الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل صيادين ببحر شمال غزة
  2. الخارجية: صمت المجتمع الدولي والجنائية الدولية غير مبرر
  3. الاحتلال يعتقل صيادين ببحر شمال غزة
  4. "ويلا" يتحول إلى عاصفة كارثية ويقترب من المكسيك
  5. الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من الضفة
  6. وفاة طفلة من غزّة في غرق قارب مهاجرين قبالة تركيا
  7. مستشار الصندوق العربي الكويتي سمير جراد في زيارة لمقر وكالة معا
  8. ضبط معمل لتصنيع المعسل والمنشطات في الخليل
  9. الاحتلال يفرج عن مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه
  10. الشرطة والنيابة العامة في قلقيلية تحققان بظروف وفاة طفل 6 سنوات
  11. الاحتلال يزعم احباط تهريب هواتف وشرائح لاسير
  12. لبنان: حذر شديد في مخيم المية والمية
  13. اصابة 4 عمال بانهيار عقد في مستوطنة ادم شرق رام الله
  14. اسرائيل تفرج عن محافظ القدس عدنان غيث بشرط الحبس المنزلي 7 ايام
  15. جيش الاحتلال يجرف ١٦ دونما ويقتلع ٢٦٠ شجرة زيتون شمال غربي الخليل
  16. بريطانيا: لا تزال هناك حاجة لتوضيح عاجل بشأن مقتل خاشقجي
  17. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز حوارة بدعوى محاولته تنفيذ عملية الطعن
  18. الخارجية ترفض مشروع القانون الذي يحرم الاهل من زيارة الاسرى
  19. وفد أمني مصري يصل غزة لاستكمال جهود التهدئة والمصالحة
  20. وزير الخارجية السعودي يقول أنه لا يعلم أين جسد جمال خاشقجي

أبو كشك: وصول خريجي جامعة القدس للعالمية خير دليل على نهجها العلمي

نشر بتاريخ: 10/10/2018 ( آخر تحديث: 10/10/2018 الساعة: 17:27 )
القدس- معا- افتتح رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك ورشة عمل عقدتها الجامعة بالشراكة مع جمعية التربية الطبية الدولية، حول كتابة البحوث العلمية لطلبة الكليات الطبية في حرم الجامعة الرئيس، قدمها الدكتور مالك الزبن، خريج الجامعة الذي بات أحد أهم الباحثين والمختصين في طب وجراحة الأعصاب في بريطانيا.

وعبّر أبو كشك في كلمته عن فخره بالدكتور مالك الزبن الذي تعتبر مسيرته حافلة بالإنجازات العالمية، بدءاً من عمله في كلية الطب بالجامعة وليس انتهاءً بعمله كأمهر أخصائيي جراحة الأعصاب في بريطانيا، إضافة لنشاطه البحثي والأكاديمي الذي يشهد له بالتميز.

وبيّن  أن وصول خريجي الجامعة للعالمية يعتبر خير دليل على تميز نهجها العلمي وتفوق برامجها ونجاحها في تطبيق استراتيجياتها واتساع أفق رؤيتها نحو التميز والإبداع العلمي والبحثي.

وأشار أبو كشك أن شبكة العلاقات الدولية الواسعة التي تحظى بها الجامعة قد مكنت طلبتها وخريجيها من تحقيق الإنجازات والتغلب على العثرات، متطرقاً في هذا السياق إلى طلبة الطب الذين ابتعثتهم الجامعة لاستكمال الدكتوراة في الطب في بريطانيا والذين حصلوا على أعلى نسب النجاح في الامتحانات التي تعتمدها أعرق الجامعات البريطانية للقبول في البرامج الطبية.

وقال أن الجامعة تمضي قدماً للنهوض بالبحث العلمي المبني على الابتكار والإبداع في شتى المجالات والذي يعزز العمل الجماعي بين الطلبة والأكاديميين الباحثين، وقد هيئت لذلك بيئة بحثية ريادية ووفرت لها كل السبل والإمكانيات التي من شأنها دعم استمرارية هذا النهج.

