/* */
الأخــبــــــار
  1. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه المسير البحري المطالب بكسر الحصار
  2. وفد فتح إلى القاهرة لبحث ملفي التهدئة والمصالحة
  3. اقفال باب الترشح للانتخابات المحلية
  4. مصر تعلن عن فتح معبر رفح البري غدا لادخال العالقين
  5. مقتل شاب برصاصة في الرأس خلال شجار عائلي برفح جنوب القطاع
  6. مصرع 4 مواطنين وإصابة 199 آخرين في 307 حادث سير الأسبوع الماضي
  7. وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان
  8. اسعار النفط ترتفع 0.6% الى 71.83 دولارا للبرميل
  9. اتحاد الكرة: مباراة كأس الكؤوس "السوبر" بين الهلال والثقافي تقام السبت
  10. 69 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 33 مطلوبا الأسبوع الماضي
  11. الهباش يدعو المسلمين لشد الرحال إلى المسجد الأقصى والدفاع عن القدس
  12. شرطة رام الله تقبض على 4 تجار مخدرات وتضبط بحوزتهم كميات كبيرة منها
  13. مصرع طفل (3 سنوات) غرقا في بحر خانيونس
  14. مقتل شاب اثر شجار في بيت لحم
  15. مصر تقرر اغلاق معبر رفح خلال عيد الأضحى
  16. الاحتلال يعيد فتح أبواب المسجد الاقصى
  17. الأردن يطالب بوقف كل الإجراءات بحق الأقصى
  18. المجلس المركزي :التهدئة مع الاحتلال مسؤولية منظمة التحرير
  19. المجلس المركزي يؤكد استمرارقطع العلاقات السياسة مع الإدارة الأميركية
  20. المجلس المركزي يجدد رفضه لصفقة القرن

التربية تطلق المعايير المهنية لمعلمي غرف المصادر

نشر بتاريخ: 09/08/2018 ( آخر تحديث: 09/08/2018 الساعة: 16:06 )
رام الله  -معا- أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال هيئة تطوير مهنة التعليم والإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، كتاب "المعايير المهنية لمعلمي غرف المصادر"؛ والذي يشتمل على سمات معلم غرف المصادر، وأخلاقيَّات المهنة، والمعايير المهنيَّة ومستوياتها.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها الوزارة، بمشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم.

وبحضور مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد حواش، ومسؤول المعايير في هيئة تطوير مهنة التعليم هدى أحمد، ورئيس قسم برامج التربية الخاصة في الإدارة العامة للإرشاد رنا جابر، وطواقم هيئة تطوير مهنة التعليم، ومعلمي غرف المصادر، وعدد من المرشدين التربويين، وممثلي مؤسسات مجتمعية.

وفي هذا السياق ثمّن صيدم الجهود التي تبذلها هيئة تطوير مهنة التعليم، مؤكداً سعي الوزارة إلى تسريع التعليم ما قبل المدرسي، تنفيذاً لقانون التربية والتعليم الفلسطيني الذي ينص على إلزامية التعليم والاهتمام بذوي الإعاقة، "هذه الفئة من المجتمع القادرة على إثبات ذاتها، وعلينا أن نفتح لها المجال للإبداع".

وعبر الوزير عن فخره بالطلبة المتميزون من ذوي الإعاقة، معرباً عن سعادته بمشاركة القطاع الخاص وأولياء الأمور بمساندة جهود الوزارة التطويرية خاصة على صعيد توفير الغرف الحسية والداعمة لفئة ذوي الإعاقة، مشيداً بالمعايير المهنية التي تساعد على تنظيم العمل والاختيار المهني للمعلم المتخصص، وتطوير أدائه.

من جهته، شكر الحواش الوزير صيدم على الاهتمام الكبير في هذا المجال وتذليل كافة العقبات في سبيل توفير بيئة مناسبة لهذه الفئة المهمة من المجتمع والتي تحتاج لدعم كبير ومتواصل، في الوقت الذي يجب أن يكون معلم غرف المصادر على كفاءة ومقدرة عالية، مشيداً بتوفير الوزارة معلمين بصورة أكبر لهذه الفئة خلال العامين الماضيين.

من جانبها استعرضت هدى أحمد آلية وضع المعايير، مشيرةً إلى أن الهدف من هذه المعايير هوتحقيق التطور لمعلم غرف المصادر، والذي يأتي انسجاماً مع توجهات الوزارة في هذا السياق.

بدورها قدمت جابر عرضاً عن معلم غرف المصادر وأخلاقيات المهنة والمعايير التي يجب أن يمتلكها المعلم، ومن أهمها: القدرة على إعداد الخطط وتنفيذها، وتوظيف أساليب القياس والتّقويم بمجال غرف المصادر، وتوظيف استراتيجيات التّدريس المتنوعة التي تناسب الطلبة.

وشهد الحفل تكريم للمشاركين في إعداد الكتاب والمعايير التي وضعت فيه.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018