الأخــبــــــار
  1. رئيس المخابرات المصرية يلغي زيارته لفلسطين المقررة غدا
  2. قوات الاحتلال تعتقل الاسير المحرر رزق صلاح من بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  3. إسرائيل تنصب بطارية إضافية من منطومة القبة الحديدية في بئر السبع
  4. نتنياهو: ننظر بخطورة لهجمات غزة وإسرائيل سترد بقوة كبيرة إذا لم تتوقف
  5. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  6. الاحتلال يعتقل الزميل الصحفي أمجد عرفة ببلدة سلوان
  7. الاحتلال يعتقل صحفيا مقدسيا
  8. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  9. الكابينت الاسرائيلي يجتمع بعد ظهر اليوم لبحث التصعيد الاخير بالقطاع
  10. الحكومة تدين التصعيد الاسرائيلي ضد غزة
  11. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر
  12. مصادر: الوفد الأمني المصري ينجح باحتواء التصعيد في غزة
  13. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر
  14. الخارجية: التصعيد ضد القطاع جزء من مخططات تصفية القضية
  15. المقاومة: عدوان الاحتلال يهدف لنسف جهود مصر بكسر الحصار
  16. الاحتلال يعلن استهداف 20 موقعا بغزة ويحمل حماس مسؤولية صاروخ بئر السبع
  17. طائرات الاحتلال تستهدف للمرة الثالثة أرضا زراعية شرق خانيونس
  18. طائرات الاحتلال تقصف أرضا زراعية شرق خانيونس جنوب القطاع
  19. استشهاد شاب في قصف اسرائيلي استهدف شمال قطاع غزة
  20. الفصائل تنفي علاقتها بصاروخ بئر السبع الذي دمر بيتا وأوقع عدة إصابات

إغلاق ملف التحقيق في الاعتداء على النائب عودة

نشر بتاريخ: 22/09/2018 ( آخر تحديث: 25/09/2018 الساعة: 10:07 )
بيت لحم- معا- صادق النائب العام الإسرائيلي شاي نيتسان، على إغلاق ملف التحقيق ضد أفراد من الشرطة الاسرائيلية، بتهمة الاعتداء على رئيس القائمة "المشتركة"، النائب أيمن عودة، العام الماضي، خلال هدم بيوت في قرية أم الحيران البدوية في منطقة النقب جنوب اسرائيل.

وتم إغلاق الملف بعد فتحه ضد أفراد من الشرطة الإسرائيلية رشوا غاز الفلفل على وجه عودة، "لعدم توفر التهمة"، بينما تم إغلاق ملف التحقيق في إصابته بالرصاص المطاطي في رأسه "لعدم كفاية الأدلة".

وقال النائب عودة آنذاك أنه أصيب بعيار مغلف بالإسفنج، بينما زعمت الشرطة أنه أصيب جراء رشق الحجارة على قواتها.

ووفقاً لقرار قسم التحقيق مع الشرطة التابع لوزارة القضاء الإسرائيلية "ماحش"، فإنه على ضوء مخاوف الشرطة من تفاقم الوضع، ومنعا لتقدم عودة ورجاله، فإن رش الغاز على وجه عودة "لم يكن مخالفة في ظل هذه الظروف بسبب الحاجة بالتصرف الميداني لمنع دخولهم غير المرغوب فيه إلى المكان"، بالإضافة إلى ذلك، وعلى الرغم من أن أفراد الشرطة اعترفوا بأنهم أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع، إلا أن "ماحش" قالت إنها لم تتمكن من إثبات أن هذه القنابل تسببت في إصابة عودة بشكل متعمد.

وقال عضو الكنيست ايمن عودة معقبا على ذلك: "مرة أخرى تبرع ماحش في التغطية وفشل في مقاضاة أفراد الشرطة بسبب ممارستهم العنف ضد المدنيين. أفراد الشرطة كانوا يعرفون وقت وقوع الحادث أنني عضو كنيست، واختاروا الكذب بشأن رش الغاز، وحقيقة أنني أصبت بعيار مغلف بالإسفنج. وبعد أكثر من عام ونصف من الحادث، من المقلق والثابت أنه لا توجد نية حقيقية للتحقيق في ما حدث في ذلك اليوم الرهيب، بشأني وبالطبع بشأن قتل يعقوب أبو القيعان. ننوي المطالبة بكشف كل مواد التحقيق كي نتمكن من الاستئناف على القرار".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018