عـــاجـــل
مجهولون يطلقون النار على رئيس بلدية بيتا
الأخــبــــــار
  1. مجهولون يطلقون النار على رئيس بلدية بيتا
  2. مستوطنون يخطّون شعارات معادية على مركبات فلسطينية شمال غرب رام الله
  3. الاحتلال يستولي على "مدحلة" وجرافة شرق يطا
  4. الطيراوي: وضع مخيم اليرموك مأساوي
  5. اصابةخمسة مواطنين برصاص الاحتلال في خانيونس
  6. ادعيس: أقصانا وأسرانا ثوابت مشروعنا الوطني
  7. التربية تعلن انتهاء أزمة جامعة بيت لحم والدوام اليوم
  8. الاحتلال يعتقل 16 مواطنا من الضفة الغربية
  9. اصابة صياد واعتقال 4 ومصادرة مركبين في بحر غزة
  10. طائرات الاستطلاع تطلق صاروخا صوب دراجة وآخر صوب أرض زراعية شرق البريج
  11. فتية يكسرون الباب الحديدي المؤدي إلى مصلى باب الرحمة المغلق
  12. مصرع شقيقين من بلدة الخضر جنوب بيت لحم بعد سقوطهما عن مبنى قيد الإنشاء
  13. الرئيس: لن نستلم أموال "المقاصة" منقوصة قرشا واحدا
  14. الرئيس:قرار قرصنة أموالنا مسمار بنعش اتفاق باريس وتنصل من كل الاتفاقات
  15. فتح: اسرائيل والعملاء وحدهم من يسعون لضرب منظمة التحرير
  16. 6 اصابات بينها إصابة خطيرة لطفل إثر حادث سير على مفرق سالم شرق نابلس
  17. شرطة بيت لحم تقبض على شخص أغلق مكب المنيا للنفايات وهدد المدير بالقتل
  18. الاحتلال يهدم منزلين وبركس في بيت حنينا شمال القدس
  19. الاحتلال يعزل والدة الشهيد صالح البرغوثي بظروف مأساوية في"هشارون"

تونس تعلن تمديد حالة الطوارئ

نشر بتاريخ: 06/10/2018 ( آخر تحديث: 06/10/2018 الساعة: 10:11 )
بيت لحم- معا- أعلنت الرئاسة التونسية، أن حالة الطوارئ السارية في البلاد منذ سلسلة من الاعتداءات الإرهابية الدموية في 2015 قد تم تمديدها حتى 6 نوفمبر، يأتي هذا التمديد الجديد في سياق سياسي متوتر بسبب التجاذبات قبل الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة في 2019.

ومن دون أن توضح أسباب التمديد، بحسب "سبوتنيك"، حيث أشارت الرئاسة إلى أن رئيس البلاد الباجي قائد السبسي اتخذ هذا القرار بعد لقائه وزيري الدفاع والداخلية. وقد بحثوا "الوضع الأمنى والعسكري في البلاد وعلى الحدود"، حسبما ذكرت الرئاسة في بيان.

وفي 24 نوفمبر 2015، قُتل 12 عنصرا في الأمن الرئاسي وأصيب 20 آخرون في هجوم انتحارى استهدف حافلتهم بوسط العاصمة تونس وتبناه تنظيم "داعش".

وفرضت الرئاسة حالة الطوارئ لـ 30 يوما، ثم مددت العمل بها مرات عدة لفترات تراوحت بين شهر وثلاثة أشهر، وكان الهجوم على حافلة الأمن الرئاسي ثالث اعتداء يتبناه تنظيم "داعش" في تونس في 2015.

وسبق للتنظيم أن تبنّى قتل شرطي تونسي و21 سائحا أجنبيا في هجوم على متحف باردو (وسط العاصمة) في 18 مارس 2015، كما تبنى قتل 38 سائحا أجنبيا في هجوم مماثل على فندق في ولاية سوسة (وسط شرق) في 26 يونيو 2015.

وتعطى حالة الطوارئ السلطات صلاحيات استثنائية واسعة مثل حظر تجول الأفراد والمركبات ومنع الإضرابات العمالية، وفرض الإقامة الجبرية وحظر الاجتماعات، وتفتيش المحلات ليلا ونهارا ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعى والعروض السينمائية والمسرحية، من دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018