الأخــبــــــار
  1. كاتس: سأعمل لإقناع واشنطن للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  2. مدفعية الاحتلال تقصف مرصدا للمقاومة شرق جباليا
  3. اصابة جندي اسرائيلي بجروح بشظايا قنبلة على حدود غزة
  4. بينيت وبخ رئيس الشاباك
  5. نتنياهو التقى سرا مع وزير الخارجية المغربي سبتمر الماضي في نيويورك
  6. الكابينت يقرر اقتطاع 500 مليون شيكل من عائدات السلطة عن رواتب الأسرى
  7. علي سلام في اجتماع الاحزاب الاربعه: متمسك بتحالفي مع الطيبي
  8. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  9. توتر في سجن "مجدو" بعد اقتحامه واختطاف ممثل الأسرى من غرفته
  10. رئيس وزراء بولندا يلغي مشاركته بمؤتمر "فسيغراد" الثلاثاء في إسرائيل
  11. نابلس- الاحتلال يدمر خط المياه الناقل من منطقة النصاريه إلى بيت دجن
  12. علي سلام يجتمع مع ممثلي الاحزاب العربية في بلدية الناصرة
  13. الاحتلال يجرف أراض في قرية دير نظام شمال رام الله
  14. بعد لقائه علي سلام-الكنيست تفتح تحقيقا لتدخل ابومازن بانتخابات اسرائيل
  15. الشرطة: مصرع شخصين في 214 حادث سير الشهر الماضي
  16. الاحتلال يطرد عائلة ابوعصب من منزلها بالقدس القديمة لصالح المستوطنين
  17. القوى تدعو للمشاركة في فعاليات الجمعة بمواقع التماس مع الاحتلال
  18. نتنياهو عيّن "يسرائيل كاتس" قائماً بأعمال وزير الخارجية
  19. الاحتلال يرصد 200 مليون شيكل لمشاريع استيطانية بالبلدة القديمة بالقدس
  20. مصرع عامل سقطت عليه الواح حديد "السقلات" في مستوطنة "مودعين"

اجتماع للكابنيت ومصر تتدخل ..وسكان الغلاف يفرون من منازلهم

نشر بتاريخ: 09/08/2018 ( آخر تحديث: 09/08/2018 الساعة: 16:40 )

بيت لحم-معا- اعلن المجلس الوزاري المصغر" الكابنيت" انه سيعقد اجتماعا اليوم لتقييم التصعيد الحاصل مع قطاع غزة.

غير ان موقع ديبكا الاستخباري قال ان الحكومة الاسرائيلية وكذلك الجيش لا يملكون اجابات فيما يتعلق بالوضع.

وتجري مصر اتصالات بين الجانبين لوقف التصعيد، لا سيما وان هناك وفد من حركة حماس يبحث والمخابرات المصرية امكانية توقيع اتفاق تهدئة دائم.

وكشف الموقع ان الكثير من سكان مستوطنات غلاف غزة بدأوا بمغادرة بيوتهم والفرار باتجاه وسط اسرائيل، نظرا لاستمرار اطلاق وسقوط الصواريخ والتي قدرت منذ امس بنحو 150 صاروخا. فيما استشهد ثلاثة فلسطينيين بينهم امراة حامل نتيجة قصف الاحتلال لمواقع في قطاع غزة.

في غضون ذلك قالت مصادر في الجيش الاسرائيلي" ان استمرار التهديد الامني في الجنوب لن يوقفه الا بشن عملية عسكرية برية ضد قطاع غزة، وان هناك مشاروات امنية لجهة امكانية اجلاء سكان مستوطنات غلاف غزة في حال اتخذ قرارا بشن حرب على غزة".

وعى الرغم من تحميل حركة حماس اسرائيل مسؤولية التصعيد في غزة عقب استشهاد عنصرين من كتائب القسام قبل يومين استهدفهما قناصة الاحتلال على حدود غزة، الا ان الحركة تريد ابرام اتفاق شامل ينهي الوضع الصعب والحصار المفروض على غزة منذ 11 عاما.

ونقلت مصادر صحافية عن قادة الحركة قولهم ان حماس بصدد ابرام اتفاق تهدئة مع اسرائيل تصل الى خمس سنوات، يرافقها اجراءات تتوج في النهاية برفع الحصار عن غزة وهي الاتفاقية التي يحملها المبعوث الاممي نيكولاي ملادينوف .

ويرى مراقبون ان جولة التصعيد الاخيرة، تهدف الى تسريع توقيع اتفاق التهدئة بين حماس واسرائيل، لا سيما وان مسؤولين في الحركة صرحوا ان الاتفاق اصبح جاهزا للتوقيع عليه نهاية الشهر الحالي ويتضمن فتح معبر رفح، وتخفيف القيود على البضائع عبر معبري كرم ابو سالم، وبيت حانون، كمرحلة اولى، يتبعها انجاز ملف الاسرى (4 جنود لدى حماس)، وصولا الى مرحلة متقدمة باقامة ميناء ومطار يخدمان سكان غزة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018