الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 22 مواطنا من الضفة
  2. الرئيس يؤكد استعداده لاجراء انتخابات تشريعية ورئاسية
  3. وصول نائب السفير القطري خالد الحردان الى غزة عبر معبر بيت حانون
  4. وزير الخارجية الإسرائيلي: من المتوقع مشاركة إسرائيل في مؤتمر البحرين
  5. شرطة الاحتلال تلاحق مركبة في العيسوية شرق القدس وتعتدي على ركابها
  6. بعد الاستجابة المبدئية لجزء من مطالبهم- اسرى "عسقلان" يعلقون الإضراب
  7. الغاء الاضراب المقرر في 25 حزيران واستبداله بمسيرات رفضا لورشة البحرين
  8. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من بيت لحم ورام الله
  9. حالة الطقس: درجات الحرارة اعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين
  10. الأسير ربيع السعدي من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسر
  11. الكابينت ينعقد اليوم لبحث "التطورات الأمنية" الأخيرة
  12. ليبرمان يدعو لتشكيل "حكومة وحدة وطنية"
  13. مقتل مواطن 54 عاما بالرصاص اثر شجار وقع في يطا جنوب الخليل فجر اليوم
  14. هلال القدس يمثل فلسطين في البطولة العربية
  15. قوات الاحتلال تعيق حركة المواطنين جنوب بيت لحم
  16. فصل الصيف يبدأ مساء الجمعة ويستمر 93 يوما و15 ساعة و56 دقيقة
  17. أنصار الله تطلق طائرات مسيرة على مطارين في السعودية
  18. إسرائيل ترفض بنودا في بيان قمة دوشنبه حول القدس
  19. قناة إسرائيلية: لقاء سري بين أبو مازن ورئيس الشاباك
  20. 59 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة الأسبوع الماضي

إضراب وحدوي بذكرى هبة القدس

نشر بتاريخ: 25/09/2018 ( آخر تحديث: 02/10/2018 الساعة: 08:35 )
القدس - معا - دعت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في الداخل الفلسطيني، إلى المشاركة الفاعلة في إنجاح فعاليات ونشاطات إحياء الذكرى السنوية لهبّة القدس والأقصى، التي تأتي يوم الإثنين 1 اكتوبر "كمناسبة وطنية وحدوية كفاحية ونضالية".

وأعلنت اللجنة الإضراب العام والشامل في هذه الذكرى، مُبينةً أن الإضراب يشمل وللمرة الأولى وبالتزامن، جميع مواقع وجود الشعب الفلسطيني؛ في الداخل والضفة الغربية والقدس وقطاع غزة ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين، ومواقع الشَّتات والوجود الفلسطيني، في مختلف أنحاء العالم.

وأوضحت اللجنة في بيانها القرار اتخذ بمشاركة جميع الفصائل والحركات السياسية والحزبية الممثّلة لجميع فِئات الشعب الفلسطيني، بحيث يُرفَع في هذه المناسبة أيضا الموقف الجماعي الرافض كليا لما يُسمى "قانون القومية" بخلفياته وتَبِعاته وإسقاطاته، إضافة الى تأكيد الرفض والتصدّي لما يُسمى "صفقة القرن"، بمسمياتها وأشكالها المختلفة، والتي تستهدف تصفية الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.

وقالت: "نرفع خلالها قضايانا ومواقفنا الجماعية الكبرى والأساسية، إلى جانب إحياء ذكرى شهدائنا الأبرار الذين سقطوا ضحايا العدوان البوليسي المُؤسَّساتي الإسرائيلي، ضد الجماهير العربية الفلسطينية في الداخل، في بدايات شهر تشرين أول عام 2000"، مُشيرة إلى أنه سيصدر بيان تفصيلي من قِبل لجنة المتابعة العليا، حول هذا الأمر، لا سيَما في ما يتعلق بالمواعيد ومواقع الزيارات".

ودعت للمساهمة الجدية في إنجاح الإضراب العام، في هذه المناسبة، بالتعاون والتنسيق مع اللجان والهيئات الشعبية والحركات والأحزاب السياسية المحلية، مُشيرة إلى وجوب "زيارة أضرحة شهداء هَبَّة القدس والأقصى، في المدن والقرى العربية التي سقط فيها الشهداء، في إطار الزيارات الجماعية بمشاركة قيادات الجماهير العربية وأهالي الشهداء، بدءًا من صباح اليوم نفسه الإثنين المُقبل".

وبيّنت اللجنة أن المسيرات ستنطلق من مدن وقرى البطوف في الشمال، هذه المرة، مُرورا بكفرمندا، وكفركنا، والناصرة، وأم الفحم، ومعاوية وانتهاءً بقرية جث في المثلث، حيث تُنظّم المظاهرة والمسيرة المركزية فيها، والتي ستنطلق عند الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر، من ضريح الشهيد رامي غَرَّة، عند مدخل القرية، وتُختتم بمهرجان خطابي في ساحة مدرسة ابن الرُشد".

وطالبت بِحَثّ المدارس والمُؤسَّسات التعليمية والتربوية، من خلال أقسام المعارف وعبر المسؤولين المختصين، على تخصيص ساعات دراسية وتثقيفية، خلال الأيام القادمة حول هذه المناسبة بمعانيها التاريخية ورمزيتها النضالية والقضايا التي تحملها، بالاعتماد على الرسائل والبيانات والإرشادات التي تُصدرها لجنة مُتابعة قضايا التعليم العربي، بالتنسيق مع اللجنة القطرية في هذا الصَّدَد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018