عـــاجـــل
الحمد الله يدعو لتخصيص المزيد من الدعم السياسي والمعنوي والمادي للقدس
عـــاجـــل
الحمدالله بكلمته بالقمة العربية: العمل الحكومي نهض رغم معيقات الاحتلال
الأخــبــــــار
  1. حمدالله يدعو للالتزام بمبادرة السلام قبل 17عامابشأن التطبيع مع إسرائيل
  2. الحمدالله بكلمته بالقمة العربية: العمل الحكومي نهض رغم معيقات الاحتلال
  3. أمير قطر يغادر بيروت بعد مشاركته بافتتاحية القمة الاقتصادية
  4. مصادر اسرائيلية:العمادي الى اسرائيل اليوم او غدا ومعه الاموال
  5. بمشاركة فلسطين- انطلاق أعمال القمة الاقتصادية الاجتماعية في بيروت
  6. مشعشع: لم يتم اخبارنا بقرار إغلاق مدارس "الأونروا" بالقدس
  7. وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية
  8. "الإحصاء": ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الجملة بنسبة 1.05% خلال 2018
  9. الاحتلال يبعد 5 من حراس المسجد الأقصى
  10. حالة الطقس: ارتفاع على الحرارة والفرصة مهيأة لتساقط أمطار محلية
  11. الجرافات الإسرائيلية تهدم منزلا في اللد بذريعة البناء غير المرخص
  12. جيش الاحتلال يبلغ عائلةالشهيدصالح البرغوثي قرارا بهدم منزلهم برام الله
  13. اسرائيل تقرر إغلاق مدارس الاونروا في القدس اعتبارا من العام المقبل
  14. الأسطول الروسي يرصد مدمرة صواريخ أمريكية في البحر الأسود
  15. ترامب: لدي خطة سأقدمها للكونغرس بشأن الجدار الحدودي مع المكسيك
  16. 41 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 172 مطلوبا الأسبوع الماضي
  17. الشرطة: إصابة 129 مواطنا في 216 حادث سير الاسبوع الماضي
  18. صيدم: 12 مليون دولار لبناء وتوسيع حزمة جديدة من المدارس

التماس "للعليا" ضد قرار هدم منزل "ابو حميد"

نشر بتاريخ: 04/10/2018 ( آخر تحديث: 06/10/2018 الساعة: 11:04 )
رام الله- معا- قدمت الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني اليوم الخميس، التماسا للمحكمة العليا للاحتلال على قرار هدم منزل عائلة أبو حميد.
ولفت المحامي صبيحات إلى أن تقديم الالتماس جاء بعد أن رفض القائد العسكري لجيش الاحتلال من خلال مستشاره القضائي اعتراضين سابقين جرى تقديمهما ضد قرار الهدم.

وقال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس إن تقديم الالتماس يأتي من باب استنفاد كافة الإجراءات القضائية المتاحة، علماً أن موقف المحكمة العليا التاريخي في قضايا هدم منازل الفلسطينيين كان منحازاً إلى القرارات العسكرية.

وتابع بولس، أنه وعلى الرغم من انعدام الأمل من هذه المحكمة، إلا أن تقديم الالتماس هو بمثابة صرخة أمام الجهات القضائية للاحتلال، وكذلك أمام المؤسسات الغائبة عن اتخاذ دورها في مساندة حقوق الفلسطينيين، وفي قضية لا يمكن تصنيفها إلا ضمن سياسة العقاب الجماعي المخالف لكل القوانين والأعراف الدولية.

وفي هذا الإطار يُشار إلى أن سلطات الاحتلال كانت قد هدمت منزل عائلة أبو حميد في العامين 1994 و2003، كإجراء انتقامي من عائلات الأسرى، وتواجه عائلة أبو حميد سياسة الانتقام منذ استشهاد نجلها عبد المنعم أبو حميد الذي قتله الاحتلال عام 1994.

واستمرت عملية ملاحقة الاحتلال للعائلة وما تزال، فهناك ستة أشقاء من عائلة أبو حميد في معتقلات الاحتلال، منهم أربعة يقضون أحكاماً بالسّجن المؤبد منذ انتفاضة الأقصى عام 2000، وهم: ناصر المحكوم بالسّجن المؤبد لسبع مرات و(50) عاماً، ونصر (5) مؤبدات، وشريف (4) مؤبدات، كذلك محمد المحكوم بالسّجن المؤبد لمرتين و(30) عاماً علاوة على شقيقهم جهاد المعتقل إدارياً.

وفي شهر حزيران اعتقلت سلطات الاحتلال شقيقهم السادس وهو إسلام (32 عاماً) وما يزال موقوفاً، حيث تتهمه سلطات الاحتلال بقتل أحد جنودها خلال اقتحام نفذته لمخيم الأمعري في رام الله، علماً أن إسلام قضى سابقاً في معتقلات الاحتلال خمسة أعوام.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018