الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  2. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  3. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  4. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  5. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  6. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  7. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  8. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  9. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  10. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار
  11. استشهاد شاب تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في إذنا غرب الخليل
  12. الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة
  13. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب بلدة إذنا غرب الخليل
  14. منظمات صهيونية توزع ملصقات تدعو لقتل أبو مازن ردا على عملية عوفرا
  15. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  16. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  17. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  18. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  19. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  20. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة

مخطط لتوسعة مستوطنة "عميحاي" و"شرّعنة" بؤرة

نشر بتاريخ: 08/08/2018 ( آخر تحديث: 10/08/2018 الساعة: 08:11 )
بيت لحم - معا - كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية أن اسرائيل "ستُشرّع" البؤرة الاستيطانية "عادي عاد" بهدف توسيع نفوذ ومساحة مستوطنة "عميحاي" على حساب الاف الدونمات من الاراضي الفلسطينية، لتصبح المستوطنة "عميحاي" بثلاثة اضعاف مساحتها الحالية.

وتقع البؤرة الاستيطانية "عادي عاد" على اراضي القرى الفلسطينية ترمسعيا، المغير، جالود وقريوت جنوب شرق نابلس، واقيمت في العام 1998 قرب مستوطنة "شيلو"، اما مستوطنة "عميحاي" فقد اقيمت لسكان مستوطنة "عامونا" المخلاه التي يسكنها 40 عائلة مستوطنين حاليا، قبل المخطط الجديد لتصبح بثلاثة اضعاف حجمها الى جانب "شرعنة" البؤرة "عادي عاد".

وذكرت الصحيفة انه سيتم بناء 60 وحدة استيطانية في المرحلة الاولى و300 وحدة اخرى في المرحلة القادم.

ويشار إلى أن البؤرة الاستيطانية "عادي عاد"، التي تقع على بُعد بضعة كيلومترات شرقي مستوطنة "عميحاي"، أقيمت على أراض فلسطينية بملكية خاصة بدون تصاريح أو مصادقة سلطات الاحتلال، التي لم تطرد عائلات المستوطنين، ووظفت مساحات الأراضي للتدريبات العسكرية والاحتياجات الامنية، فيما مهدت "الإدارة المدنية" لتدعيم المستوطنين بالبؤرة الاستيطانية المذكور والعمل على شرعنتها من خلال توسيع نفوذ مسطح مستوطنة "عميحاي".

وكانت العائلات الفلسطينية التي سُلبت اراضيها واقيمت عليها مستوطنة "عميحاي" قد تقدمت بالتماس للمحكمة "العليا" الاسرائيلية حيث تبين انه تم سلبهم 205 دونمات على الاقل حسب المخططات القديمة قبل قرار التوسعة.

وكانت سلطات الاحتلال في أواخر حزيران 2017، اقامت المستوطنة الجديدة، كبديل لمستوطني "عمونا"، التي أقيمت أصلا على أراض أيضا بملكية خاصة للفلسطينيين من بلدة سلواد.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018