الأخــبــــــار
  1. الأمم المتحدة تعتمد 8 قرارات لصالح فلسطين
  2. الأمم المتحدة: الجولان ذو سيادة سورية والإجراءات الإسرائيلية فيه باطلة
  3. السنوار:لن نبيع دماء الشهداء بالسولار أو الدولار
  4. 600 مفقود نتيجة الحرائق في كاليفورنيا
  5. الهيئة الوطنية: مسيرات الجمعة المقبلة بعنوان "المقاومة توحدنا وتنتصر"
  6. نتنياهو ينفي اعتزامه الدعوة لانتخابات مبكرة
  7. شرطة رام الله تكشف شبكة ترويج مخدرات وحبوب اجهاض
  8. مصادر مقربة من نفتالي بينت: كل شئ انتهى وذاهبون للانتخابات المبكرة
  9. اصابة مواطنين اثنين بجروح برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  10. بدء وصول الوفود المشاركة بالمؤتمر الدولي "صحفيون تحت النار"
  11. اصابة شاب بعيار معدني في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم
  12. واشنطن ستصوت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل
  13. مصادر:مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف اطلاق نار
  14. نتنياهو يلتقي الوزير بينت الساعة 12:00 لمناقشة مستقبل حقيبة "الامن"
  15. مصادر: مصر هددت نتنياهو بالانسحاب من الوساطة اذا لم يعلن وقف نار
  16. الاحتلال يطلق النار تجاه المزارعين شرق القرارة جنوبي القطاع دون إصابات
  17. الخارجية الاسرائيلية تعيّن شابا من يافا سفيرا لاسرائيل في اذربيجان
  18. قوات الاحتلال تعتقل شابين من ضاحية شويكة شمال طولكرم
  19. اطلاق نار على جيش الاحتلال بالخليل
  20. جيش الاحتلال يدعي الكشف عن نفق على حدود غزة

مظاهرات مناهضة لواشنطن في طهران

نشر بتاريخ: 04/11/2018 ( آخر تحديث: 04/11/2018 الساعة: 17:19 )
بيت لحم- معا- شهدت العاصمة الإيرانية طهران، تنظيم مظاهرة مناهضة للولايات المتحدة أمام المقر السابق للسفارة الأمريكية، بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لاحتلال مجموعة من الطلاب الإيرانيين المقر واحتجاز 52 رهينة أمريكية من موظفين ودبلوماسيين.

وشارك في المظاهرات المناهضة لواشنطن في "اليوم الوطني للنضال ضد الإمبريالية العالمية" مسؤولين سياسيين وعسكريين، على رأسهم محمد علي جعفري، القائد العام للحرس الثوري.

وشارك في المظاهرات طلاب مدارس ابتدائية وثانوية وردد المتظاهرون الذين كانوا يحملون دمية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هتافات ضد واشنطن وتل أبيب والرياض وأحرقوا أعلام الولايات المتحدة وإسرائيل.

وفي كلمة له أثناء المظاهرة، قال القائد العام للحرس الثوري محمد علي جعفري، إن 4 نوفمبر/ تشرين الثاني يمثل الصراع بين الولايات المتحدة وإيران.

وأضاف جعفري أن احتلال السفارة الأمريكية في طهران (عام 1979) أحبط الجهود الأمريكية لتقويض مكتسبات الثورة، وفق تعبيره.

يشار إلى أن مجموعة من الطلاب الإيرانيين، يطلقون على أنفسهم اسم "أتباع خط الإمام" (نسبة إلى زعيم الثورة الإيرانية روح الله الخميني)، اقتحمت في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 1979 مقر السفارة الأمريكية بطهران واحتجزوا 52 رهينة أمريكية من موظفين ودبلوماسيين أمريكيين لمدة 444 يوما.

عملية الاحتجاز تسببت بأزمة أطلق عليها اسم أزمة "احتجاز الرهائن الأمريكية" وانتهت بالتوقيع على اتفاقات الجزائر في 19 يناير/ كانون الثاني 1981، حيث أفرج عن الرهائن في اليوم التالي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018