عـــاجـــل
الحمد الله: شكلنا لجنة وزارية مع القطاع الخاص لتطوير العمل المشترك
عـــاجـــل
الحمد لله: وضعنا سيناريوهات لمواجهة الحصار المالي ولم نقترض من البنوك
الأخــبــــــار
  1. ترامب يرشح ديفيد ساترفيلد سفيرا في أنقرة
  2. استشهاد 15 جنديا مصريا بهجوم مسلح في سيناء
  3. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  4. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  5. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  6. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  7. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  8. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  9. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  10. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  11. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  12. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  13. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  14. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  15. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  16. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  17. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  18. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل

ليفني: نتنياهو ليس قويا أمام حماس

نشر بتاريخ: 06/10/2018 ( آخر تحديث: 07/10/2018 الساعة: 08:41 )
بيت لحم-معا- انتقدت زعيمة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على خلفية "تحويل أموال قطرية إلى حركة حماس عن طريق تل أبيب حتى تتمكن من دفع رواتب عناصرها".

وقالت ليفني إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ليس قويا أمام حماس لا بل يعزز من قوة الحركة ويحول لها أموالا مقابل صمتها المؤقت.

وأضافت أنه بدلا من تقوية المعتدلين وعزل حماس فإن الحكومة تطلق تصريحات حربية وتهديدات خاوية المضمون، ومن ناحية أخرى تحول أموالا مباشرة لحماس.

ونشرت زعيمة المعارضة الإسرائيلية السبت تغريدة على موقع "تويتر" أشارت فيها إلى أنه في عام 2014 أعلن أفيغدور ليبرمان أن مبعوث الأمم المتحدة حينذاك فرانسوا نون غارتيه، شخصية غير مرغوب بها لأنه طالب بتحويل أموال إلى حركة حماس واليوم نرى أن حكومة إسرائيل تحول هذه الأموال بنفسها إلى حماس.

ورأت ليفني أن أمن إسرائيل يتأرجح ما بين شعبوية حكومة اليمين وبين التنفيذ.

وكانت مصادر مطلعة قد قالت لـصحيفة "الأخبار" اللبنانية إن قطر بدأت تضخ أموالا إلى قطاع غزة عبر إسرائيل وبموافقة الأمم المتحدة والولايات المتحدة لتجاوز السلطة الفلسطينية.

وذكرت الصحيفة أن إسرائيل تلقت رسميا من القطريين، عبر الأمم المتحدة، ثمن وقود محطة التوليد في غزة بما يكفي القطاع لمدة ستة أشهر، وهو ما يتوقع أن يؤدي إلى تحسين التيار الكهربائي.

وأضافت الصحيفة أنه تم التوافق أيضا مع الأمم المتحدة على دفع رواتب كاملة للموظفين المدنيين التابعين لحكومة حماس السابقة لثلاثة أشهر بتمويل قطري.

وأفادت "الأخبار" بأنها علمت أن الأمم المتحدة والقطريين تسلموا من حماس كشوفا بفاتورة الرواتب للموظفين المدنيين من أجل البدء في تجهيزها للصرف قريبا، فيما ستتولى وزارات الحكومة السابقة صرف رواتب كاملة للعسكريين الذين ترفض إسرائيل إدخال أموال لهم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018