من جهته، قال الدكتور مالك الزبن إن لجامعة القدس الفضل الكبير في نجاحه من خلال الفرص البحثية والأكاديمية التي قدمتها له، فقد كانت محطته الأولى للنجاح والانطلاق نحو العالمية، داعياً طلبة الجامعة للاستفادة من هذه الفرص والتحلي بالصبر والإصرار على النجاح.

وركّز الدكتور الزبن في ورشة العمل على أساسيات البحث العلمي في المجالات الطبية على وجه الخصوص، موضحاً للطلبة طرق إيجاد وصياغة سؤال البحث باعتبارها المرحلة الأولى والأهم في كتابة البحوث، كما تحدّث عن شروط وآليات النشر في المجلات المحكمة معرجاً على مهارات بحثية أُخرى ومقدما ًإرشادات عامة للطلبة الذين عبّروا عن اعجابهم بإنجازاته التي شكلت مصدر إلهام بالنسبة لهم.

وبيّنت عميدة البحث العلمي د. إلهام الخطيب أن استضافة الدكتور الزبن تأتي ضمن سلسلة اللقاءات وورش العمل التي يتم استضافة الخبراء لها تعزيزاً لدور الجامعة في النهوض بالبحث العلمي في فلسطين ككل، مشيرة أن الجامعة أطلقت النوادي البحثية الطلابية التي تهدف لإشراك الطلبة كعنصر أساسي في العملية البحثية والأكاديمية من خلال تطوير مهارات البحث العلمي لديهم، ومنحهم الفرصة للتشبيك والتواصل مع الباحثين داخل الجامعة وخارجها، وتعزيز مشاركتهم في عرض أوراقهم العلمية في المؤتمرات المحلية والدولية.

وفي كلمة جمعية التربية الطبية الدولية التي يرأسها الدكتور الزبن، وجّه الدكتور محمد عبيد الله رئيس قسم البحث العلمي في الجمعية شكره لجامعة القدس على الشراكة المثمرة لعقد هذه الورشة، متحدثا عن الجمعية التي تعتبر جمعية خيرية بريطانية تأسست عام 2000، وافتتحت فرعاً لها في فلسطين في عام 2008 والتي يقوم عملها على مبدأ التعليم المستمر من خلال التدريبات التي تعقدها للأطباء وخريجي المهن الصحية لاكسابهم المهارات العلمية التي يحتاجها السوق الفلسطيني والعالمي في المجالات الطبية، إضافة للمنح البحثية والدراسية التي تقدمها للراغبين في إكمال دراستهم العليا في الخارج.

يذكر أن الدكتور مالك الزبن أنهى دراسة الطب من كلية طب جامعة القدس في بداية انطلاقتها، ثم عمل كمساعد بحث وتدريس في قسم التشريح وعلم الأجنة فيها، وكان له دور كبير في إنجاز مشروع مختبر التشريح في الجامعة، لينتقل بعدها لبريطانيا ليحصل على شهادة الدكتوراة في علوم الأعصاب من جامعة ساوث هامبتن، وإضافةً لعمله اليوم كأخصائيي في جراحة الأعصاب في مستفى جامعة ويلز في بريطانيا، يعمل محاضراً في معهد علوم الأعصاب بجامعة قاردف، ومديرا ًتنفيذياً لجمعية التربية الطبية الدولية في بريطانيا.

وإلى جانب تميز حياته العملية، يعتبر الدكتور الزبن من الباحثين النشطاء، حيث شارك في العديد من المؤتمرات الطبية العالمية المختصة بعلوم الأعصاب، وحصل على جائزة أفضل عرض تقديمي في مؤتمر جراحة الأعصاب البريطانية والأوروبية، كما أن له أكثر من 45 منشوراً علمياً في المجلات المحكمة المرموقة على مستوى العالم، وأنجز العديد من الأبحاث حول مرض الصرع.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018