عـــاجـــل
الاحتلال يفجر منزل عائلة الاسير خليل جبارين في يطا
الأخــبــــــار
  1. الداخلية في غزة تسلم الصيادين الـ6 للسلطات المصرية عبر معبر رفح مساءً
  2. الجيش اللبناني يعتقل المُشتبه به بالتسلل من إسرئيل إلى لبنان
  3. نفوق 4 أشبال في حديقة حيوان في رفح "بسبب البرد"
  4. بدء اجتماعات وفدي الحوثيين والحكومة اليمنية في عمّان
  5. انفجار ضخم في جامعة ليون شرق فرنسا
  6. قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمصلى المرواني وقبة الصخرة
  7. نتانياهو يزور تشاد يوم الاحد القادم
  8. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها نتيجة خطأ سلاح بغزة
  9. السفراء العرب في لبنان يُشيدون بتسلّم الرئيس رئاسة مجموعة 77 والصين
  10. الطقس: انحسار المنخفض وتحذير من خطر التزحلق
  11. مجلس العموم البريطاني يرفض حجب الثقة عن حكومة ماي
  12. الرئيس يمنح المندوب الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة "نجمة القدس"
  13. أبو ردينه: الطريق نحو السلام يمر من خلال عودة كامل القدس الشرقية
  14. سلطة النقد: دوام موظفي الجهاز المصرفي يوم الخميس 9:30 صباحا
  15. ترامب: دولة على 90% من الضفة والقدس مشتركة بسيادة اسرائيل
  16. الحكومة:تأخير دوام الموظفين بالوزارات والمؤسسات حتى الـ9من صباح الخميس
  17. ترامب يمدد حالة الطوارئ بسبب "خطر الإرهابيين في الشرق الأوسط"
  18. ليلا - اغلاق شارع البحر البيت بسبب السيول
  19. الشرطة ترفع جاهزيتها وتساعد المواطنين لمواجهة اثار المنخفض

جامعة تل أبيب تلغي إبعاد 130 طالبا عربيا

نشر بتاريخ: 13/10/2018 ( آخر تحديث: 16/10/2018 الساعة: 08:52 )
القدس- معا- قررت إدارة جامعة تل أبيب منح 130 طالبا عربيا فرصة تستجيب إضافية لاجتياز امتحان "ياعيل" لمعرفة اللغة العبرية خلال الفصل الدراسي الأول للسنة الحالية، وتراجعت بذلك عن فصل هؤلاء الطلاب عن الدراسة، لأنهم لم يجتازوا امتحان "ياعيل".

جاء ذلك في رسالة تلقاها النائب د. جمال زحالقة، رئيس الكتلة البرلمانية للقائمة المشتركة، ردا من الجامعة على طلبه عدم فصل الطلاب عن الدراسة وإيجاد مخرج يضمن بقاء الطلا من جهة والمستوى الأكاديمي الضروري من جهة أخرى.

وكان النائب جمال زحالقة قد توجه لإدارة جامعة تل أبيب، وبالتعاون مع التجمع الطلابي في جامعة تل أبيب "جفرا"، وطالبها بإلغاء قرارها إبعاد 130 طالبا عربيا عن الجامعة بسبب عدم اجتيازهم العلامة المطلوبة، وفق الشروط الجديدة، لامتحان معرفة اللغة العبرية "ياعيل"، حتى إنهائهم للسنة الدراسية الأولى. وجاء هذا التوجه، بعد مبادرة حركة "جفرا" الطلّابية، التي تواصلت، بهذا الخصوص، مع الطلاب المعنيّين ومع النائب جمال زحالقة.

وكانت إدارة جامعة تل أبيب قد قررت رفع العلامة اللازمة لاجتياز امتحان "ياعيل" لمعرفة اللغة العبرية من علامة 105 من أصل 150، كشرط للقبول للجامعة، إلى علامة 134 من أصل 150، كشرط لاستمرار التعليم في الجامعة. ونتيجة لهذا القرار، أصبح هناك 130 طالبًا عربيًا مهددين بإيقاف تعليمهم الأكاديمي.

في توجهه قال زحالقة: "نطالب إدارة جامعة تل ابيب بإعادة النظر بقرارها المجحف، الذي من شأنه ان يمس بعدد كبير من الطلاب العرب، واعتماد بدائل أخرى اقل ضررًا من خلال إعطاء الطلاب فرصة مواصلة دراستهم في السنة الثانية بالتوازي مع دورة لغة عبرية خاصة لتمكنهم من استوفاء الشروط المطلوبة."

في ردها، قالت إدارة جامعة تل أبيب انها تتراجع عن قرارها في إبعاد الطلاب الذين لم يجتازوا العلامة بشكل فوري، وبأنها ستمنحهم الفرصة لاجتيازها خلال الفصل الأول للسنة الدراسية، مع توفير دورات استكمال وتقوية. وعبّرت الجامعة في رسالتها عن استيائها لعدم استغلال الكثير من الطلاب لدورات التحضير لامتحان "ياعيل" في الجامعة.

على هذا القرار عقب زحالقة: "من حيث المبدأ هناك ضرورة للمحافظة على المستوى الأكاديمي والمعرفة اللغوية هي مفتاح مهم لذلك. ولكن على الجامعة في المقابل أن تأخذ بعين الاعتبار الصعوبات التي يواجهها الطالب العربي وعليها أن توفر له إمكانيات جسر "الهوّة اللغوية" مع الطالب اليهودي. على الجامعة أن تساعد الطالب لا ان تعاقبه، لأن العبرية ليست لغته الأم".

وقال الطالب يوسف طه، سكرتير حركة "جفرا" في جامعة تل أبيب: "قرار الجامعة هو انجاز مهم. لكننا نرى بأن هذه الشروط ظالمة. فالمشكلة هي في المدارس التي لا تجهّز للجامعة كما يجب وليست في الطالب. على الجامعة أن تأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار، ونحن سنواصل التوجه للجامعة لترشيد شروط القبول واستمرار الدراسة ولمنع أي ضرر غير مبرر قد يلحق بالطلّاب مستقبلَا."
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018