الأخــبــــــار
  1. الحكومة اقرت التوقيت الشتوي فجر السبت الموافق ٢٧ الشهر الجاري
  2. لبنان- قتيلان واكثر من 15 جريحا حصيلة الاشتباكات في مخيم المية ومية
  3. إطلاق غارة اسرائيلية شرق بيت حانون دون وقوع اصابات
  4. جرافات الاحتلال تتوغل بشكل محدود شرقي مدينة غزة
  5. العثور على جثة فتاة بجانب الشارع الرئيسي في منطقة المساكن بنابلس
  6. الاحتلال يعتقل 15 مواطنا من مناطق مختلفة في الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  7. الطقس: غائم جزئيا ومعتدل في معظم المناطق وحار نسبيا في الاغوار
  8. المستوطنون يحتفلون اليوم بافتتاح حديقة وسط الخليل
  9. قرار فلسطيني بمنع الاحتلال من التصرف باراضي الخان الاحمر
  10. السلطات التركية تسرح 259 موظفا حكوميا بتهم دعم الإرهاب
  11. المالكي يشارك في فعاليات رسمية وشعبية بأندونيسيا
  12. التجمع الوطني الديمقراطي يقرر مقاطعة "الكنيست"
  13. استراليا تدرس الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة
  14. سي.إن.إن: السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي
  15. الرئيس يستقبل رئيس البرلمان الليتواني
  16. الطقس: اجواء غائمة جزئيا وفرصة ضعيفة لسقوط الامطاء
  17. اسرائيل تقرر اصدار شهادة الثانوية العامة باللغة العربية
  18. هدوء بعد اشتباكات في مخيم المية ومية جنوب لبنان
  19. حزب الشعب: ندعم خفض مساهمات العاملين في قانون الضمان
  20. الحمد الله: لن نؤجل تطبيق قانون الضمان الاجتماعي

ماذا دار في لقاء الملك عبد الله بزعيم حزب العمل؟

نشر بتاريخ: 09/10/2018 ( آخر تحديث: 09/10/2018 الساعة: 16:55 )
بيت لحم- معا- استقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في عمان، أمس زعيم حزب العمل الإسرائيلي آفي غباي، في لقاء ركز على التطورات المرتبطة بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأكد الملك على ضرورة إعادة إحياء عملية السلام، استنادا إلى حل الدولتين ووفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران العام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

وشدد العاهل الأردني على أن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين، مؤكدا أن الأردن مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.

من جانبه أكد زعيم حزب العمل، أكبر أحزاب المُعارضة الإسرائيلية، أنه "يُؤمن بتسوية إقليمية سياسية مع الدول العربية، تُفضي إلى التوصل لاتفاق لانفصال إسرائيل عن الفلسطينيين، على أساس دولتين لشعبين".

وذكر غباي (51 عاما) ذو الأصول المغربية أن "العقد الأخير، كان عقد الاتهامات، إذ تبادل الطرفان (الإسرائيلي والفلسطيني) الاتهامات بالمسؤولية عن التهرّب من السلام".

وكان غباي قد أعرب في لقائه مع الملك في عمان، عن "تقديره لأهمية اتفاقية السلام بين إسرائيل والأردن، ولجهود الملك الموصولة من أجل تعزيز الاستقرار في المنطقة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018