ ﻳﻮﻡ ﺍﻷﺣﺪ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ
  10. الاحتلال يفجر منزل عائلة الاسير خليل جبارين في يطا
  11. السلطة تفرج عن المتهم ببيع اراض لليهود عصام عقل
  12. الداخلية في غزة تسلم الصيادين الـ6 للسلطات المصرية عبر معبر رفح مساءً
  13. الجيش اللبناني يعتقل المُشتبه به بالتسلل من إسرئيل إلى لبنان
  14. نفوق 4 أشبال في حديقة حيوان في رفح "بسبب البرد"
  15. بدء اجتماعات وفدي الحوثيين والحكومة اليمنية في عمّان
  16. انفجار ضخم في جامعة ليون شرق فرنسا
  17. قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمصلى المرواني وقبة الصخرة
  18. نتانياهو يزور تشاد يوم الاحد القادم
  19. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها نتيجة خطأ سلاح بغزة
  20. السفراء العرب في لبنان يُشيدون بتسلّم الرئيس رئاسة مجموعة 77 والصين

جبارين: قانون "الولاء بالثقافة" يهدف لقمع النشاطات الثقافية

نشر بتاريخ: 05/11/2018 ( آخر تحديث: 07/11/2018 الساعة: 09:30 )
القدس- معا- تصوت الهيئة العامة للكنيست، مساء اليوم الاثنين، بالقراءة الأولى على مشروع قانون "الولاء بالثقافة" الّذي بادرت اليه الوزيرة عن حزب الليكود، ميري ريغيف، والذي بموجبه يتم منح الوزيرة صلاحيّة التحكم بميزانيات المؤسسات الثقافية بحسب المضامين السياسية والاجتماعية لأعمال ومشاريع هذه المؤسسات.

ووفق النص المقترح للقانون، فهو يمنح الوزيرة صلاحيّة التحكم بالميزانيات الممنوحة للمؤسسات الثقافيّة المختلفة في حال رأت الوزيرة ان النشاط الثقافي ينفي الاعتراف بيهودية اسرائيل، وفيه "تشجيع العنف والإرهاب" ودعم الكفاح المسلح لدولة معاديّة لإسرائيل او لتنظيم "إرهابي"، او التطرق الى يوم استقلال اسرائيل كذكرى حزينة، او تمزيق علم اسرائيل او عدم إحترام رموز الدولة.

وقال النائب د. يوسف جبارين، عضو لجنة التربية والثقافة البرلمانية عن القائمة المشتركة، ان مقترح القانون يهدف القانون الى قمع اي نشاط ثقافي تقدمي ونقدي لا يتماهى مع مواقف الحكومة، ويستهدف تحديدا الانشطة الثقافية والفنية العربية في البلاد التي تعبّر عن الهوية الفلسطينية وعن الرواية الوطنية الفلسطينية، وهكذا فان الوزيرة الّتي من المفترض ان تكون المسؤولة عن تدعيم الثقافة وتقويتها، تحاول السيطرة على المشهد الثقافي برمته وتطويعه لأجندتها اليمينية العنصريّة، من خلال تحويل الوزارة لأداة رقابة فكريّة، تمامًا كما في الأنظمة الدكتاتورية".

وأضاف جبارين "العداء لكل ما هو خارج الإجماع الاسرائيلي بات المشروع الأكبر لحكومة نتنياهو، فالحديث عن قانون عنصري وغير ديمقراطي آخر يُضاف الى سلسلة القوانين العنصرية والاستبدادية التي تبادر إليها حكومة اليمين الاستيطاني الحاليّة".

وإختتم جبارين قائلًا "الإبداع الفني والإنتاج الثقافي هما إحدى الوسائل الجماهيرية للتصدي للسياسات الحكومية، وهذا القانون يواصل مشاريع صهينة المشهد الثقافي في البلاد وقمع وسائل نقد الحكومة".

يذكر ان مقترح القانون يأتي ليستبدل الترتيبات القانونية القائمة اليوم الّتي تمنح وزير الماليّة صلاحية التحكم بالميزانيات الممنوحة للمؤسسات الثقافيّة المختلفة لكيّ تصبح هذه الصلاحية بين يديّ وزيرة الثقافة المعروفة بمواقفها السياسية المتطرفة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018