/* */
الأخــبــــــار
  1. اقفال باب الترشح للانتخابات المحلية
  2. مصر تعلن عن فتح معبر رفح البري غدا لادخال العالقين
  3. مقتل شاب برصاصة في الرأس خلال شجار عائلي برفح جنوب القطاع
  4. مصرع 4 مواطنين وإصابة 199 آخرين في 307 حادث سير الأسبوع الماضي
  5. وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان
  6. اسعار النفط ترتفع 0.6% الى 71.83 دولارا للبرميل
  7. اتحاد الكرة: مباراة كأس الكؤوس "السوبر" بين الهلال والثقافي تقام السبت
  8. 69 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 33 مطلوبا الأسبوع الماضي
  9. الهباش يدعو المسلمين لشد الرحال إلى المسجد الأقصى والدفاع عن القدس
  10. شرطة رام الله تقبض على 4 تجار مخدرات وتضبط بحوزتهم كميات كبيرة منها
  11. مصرع طفل (3 سنوات) غرقا في بحر خانيونس
  12. مقتل شاب اثر شجار في بيت لحم
  13. مصر تقرر اغلاق معبر رفح خلال عيد الأضحى
  14. الاحتلال يعيد فتح أبواب المسجد الاقصى
  15. الأردن يطالب بوقف كل الإجراءات بحق الأقصى
  16. المجلس المركزي :التهدئة مع الاحتلال مسؤولية منظمة التحرير
  17. المجلس المركزي يؤكد استمرارقطع العلاقات السياسة مع الإدارة الأميركية
  18. المجلس المركزي يجدد رفضه لصفقة القرن
  19. الرئاسة تحذر من استمرار اغلاق الاقصى
  20. الحكومة تحذر من تصعيد الاحتلال في القدس

اجتماع طارئ لمؤسسات حقوقية واكاديمية حول مواجهة قانون القومية

نشر بتاريخ: 10/08/2018 ( آخر تحديث: 12/08/2018 الساعة: 11:07 )
القدس- معا- بادرت العديد من المؤسسات الحقوقية والأكاديمية العربية واليهودية التي تعمل في مجال رفع مكانة اللغة العربية، وبالتعاون مع النائب د. يوسف جبارين، المبادر الى يوم اللغة العربية في الكنيست، الى عقد اجتماع طارئ حول قانون القومية واسقاطاته على مكانة المواطنين العرب واللغة العربية في البلاد وذلك في معهد فان لير بالقدس.
وشارك بالاجتماع العشرات من الناشطين والأكاديميين وممثلي المؤسسات الاهلية والاكاديمية.

وافتتح البرنامج د. يوني مندل الذي رحّب بالضيوف، مؤكدا على اهمية هذا اللقاء في مواجهة اسقاطات قانون القومية، ثم قدّم النائب جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) مداخلة حول تشريع قانون القومية ومدلولاته السياسية على الشعب الفلسطيني وعلى مكانة المجتمع العربي في البلاد.

وتحدث كل من بروفيسور محمود غنايم رئيس مجمع اللغة العربية، وبروفيسور محمد امارة رئيس الرابطة لدراسة اللغة والمجتمع في اسرائيل، وبروفيسور ميخاييل كريني عميد كلية الحقوق في الجامعة العبرية، والمحامية تالية ساسون، رئيس الصندوق الجديد لإسرائيل.
وطرح المتحدثون ملاحظات وافكار حول مكانة العربية وسُبل حمايتها في ظل مضامين قانون الاساس الجديد.

ثم ساهم العديد من الحضور بالنقاش المفتوح حول اسقاطات قانون القومية وحول خطورة البند الخاص باللغة، وتم طرح ومناقشة العديد من الافكار العملية لمواجهة هذا المسّ الخطير بالعربية.

وفي تلخيص اللقاء أكد النائب جبارين على ضرورة العمل الجماهيري للتصدي لمحاولات طمس العربية، وعلى أهمية "اعادة امتلاك" اللغة العربية في كافة مناحي الحياة في المجتمع العربي مثل المراسلات الخطية واللافتات التجارية ومحطات الباص والخدمات العامة والرسائل النصية الالكترونية وغيرها.

كما وأعلن جبارين عن دعم المشاركين للإعلان عن العام القادم كعام اللغة العربية، داعيًا المؤسسات في المجتمع اليهودي واليهودية-العربية الى ان تكون جزءا من هذا الحراك من اجل تعزيز العربية.

وقال بروفيسور امارة في تلخيصه ان" مسألة إلغاء رسمية اللغة العربية ترتبط بوضوح بمحاولة تهميش المجتمع العربي وهويته، وانه يجب النضال لإلغاء قانون القومية وفي ذات الوقت العمل على تعزيز اللغة العربية في كل المجالات المجتمع العربي، فتعزيز اللغة هو تعزيز لهويتنا ولوجودنا في هذا الواقع المعادي لنا ولهويتنا".

وأكّد د. مندل في الختام على ضرورة مواصلة العمل المشترك لحماية مكانة العربية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018