عـــاجـــل
مستوطنون يعتدون بالضرب المبرح على مزارع شرق نابلس
الأخــبــــــار
  1. مستوطنون يعتدون بالضرب المبرح على مزارع شرق نابلس
  2. الاحتلال يعتقل أربعة مشاركين في الدفاع عن الخان الاحمر
  3. الصحة: ٥ إصابات بالكسور والرضوض باعتداء الاحتلال على المتواجدين بالخان
  4. استشهاد الشاب الذي حاول طعن جنود الاحتلال قرب مستوطنة بركان في سلفيت
  5. الخارجية تُطالب الجنائية الدولية فتح تحقيق في جرائم المستوطنين
  6. الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة الشاب أشرف نعالوة في شويكة
  7. جرافات الاحتلال تنتشر قرب الخان الأحمر وتجرّف اراض محاذية للقرية
  8. هآرتس: مجلس الشيوخ الامريكي يعتزم انشاء صندوق عون للفلسطينيين
  9. اندونيسيا تؤكد مواقفها الثابتة والداعمة لفلسطين وشعبها
  10. مجدلاني: الغياب عن "المركزي" سياسة غير فاعلة
  11. خالد: الانتخابات العامة استحقاق ديمقراطي لا ينعقد شرطه بحل التشريعي
  12. الاحتلال يعتقل ناشطا في حماس ويزعم مصادرة بندقية من منزله ببلدة ابوديس
  13. سعد: وجود قانون قابل للتعديل أفضل من عدم وجود قانون نهائيا
  14. عضو الكنيست يهودا غليك يقتحم المسجد الأقصى المبارك
  15. الملك سلمان لاردوغان: لن ينال أحد من صلابة العلاقة بين بلدينا
  16. طائرة اسرائيلية تقصف جهاز تجسس جنوب لبنان
  17. ليبرمان: لا حاجة لاحتلال غزة بهدف تسديد ضربة لحماس
  18. السيسي يصل موسكو الاثنين في زيارة رسمية
  19. السعودية تقول إنها سترد على أي عقوبات تتعلق بقضية خاشقجي

وميض في الرماد رواية تلخص تيه الشباب العربي

نشر بتاريخ: 09/08/2018 ( آخر تحديث: 09/08/2018 الساعة: 11:32 )
الكاتب: ديمة جمعة السمان
من يقرأ رواية (وميض في الرماد) للكاتب المقدسي عبد الله دعيس يشتمّ فيها رائحة القهر الذي يعيشه شبابنا العربي في بلاده، حيث يهرب منها إلى حضن آخر علّه يجد فيه مبتغاه، فإذا بحالهِ كمن هرب من المطر ليقف تحت المزراب. يجد الذل والمهانة وعدم الأمن والأمان، فيتعرف عن قرب على مفهوم العنصرية بكل ما تحمل من معنى بشع تتبرأ منه الإنسانية. فيترحم على أيام زمان، ويتمنى أن تتاح له فرصة العودة إلى وطنه بكل مآسيه وظروفه الطاردة.

رواية تلخص واقع الشباب العربي التائه، الذي يطلب الغربة في رحلة البحث عن الذات، فتزيده رحلته ضياعا، وتضاعف مشاكله وهمومه. رواية جمعت بين السياسة والوطنية والاقتصاد والحب والحقد والمؤامرة والمغامرة البوليسية.. جمعت بين الخير والشر، وكانت أحداثها تتنقل بين بعض من الولايات المتحدة الأميركية وبعض من البلدان العربية.

رواية أتقن فيها دعيس وصف مشاعر الخذلان لدى أيطال روايته من الشباب العربي، ووصف واقع الغربة المرير وصفا دقيقا.

رواية أتقن فيها الكاتب وصف المكان.. حبك روايته حبكة مدروسة؛ ليصل برسالته إلى القارىء، فوصف المؤامرة الأميركية الصهيونية التي تستغل الشباب العربي المسلم لتحقيق مآربها الاحتلالية قاصدة تمرير أجندتها السياسية بصورة تتماشى مع توجهها وخططها الشيطانية، خاصة بعد حادثة الحادي عشرة من أيلول.

رواية رغم مرارة أحداثها، استطاع الكاتب أن يطعّمها بالأحداث الشيقة، خاصة وأنه أدخل فيها نوعا من المغامرات البوليسية التي تحبس الأنفاس. فزاد من عنصر التشويق فيها، على الرغم من أن عدد صفحاتها وصل إلى 379 صفحة من القطع المتوسط.

أما بالنسبة لبناء شخوص الرواية، فأعتقد أن بعضها كان يحتاج إلى المزيد من "المونولوج" للتعرف على خفايا شخوصها، لتكون أكثر إقناعا، وكي لا يفاجأ القارىء بأحداث لم تتدرّج بتسلسلها الدرامي.

والجدير بالذكر أن الكاتب لم يستطع إخفاء مشاعره وتوجهه، فاستطاع أن يقرأه القارىء بكل وضوح.

وفي الختام، لا شك أن الرواية هي إضافة نوعية للمكتبة العربية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018