الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  2. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  3. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  4. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  5. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  6. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  7. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  8. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  9. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  10. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار
  11. استشهاد شاب تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في إذنا غرب الخليل
  12. الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة
  13. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب بلدة إذنا غرب الخليل
  14. منظمات صهيونية توزع ملصقات تدعو لقتل أبو مازن ردا على عملية عوفرا
  15. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  16. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  17. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  18. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  19. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  20. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة

"خضوري" تنظم ورشة بعنوان "الأصالة والحداثة في السياق الفلسطيني"

نشر بتاريخ: 30/09/2018 ( آخر تحديث: 30/09/2018 الساعة: 19:07 )
طولكرم - معا- نظمت جامعة فلسطين التقنية خضوري بالتعاون مع المركز الفلسطيني للدراسات وحوار الحضارات ورشة عمل حول الأصالة والحداثة في السياق الفلسطيني لطلبة مساق القضية الفلسطينية في الجامعة، ألقاها الباحث في مقارنة الأديان د. أحمد الأشقر من الداخل الفلسطيني المحتل، بحضور محاضرة المساق انتصار السلمان والمرشد النفسي في العمادة ظافر حسونة ومصطفى كتانة من قسم الأنشطة الطلابية.

من جهته أوضح حسونة ان هذه الورشة -التي تنظمها عمادة شؤون الطلبة-تأتي انسجاماً مع سياسة الجامعة في خلق شراكات مع الأفراد والمؤسسات الفلسطينية داخل الخط الأخضر، بالإضافة إلى صقل شخصية الطلبة في الجانبين الأكاديمي والثقافي من خلال اثراء العملية التعليمية بخبرات الاخصائيين والخبراء في المجالات العلمية والثقافية وغيرها، لتقدم للمجتمع شخصيات واعية ومتكاملة من كافة الجوانب، ومواكبة للتطورات والتوجهات العالمية.

وخلال الورشة استعرض د. الأشقر السياق التاريخي لتطور الفكر الحداثي الأوروبي، الذي ظهر في الفترة الممتدة بين القرنين السادس عشر والثامن عشر، وهي الفترة التي عرفت بعصر الثورات وشهدت عدة صراعات تاريخية بين فئات المجتمع الأوروبي المختلفة، مثل صراع العلمانيين مع الكنيسة، وصراع الطبقات الفكرية المختلفة، خاصة في ظل الثورة الفرنسية وتأثيرها على الحريات في المجتمع الأوروبي.

وأوضح د. الأشقر أن الحداثة تعني الفكر العقلاني الذي يستثني الفكر الديني والغيبي والأسطوري، القائم على القدرة على الاعتراض والاستئناف ومناقشة الفكرة من كافة جوانبها، واضعة العنصر البشري في مركزية وسيادة الكون، الذي يسخر بقية الأمور والظروف لخدمته، مبيناً أوجه الاختلاف والتعارض بين الفكرين الحداثي والديني.

وأضاف د. الأشقر أن الحداثة ترتكز على عدة عناصر أهمها الفكر العقلاني وتقرير الانسان لمصيره من خلال التفكير العقلي والقراءات الشخصية دون تدخل من الغير، والحريات والمساواة بين الجميع في الواجبات والحقوق والمكانة، بالإضافة إلى الفكر العلماني القائم على فصل الدين عن السياسة، مبيناً أوجه تطبيقها المختلفة في المجتمع الأوروبي

كما شملت الورشة نقاشاً مفتوحاً مع الطلبة حول الحداثة في السياق الفلسطيني، وكيفية تطبيقها في الجوانب الحياتية والسياسية، ومحددات ذلك في ظل القيم الأخلاقية والدينية التي تحكم المجتمع الفلسطيني، مشيراً إلى أن تحويل جامعة خضوري إلى مؤسسة وطنية خلال السنوات الماضية هو تطبيق لمفهوم الحداثة وحقوق الافراد وحرياتهم الفكرية والعلمية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018