الأخــبــــــار
  1. الصحافة الاسرائيلية: تقارير تتحدث عن قصف اسرائيلي على سوريا
  2. احتراق حافلة جراء القاء زجاجة حارقة قرب مستوطنة معاليه ادوميم
  3. الحكومة الإسرائيلية تعيد تعيين الحاخام إيلي بن دهان نائبا لوزير الجيش
  4. نتنياهو: خان الأحمر سيخلى قريبا جدا لن أقول لكم متى ولكن استعدوا لذلك
  5. جيش الإحتلال يبدأ مساء اليوم مناورات عسكرية حتى الأربعاء في الأغوار
  6. الاحتلال يطلق قنابل الغاز والرصاص على المسير البحري الـ16
  7. شرطة طولكرم تفك لغز مقتل مواطن يعمل بالصرافة وتقبض على 3 مشتبه بهم
  8. النيابة: الإشغال الشاقة 10 اعوام لمدان بقضية هتك عرض
  9. الخارجية: صمت المجتمع الدولي يُغذي تصعيد جرائم المستوطنين
  10. الهلال الاحمر: 8 اصابات بالرصاص المطاطي و60 بالاختناق بمواجهات عوريف
  11. الاحتلال يهدم منشآت تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  12. وزير التعليم الإسرائيلي: منذ سنوات طويلة إسرائيل لم تعد تربح في الحروب
  13. وفد من الاتحاد الاوروبي على رأسه نائب ميلادينوف يصل قطاع غزة
  14. جنرال إسرائيلي: حزب الله يسعى للتموضع في الجولان لخلق جبهة ثانية
  15. وصول وفد من الاتحاد الاوروبي على رأسه نائب ميلادينوف عبر حاجز "ايرز"
  16. نتنياهو: سنواصل العمل حتى لو أسقط شركاؤنا الحكومة
  17. عاصفة ثلجية ضربت نيويورك اوقعت سبعة قتلى وعدد من الجرحى
  18. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في قرية عوريف جنوب نابلس
  19. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  20. 4 اصابات برصاص الاحتلال في قرية دير ابومشعل قرب رام الله

كوشنر: العقوبات ضد الفلسطينيين تقرّب السلام

نشر بتاريخ: 14/09/2018 ( آخر تحديث: 14/09/2018 الساعة: 15:24 )
القدس - معا - اعتبر جاريد كوشنر أحد مهندسي المبادرات الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، أن الإجراءات العقابية الأمريكية الأخيرة ضد الفلسطينيين لن تضر باحتمالات السلام، بل ستزيد من فرص تحقيقه.

وفي حديث لصحيفة "نيويورك تايمز" أمس الخميس أعقب قرار واشنطن إغلاق مكاتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، اعتبر كوشنر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "زاد من فرص تحقيق السلام" بإزالة ما وصفه بـ"الحقائق الزائفة" المحيطة بعملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال: "كان هناك الكثير من الحقائق الزائفة التي تم ابتكارها ويعبدها الناس، ولا بد من تغييرها. كل ما نفعله هو التعامل مع الوقائع كما نراها دون أن نخاف من الشيء الصحيح. أعتقد أنه نتيجة لذلك تتوفر لديك فرصة أكبر بكثير لتحقيق سلام حقيقي".

كوشنر الذي تزامن حديثه مع ذكرى مرور 25 عاما على اتفاقية أوسلو، وصف مقاربة الإدارة الأمريكية الحالية للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي بأنها تمثل "قطيعة حاسمة" للماضي.

واعتبر أن قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل عزز مصداقيته كون القرار جاء تنفيذا لوعوده الانتخابية، بغض النظر عما أثاره من غضب واستياء لدى الفلسطينيين.

وأضاف أن القيادة الفلسطينية تستحق قطع المساعدات عنها بسبب "شيطنتها" الإدارة الأمريكية الحالية، وقال: "لا أحد مخولا بالحصول على مساعدات أمريكا الخارجية"، التي يجب أن تسخر لخدمة المصالح القومية والمحتاجين إليها، لكن الأمر لم يكن كذلك في حالة المساعدات للفلسطينيين التي تم تبذيرها.

واعتبر كوشنر أنه لا يزال ممكنا رأب الصدع بين واشنطن والفلسطينيين، رغم تأكيداتهم على نية قطع أي تواصل مع إدارة ترامب.

وقال كوشنر: "في أي مفاوضات شاركت فيها، الناس كانوا دائما يقولون "لا" قبل أن يقولوا "نعم".

وأضاف استنادا إلى خبرته في عقد الصفقات، أنه لم تربكه مواقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس المتشددة حيال واشنطن، والتي عزاها جزئيا إلى اعتبارات السياسة الفلسطينية الداخلية.

وختم كوشنر بأنه "إذا كان عباس زعيما حقيقيا، فإنه سيدرس الخطة الأمريكية بعناية بعد كشف النقاب عنها".

المصدر: نيويورك تايمز/روسيا اليوم
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018