الأخــبــــــار
  1. وزير زراعة اسرائيل يوقف استيراد الخضار والفواكه من فلسطين
  2. ملادينوف: اسرائيل لم تتخذ أي خطوات للوقف الفوري والكامل للاستيطان
  3. نتنياهو : "الإرهاب" سيقودنا إلى تعزيز الاستيطان بشكل اكبر في الضفة
  4. الجامعة العربية تطالب بموقف عربي قوي مع أي قرارات لأي دولة تجاه القدس
  5. بريطانيا تقدم مساعدات غذائية عاجلة "للأونروا" بغزة بـ5 مليون جنيه
  6. الاحتلال يقتلع 200 شتلة صبار في الأغوار
  7. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  8. الاحتلال يقتحم قرية العيسوية ويعتقل اسيرا محررا وعددا من افراد عائلته
  9. الشرطة: العثور على جثة مواطن 50 عاما داخل محله بمخيم الامعري
  10. نتنياهو يوافق على دفع تعويضات لعائلات ضحايا إسقاط الطائرة الروسية
  11. مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 486 مواطنا خلال شهر تشرين ثاني 2018
  12. الاحتلال يقرر هدم منزل عائلة خليل جبارين منفذ عملية طعن قرب "عتصيون"
  13. لقاء بين الرئيس ابو مازن والملك الاردني الساعة الواحدة ظهرا في عمان
  14. بلدية الاحتلال تهدم منزلا في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  15. اصابة طالبتين بعد إنزلاق مركبة للاحتلال قرب حاجز الشيخ سعد بجبل المكبر
  16. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون اطارات في ياسوف جنوب نابلس
  17. الاحتلال يعتقل 24 مواطنا
  18. جامعة بيرزيت تعلن تعطيل الدراسة غدا
  19. الأردن يدين إعلان دولة الإحتلال بناء وحدات إستيطانية جديدة بالضفة
  20. مستوطنون يقتحمون منطقة دير مار سابا شرق بيت لحم

زحالقة والمحامي جبارين يطالبان السناتور ساندرز بالعمل ضد قانون القومية

نشر بتاريخ: 30/09/2018 ( آخر تحديث: 05/10/2018 الساعة: 08:58 )
القدس- معا- التقى النائب د. جمال زحالقة، رئيس الكتلة البرلمانية للقائمة المشتركة، والمحامي حسن جبارين، مدير مركز "عدالة" خلال زيارتهما لواشنطن في الأسبوع الحالي، السناتور برني ساندرز الذي نافس على ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة، وعددا من أعضاء الكونغرس الأمريكي بتنظيم من مشروع عدالة في الولايات المتحدة، وطالباهم بالعمل ضد قانون القومية العنصري بالتأكيد على أنّ هذا القانون يشكل خرقًا فاضحًا للقانون الدولي، وينتهك حقوق الانسان، ويمنح الشرعية الدستورية للكولونيالية والعنصرية والابرتهايد.

في اللقاء مع السناتور ساندرز، حيّاه النائب جمال زحالقة، على موقفه في مقاله في صحيفة الغارديان البريطانية، والذي اعتبر فيه قانون القومية ضمن التطورات المناهضة للديمقراطية في العالم، وجاء فيه" لم يكن احد ليتخيّل أن يجرؤ بنيامين نتنياهو على تمرير قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"، الذي يمنح مواطنة درجة ثانية لمن هم ليسوا يهودًا، لولا معرفته ان ترامب يدعمه".
وشدّد زحالقة على أن العدالة لا تتجزّأ ومن يدعمها في بلده يجب ان يدعمها في كل مكان.
وأوضح ان قانون القومية يضع المجتمع الفلسطيني داخل الخط الأخضر في خانة "أقلية في خطر"، بحاجة الى دعم دولي للتصدي للتشريعات المنافية للديمقراطية وللممارسات العنصرية، وطرح المبادئ الأساسية لقانون دولة كل مواطنيها، الذي شطبته رئاسة الكنيست لأنه يطالب بالمساواة الكاملة.

وقدم المحامي حسن جبارين تحليلًا لقانون القومية واسقاطاته على المستوى القضائي والدستوري والعملي، مؤكّدًا أنه يمنح شرعية لكل اشكال العنصرية والتمييز ويفتح المجال امام المزيد. وأشار إلى أنه لا يوجد دستور في العالم اليوم، يعرّف الهوية الدستورية للدولة تعريفًا إثنيًا كما يفعل قانون القومية.
وقارن جبارين بين دستور دولة الابرتهايد في جنوب افريقيا وقانون القومية، مؤكدا ان التشابه بينهما اكثر من الفروق بكثير، وبما ان العالم وقف ضد الابرتهايد في جنوب افريقيا فمن الطبيعي ان يقف ضد الابرتهايد، الذي يشرعنه قانون القومية بلا مواربة.

وفي اللقاء مع أعضاء الكونغرس اجرى زحالقة وجبارين مقارنة بين قانون القومية وقانون دولة كل مواطنيها، وردّ أعضاء الكونغرس، الذي اطلعوا على القانونين، بأن الفرق واضح بين قانون عنصري وقانون ديمقراطي، وقالوا إنهم على استعداد للعمل ضد قانون القومية وبأن هناك العشرات من أعضاء الكونغرس المرشحين للانضمام الى خطوات احتجاجية بهذا المجال.
كما قام زحالقة وجبارين باجراء عدد من الاجتماعات مع منظمات مجتمع مدني ومراكز أبحاث في واشنطن، طرحوا خلالها مخاطر قانون القومية وطالبوا المشاركين في الاجتماعات بالعمل ضد قانون القومية العنصري.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018