الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تعتقل الاسير المحرر رزق صلاح من بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  2. إسرائيل تنصب بطارية إضافية من منطومة القبة الحديدية في بئر السبع
  3. نتنياهو: ننظر بخطورة لهجمات غزة وإسرائيل سترد بقوة كبيرة إذا لم تتوقف
  4. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  5. الاحتلال يعتقل الزميل الصحفي أمجد عرفة ببلدة سلوان
  6. الاحتلال يعتقل صحفيا مقدسيا
  7. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  8. الكابينت الاسرائيلي يجتمع بعد ظهر اليوم لبحث التصعيد الاخير بالقطاع
  9. الحكومة تدين التصعيد الاسرائيلي ضد غزة
  10. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر
  11. مصادر: الوفد الأمني المصري ينجح باحتواء التصعيد في غزة
  12. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر
  13. الخارجية: التصعيد ضد القطاع جزء من مخططات تصفية القضية
  14. المقاومة: عدوان الاحتلال يهدف لنسف جهود مصر بكسر الحصار
  15. الاحتلال يعلن استهداف 20 موقعا بغزة ويحمل حماس مسؤولية صاروخ بئر السبع
  16. طائرات الاحتلال تستهدف للمرة الثالثة أرضا زراعية شرق خانيونس
  17. طائرات الاحتلال تقصف أرضا زراعية شرق خانيونس جنوب القطاع
  18. استشهاد شاب في قصف اسرائيلي استهدف شمال قطاع غزة
  19. الفصائل تنفي علاقتها بصاروخ بئر السبع الذي دمر بيتا وأوقع عدة إصابات
  20. الفصائل تنفي علاقتها بصاروخ بئر السبع

تونس تعلن تمديد حالة الطوارئ

نشر بتاريخ: 06/10/2018 ( آخر تحديث: 06/10/2018 الساعة: 10:11 )
بيت لحم- معا- أعلنت الرئاسة التونسية، أن حالة الطوارئ السارية في البلاد منذ سلسلة من الاعتداءات الإرهابية الدموية في 2015 قد تم تمديدها حتى 6 نوفمبر، يأتي هذا التمديد الجديد في سياق سياسي متوتر بسبب التجاذبات قبل الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة في 2019.

ومن دون أن توضح أسباب التمديد، بحسب "سبوتنيك"، حيث أشارت الرئاسة إلى أن رئيس البلاد الباجي قائد السبسي اتخذ هذا القرار بعد لقائه وزيري الدفاع والداخلية. وقد بحثوا "الوضع الأمنى والعسكري في البلاد وعلى الحدود"، حسبما ذكرت الرئاسة في بيان.

وفي 24 نوفمبر 2015، قُتل 12 عنصرا في الأمن الرئاسي وأصيب 20 آخرون في هجوم انتحارى استهدف حافلتهم بوسط العاصمة تونس وتبناه تنظيم "داعش".

وفرضت الرئاسة حالة الطوارئ لـ 30 يوما، ثم مددت العمل بها مرات عدة لفترات تراوحت بين شهر وثلاثة أشهر، وكان الهجوم على حافلة الأمن الرئاسي ثالث اعتداء يتبناه تنظيم "داعش" في تونس في 2015.

وسبق للتنظيم أن تبنّى قتل شرطي تونسي و21 سائحا أجنبيا في هجوم على متحف باردو (وسط العاصمة) في 18 مارس 2015، كما تبنى قتل 38 سائحا أجنبيا في هجوم مماثل على فندق في ولاية سوسة (وسط شرق) في 26 يونيو 2015.

وتعطى حالة الطوارئ السلطات صلاحيات استثنائية واسعة مثل حظر تجول الأفراد والمركبات ومنع الإضرابات العمالية، وفرض الإقامة الجبرية وحظر الاجتماعات، وتفتيش المحلات ليلا ونهارا ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعى والعروض السينمائية والمسرحية، من دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018