عـــاجـــل
قوات الاحتلال تحاصر منزل عائلة الشهيد اشرف نعالوة بطولكرم
الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تحاصر منزل عائلة الشيهد اشرف نعالوة بطولكرم
  2. اسرائيل تقر مشروع قانون بينت لطرد عائلات منفذي العمليات
  3. اصابة صحفي برصاص مجهولين في الخليل
  4. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا
  5. مستوطنون يهاجمون المركبات جنوب نابلس
  6. إصابة شابين دهستهما مركبة الاحتلال واعتقال ثالث في البيرة
  7. الاحتلال ينصب مكعبات اسمنتية على مدخل عقبة حسنة جنوب بيت لحم
  8. هنية: مستعدون لانتخابات بعد 3 أشهر من الآن ولقاء ابومازن في أي مكان
  9. مواجهات في بروكسل بين متظاهرين وقوات الأمن احتجاجا على قانون الهجرة
  10. اصابة شاب برصاص حي بالصدر غرب قلقيلية
  11. الاحتلال يعتقل المواطنة زهرة اشتيه 80عاما اثناء زيارة ابنها بسجن جلبوع
  12. هنية: لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة مع الاحتلال
  13. مستوطنون يحرضون على قتل الرئيس ابومازن في القدس ويدعون لطرد العرب
  14. الاحتلال يغلق شارع "يتسهار" بعد مواجهات مع المستوطنين جنوب نابلس
  15. اللجنة الوزارية الإسرائيلية للتشريعات تقر "شرعنة" 70 مستوطنة بالضفة
  16. اجتماع تحضيري لمركزية فتح غدا لدراسة وتقييم الأوضاع
  17. الهلال الاحمر: اصابات بالاختناق بين طلبة مدرسة الخليل الاساسية
  18. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطنا في الضفة
  19. الخارجية: نتنياهو يمارس التصعيد ويستخدمه لتشريع المنظومة الاستيطانية

تونس تعلن تمديد حالة الطوارئ

نشر بتاريخ: 06/10/2018 ( آخر تحديث: 06/10/2018 الساعة: 10:11 )
بيت لحم- معا- أعلنت الرئاسة التونسية، أن حالة الطوارئ السارية في البلاد منذ سلسلة من الاعتداءات الإرهابية الدموية في 2015 قد تم تمديدها حتى 6 نوفمبر، يأتي هذا التمديد الجديد في سياق سياسي متوتر بسبب التجاذبات قبل الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة في 2019.

ومن دون أن توضح أسباب التمديد، بحسب "سبوتنيك"، حيث أشارت الرئاسة إلى أن رئيس البلاد الباجي قائد السبسي اتخذ هذا القرار بعد لقائه وزيري الدفاع والداخلية. وقد بحثوا "الوضع الأمنى والعسكري في البلاد وعلى الحدود"، حسبما ذكرت الرئاسة في بيان.

وفي 24 نوفمبر 2015، قُتل 12 عنصرا في الأمن الرئاسي وأصيب 20 آخرون في هجوم انتحارى استهدف حافلتهم بوسط العاصمة تونس وتبناه تنظيم "داعش".

وفرضت الرئاسة حالة الطوارئ لـ 30 يوما، ثم مددت العمل بها مرات عدة لفترات تراوحت بين شهر وثلاثة أشهر، وكان الهجوم على حافلة الأمن الرئاسي ثالث اعتداء يتبناه تنظيم "داعش" في تونس في 2015.

وسبق للتنظيم أن تبنّى قتل شرطي تونسي و21 سائحا أجنبيا في هجوم على متحف باردو (وسط العاصمة) في 18 مارس 2015، كما تبنى قتل 38 سائحا أجنبيا في هجوم مماثل على فندق في ولاية سوسة (وسط شرق) في 26 يونيو 2015.

وتعطى حالة الطوارئ السلطات صلاحيات استثنائية واسعة مثل حظر تجول الأفراد والمركبات ومنع الإضرابات العمالية، وفرض الإقامة الجبرية وحظر الاجتماعات، وتفتيش المحلات ليلا ونهارا ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعى والعروض السينمائية والمسرحية، من دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018