الأخــبــــــار
  1. محكمة عوفر الاحتلالية تقرر إلغاء جلسات المحاكم المقررة الأسبوع المقبل
  2. استشهاد الصياد نواف أحمد العطار بنيران الاحتلال في بحر شمال قطاع غزة
  3. مجلس الجامعة العربية يجتمع الخميس لبحث تطورات العدوان على غزة
  4. مجلس الجامعة العربية يجتمع الخميس لبحث تطورات العدوان على غزة
  5. عائلة الجندي غولدن ترحب باستقالة ليبرمان وتحمل نتنياهو المسؤولية
  6. غزة- الحكم بالإعدام والمؤبد على متهمين بجريمتي قتل
  7. ليبرمان: حزب "اسرائيل بيتنا" سينسحب من الائتلاف الحكومي
  8. حماس: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة
  9. وزير الجيش ليبرمان يعلن استقالته من منصبة ويطالب بانتخابات مبكرة
  10. الوزير نفتالي بينت: من دون "حقيبة الامن" لن نستمر بالائتلاف الحكومي
  11. ليبرمان: حزب "اسرائيل بيتنا" سينسحب من الائتلاف الحكومي
  12. حماس: استقالة ليبرمان اعتراف بالهزيمة أمام المقاومة
  13. ارزيقات:بدأنا بتطبيق نظام الحجز الاداري للمركبات المخالفة في المحافظات
  14. عزام الاحمد: نأمل أن نتوصل نهاية الاسبوع الحالي إلى إنهاء الانقسام
  15. الكويت تقدم 50 مليون دولار اضافية للاونروا
  16. زوارق الاحتلال تطلق النار على الصيادين شمال القطاع
  17. وزارة الصحة: 6313 إصابة جديدة بالسكري بالضفة الغربية
  18. الاحصاء: إرتفاع مؤشر غلاء المعيشة خلال شهر تشرين أول
  19. الاحتلال يفرج عن الأسير جواد حوشية بعد قضائه 16 عاما داخل السجون
  20. مستوطنون يحرقون مركبة ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس

يغمض عينيه قليلاً، ويغيب إِلينا

نشر بتاريخ: 14/09/2018 ( آخر تحديث: 14/09/2018 الساعة: 18:43 )
الكاتب: سميح فرج

يَضرب

جُملته في قاع المنزلِ،

ويصَفِّد أزرار قميص، في العروة، يُصغي

لخيال يتناقش معنا،

.....................،

وامرأةٌ جالسة قرب الشبّاك تماماً

تَنخَزها الإِبرة

فَتَبلّ الإِصبع بالريقِ الناشف.

رجل

يتفرّسُ مفردة، جالسة

يتشاور معها: سأعود إليها كي أشرح نفسي،

ويضيف كذالك:

قد ينفع هذا الباهت، قد يلزم يوماً

عَلَّمني الوقت بهذا، واستَدركَ

فأعاد كتاباً في موضعهِ

بخشوعٍ

وتقول أصابع يده:

اسمع...!

أَستمتعُ

بقراءة كتب قد نُسيتْ، أو صحف، أتعرَّج فيها، قالْ،

وأشاهد بعض صدوع يخرج منها صوت وجذوع عقفتها أهوال الحكمةِ

وأشاهد أيضاً بعض بلاد في يدها "قرطلة" خبزٍ، أو عنبٍ

وأشاهد أيضاً...،

أَدفع تلك الأسطر للأعلى بوقار،

أقفل ذيّاك المذياع المختنق البارد.

رجلٌ

يَجمع رقبته مع طرف الكرسي الأعلى

كل يحتاج الآخر،

يغمض عينيه قليلاً

ويغيب إِلينا.

رجل، قلنا

يتبسّم

حين يقول المنزل، أو أحد منا أن القهوة فاحمة جداً

أو فحم تحتاج لبعض السُّكّر، يُشفق

أو يشعر أن الفكرة ساذجة كانت، يتركها،

ينظر فينا

وكأن الأحرف قد غابت عنا.

يستبدل فاصلة بشجيرة لوز أو كينا ليشاهد أبعد مما يُكتب،

"يَتقَربَط"، قالوا،

"يَتفَرقَط"

ويفكّ السّاعة عن يده، ثم يعود إليها،

سأفتش عن شظف مختلف،

يغلق هذي الفكرة، أو تلك البوابة

ويعلق شيئا في مسمارٍ قد دُقّ قديماً في صَلَف الحائط.

ويشاهد أيضاً سيدة تكشط ماء في أرض المطبخ

وتكرر جملتها المحشورة

كانت، وتفيض بعيداً،

ويشاهد أيضاً

....................،

ويعود ليقفل يده اليمنى ويدق على ورق الدفتر،

يَخفت

يَذوي

ويعود إلينا،

يَتَخَيّل

يجلس في قاع اللحظة،

ولفافة تبغ تجلس معه

صوت الاستاذ المُثخن،

ممحاة لا تعمل، ناشفة، كثُرت أخطاء الدنيا فينا،

وجرائد خاوية

لا خُبز لديها

لا ماء لديها

لا قلب لديها

تجلس معه أيضاً، صور غامقة،

وبقايا أرصفة غادرت الطلابَ صباحاً وانصرفوا عنها ...!

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018