الأخــبــــــار
  1. وفاة القيادي بجماعة الإخوان بالاردن عبداللطيف عربيات اثناء صلاة الجمعة
  2. 40 الف مصل يؤدون صلاة الجمعة بالاقصى
  3. سريلانكا.. مقتل المطلوب الأول في هجمات الأحد
  4. 272 شهيد منذ انطلاق مسيرات العودة
  5. العاصمة الكندية تعلن حالة الطوارئ
  6. مجلس الامن يناقش تطورات القضية الفلسطينية الاثنين المقبل
  7. مقتل مواطن في مخيم شعفاط
  8. الأمم المتحدة تشعر بالقلق ازاء قرار اسرائيل ترحيل عمر شاكر
  9. الاردن يوجه لإسرائيل مذكرة احتجاج لانتهاكها المتواصل للاقصى
  10. النخالة: المقاومة جاهزة لكل الاحتمالات
  11. انتشار إنفلونزا الطيور في اسرائيل
  12. الاحتلال يستنفر بعد معلومات عن نية فلسطينيين تنفيذ عملية بالضفة
  13. السياحة تدين اعتداء الاحتلال على المواقع الاثرية
  14. الأسير خالد فراج يعلق إضرابه عن الطعام
  15. نتنياهو يلتقي بكحلون لدفع المفاوضات الائتلافية قُدما
  16. تمديد توقيف المعتقل المصاب عمر يونس لـ 7 أيام
  17. قوات الاحتلال تعتقل 3 مواطنين من الضفة
  18. نحو 300 مستوطن يقتحمون الأقصى ومحاولات متكررة لأداء طقوس تلمودية
  19. استطلاع: الأميركيون يؤيدون إسرائيل ولا يؤيدون حكومتها
  20. السامريون يؤدون حج الفسح على قمة "جرزيم"

التماس "للعليا" ضد قرار هدم منزل "ابو حميد"

نشر بتاريخ: 04/10/2018 ( آخر تحديث: 06/10/2018 الساعة: 11:04 )
رام الله- معا- قدمت الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني اليوم الخميس، التماسا للمحكمة العليا للاحتلال على قرار هدم منزل عائلة أبو حميد.
ولفت المحامي صبيحات إلى أن تقديم الالتماس جاء بعد أن رفض القائد العسكري لجيش الاحتلال من خلال مستشاره القضائي اعتراضين سابقين جرى تقديمهما ضد قرار الهدم.

وقال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس إن تقديم الالتماس يأتي من باب استنفاد كافة الإجراءات القضائية المتاحة، علماً أن موقف المحكمة العليا التاريخي في قضايا هدم منازل الفلسطينيين كان منحازاً إلى القرارات العسكرية.

وتابع بولس، أنه وعلى الرغم من انعدام الأمل من هذه المحكمة، إلا أن تقديم الالتماس هو بمثابة صرخة أمام الجهات القضائية للاحتلال، وكذلك أمام المؤسسات الغائبة عن اتخاذ دورها في مساندة حقوق الفلسطينيين، وفي قضية لا يمكن تصنيفها إلا ضمن سياسة العقاب الجماعي المخالف لكل القوانين والأعراف الدولية.

وفي هذا الإطار يُشار إلى أن سلطات الاحتلال كانت قد هدمت منزل عائلة أبو حميد في العامين 1994 و2003، كإجراء انتقامي من عائلات الأسرى، وتواجه عائلة أبو حميد سياسة الانتقام منذ استشهاد نجلها عبد المنعم أبو حميد الذي قتله الاحتلال عام 1994.

واستمرت عملية ملاحقة الاحتلال للعائلة وما تزال، فهناك ستة أشقاء من عائلة أبو حميد في معتقلات الاحتلال، منهم أربعة يقضون أحكاماً بالسّجن المؤبد منذ انتفاضة الأقصى عام 2000، وهم: ناصر المحكوم بالسّجن المؤبد لسبع مرات و(50) عاماً، ونصر (5) مؤبدات، وشريف (4) مؤبدات، كذلك محمد المحكوم بالسّجن المؤبد لمرتين و(30) عاماً علاوة على شقيقهم جهاد المعتقل إدارياً.

وفي شهر حزيران اعتقلت سلطات الاحتلال شقيقهم السادس وهو إسلام (32 عاماً) وما يزال موقوفاً، حيث تتهمه سلطات الاحتلال بقتل أحد جنودها خلال اقتحام نفذته لمخيم الأمعري في رام الله، علماً أن إسلام قضى سابقاً في معتقلات الاحتلال خمسة أعوام.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018