عـــاجـــل
الاحتلال يجدد قصفه لمراصد المقاومة بغزة
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يجدد قصفه لمراصد المقاومة بغزة
  2. البرلمان البرتغالي يدين الاعتداءات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين
  3. قصف مدفعي بستهدف مرصدا للمقاومة شرق البريج
  4. الرئيس يلتقي غدا نظيره المصري
  5. اطلاق نار على قوة للاحتلال قرب حدود غزة
  6. اصابات بالاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط بينهم صحفيين بمسيرة كفرقدوم
  7. وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي يمنع فعالية رياضية في بيت صفافا بالقدس
  8. الاحتلال يعثر على بالون حارق في شاطئ عسقلان
  9. الاحتلال يأخذ قياسات منزل الشهيد عمر أبو ليلى تمهيدا لهدمه
  10. فرنسا تحث حكومة اسرائيل على إعادة بدء عملية السلام
  11. لبنان يحذر من تداعيات الموقف الاسرائيلي بشأن القدس والجولان
  12. حماس تدعو لصياغة خطة وطنية موحدة لمواجهات التحديات
  13. فلسطين تترأس اجتماعات مجموعة 77 والصين
  14. الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة حتى يوم السبت 27 نيسان
  15. ملحم: الحكومة ستحرس الحريات ولن يتم اعتقال أي صحفي
  16. إصابة شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة تقوع ببيت لحم
  17. إصابات بحادث سير على مفرق قرية تعنك غرب جنين
  18. مرسوم رئاسي بتعيين يسرى السويطي نائبا لمحافظ محافظة أريحا والاغوار
  19. "التنمية الاجتماعية": أية اجراءات تقوم بها حماس بغزة لا تعنينا

فيديو .. لحظة محاولة اغتيال مرشح الرئاسة في البرازيل

نشر بتاريخ: 08/09/2018 ( آخر تحديث: 11/09/2018 الساعة: 08:28 )

بيت لحم- معا- تعرّض مرشح اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية البرازيلية جايير بولسونارو (63 عاماً) للطعن في بطنه، الخميس، في أثناء حملته الانتخابية في بلدة جويز دي فورا (جنوب شرق)؛ ليخضع إثرها لعملية جراحية عاجلة، حسب وكالة "فرانس برس".

وقال ابنه فلافيو بولسونارو؛ في تغريدة على موقع "تويتر"، إن والده تعرَّض للطعن، موضحاً: "لقد ثُقبت كبده ورئته وجزء من الأمعاء، وفقد دماءً كثيرة.. يبدو أن حالته استقرت الآن".

غير أن مستشفى المدينة الواقعة على بُعد ثلاث ساعات بالسيارة من ريو دي جانيرو، أكّد في وقت لاحق أن بولسونارو؛ أُصيب في الأمعاء وليس في الكبد وباتت حالته "مستقرة".

وصرح متحدث باسم الشرطة العسكرية في ولاية ميناس جرايس؛ حيث تقع بلدة جويز دي فورا، بأن المشتبه فيه رجل يبلغ من العمر 40 عاماً، وأنه اعتُقل على الفور، مشيراً إلى أنه كان "يحمل سكيناً ملفوفاً بقطعة قماش".

وأفاد عديدٌ من المواقع الإخبارية، بأن المهاجم مناضل سابق في حزب يساري، ويرجّح أنه قال إنه تصرف "باسم الله".

وأظهرت لقطات تلفزيونية بولسونارو؛ محمولاً على أكتاف مناصريه قبل تلقيه ضربة عنيفة تحت الصدر وإجلائه من المكان.. وكان يقوم بحملته الانتخابية مرتدياً قميصاً أصفر، وكان يُحيي الحشد في شارع مزدحم في جويز دي فورا عندما تعرَّض للاعتداء.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية في 7 أكتوبر المقبل.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018