الأخــبــــــار
  1. أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
  2. اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  3. اصابات بينها حرجة بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  4. إصابة صياد ونجله بنيران الاحتلال ببحر شمال غزة
  5. إصابة 7 مواطنين بغارة اسرائيلية شرق رفح
  6. الرئيس يعزي نظيره العراقي بضحايا غرق العبارة
  7. البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين
  8. الجامعة العربية: الجولان أرضٌ سورية محتلة
  9. الاحتلال يعتقل فلسطينيين اجتازا الحدود جنوب قطاع غزة
  10. الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. انطلاق ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم
  12. الأمم المتحدة تؤكد التزامها بالقرارات الدولية بشأن الجولان السورية
  13. منخفض جوي مساء الاحد القادم ومنخفض آخر يتبعه نهاية الشهر
  14. إصابة 3 مستوطنين جراء إلقاء حارقات بين "إيتمار" و"ألون موريه" في نابلس
  15. إصابتان بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع صوب مجموعة من الشبان شرق رفح
  16. إطلاق النار باتجاه سيارة "حاولت دهس جنود" قرب أريحا ولاذت بالفرار
  17. ترامب: آن الأوان لتعترف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان
  18. انفجار جسم معلق ببالون داخل إحدى مستوطنات غلاف غزة دون إصابات
  19. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق البريج وسط قطاع غزة
  20. مخابرات الاحتلال تمنع فعالية بمناسبة عيد الأم في القدس

صور- طمون تودّع الشهيد بشارات

نشر بتاريخ: 24/10/2018 ( آخر تحديث: 24/10/2018 الساعة: 16:48 )
طوباس- معا- شيع الآلاف في بلدة طمون جنوب طوباس، اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد محمد محمود بشارات، الذي استشهد برصاص الاحتلال خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة طمون فجر اليوم.

وجابت المسيرة شوارع البلدة مع وصول جثمان الشهيد لمسقط رأسه في موكب محمول انطلق من المستشفى التركي بمدينة طوباس ليحمل بعدها على اكتاف صحبه وأحبته بمسيرة قصدت بيته لتلقى عليه نظرة الوداع الأخير وسط ومنه الى مسجد البلدة حيث أقيمت على جثمانه المسجى صلاة الجنازة فمقبرة البلة حيث وورب الثرى.

وشيعوا المشاركون الشهيد وسط هتافات التكبير والهتافات الغاضبة التي اكدوا من خلالها على مواصلة المسيرة ومقاومة الاحتلال مرددين "عل قدس رايحين شهداء بالملايين .. يا شهيد ارتاح رتاح واحنا نكمل الكفاح . ويا خالد يا ابن الوليد جبنالك عريس جديد".

وبالعودة لجريمة إعدام محمد فقد اكد شقيقه انه غادر منزله عند الثانية فجرا وهو ما تزامن مع اقتحام قوات الاحتلال للبلدة حيث التحق محمد باربعة من أصدقائه للتصدي لقوات الاحتلال التي رشقوها بالحجارة، الا ان محمد ومن معه وقعوا بكمين لجنود الاحتلال الذين بادروهم بإطلاق نار كثيف ومباشر اسفر عن استشهاد محمد بعد إصابته برصاصة بالصدر اطلقتها عليه مجندة اسرائيلية، في حين أصيب ثلاثة اخرون برصاص الاحتلال المتفجر وصفت إصابة اثنين منهم بالخطيرة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018