الأخــبــــــار
  1. وزير زراعة اسرائيل يوقف استيراد الخضار والفواكه من فلسطين
  2. ملادينوف: اسرائيل لم تتخذ أي خطوات للوقف الفوري والكامل للاستيطان
  3. نتنياهو : "الإرهاب" سيقودنا إلى تعزيز الاستيطان بشكل اكبر في الضفة
  4. الجامعة العربية تطالب بموقف عربي قوي مع أي قرارات لأي دولة تجاه القدس
  5. بريطانيا تقدم مساعدات غذائية عاجلة "للأونروا" بغزة بـ5 مليون جنيه
  6. الاحتلال يقتلع 200 شتلة صبار في الأغوار
  7. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  8. الاحتلال يقتحم قرية العيسوية ويعتقل اسيرا محررا وعددا من افراد عائلته
  9. الشرطة: العثور على جثة مواطن 50 عاما داخل محله بمخيم الامعري
  10. نتنياهو يوافق على دفع تعويضات لعائلات ضحايا إسقاط الطائرة الروسية
  11. مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 486 مواطنا خلال شهر تشرين ثاني 2018
  12. الاحتلال يقرر هدم منزل عائلة خليل جبارين منفذ عملية طعن قرب "عتصيون"
  13. لقاء بين الرئيس ابو مازن والملك الاردني الساعة الواحدة ظهرا في عمان
  14. بلدية الاحتلال تهدم منزلا في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  15. اصابة طالبتين بعد إنزلاق مركبة للاحتلال قرب حاجز الشيخ سعد بجبل المكبر
  16. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون اطارات في ياسوف جنوب نابلس
  17. الاحتلال يعتقل 24 مواطنا
  18. جامعة بيرزيت تعلن تعطيل الدراسة غدا
  19. الأردن يدين إعلان دولة الإحتلال بناء وحدات إستيطانية جديدة بالضفة
  20. مستوطنون يقتحمون منطقة دير مار سابا شرق بيت لحم

فيسبوك تطلب من البنوك مشاركة بيانات العملاء

نشر بتاريخ: 08/08/2018 ( آخر تحديث: 08/08/2018 الساعة: 11:47 )
بيت لحم- معا- دخلت فيسبوك في مناقشات مع البنوك الأمريكية الرئيسية في محاولة منها للوصول إلى بيانات العملاء، حيث طلبت الشركة من البنوك مشاركة المعلومات المالية عن عملائها، والتي تشمل التحقق من أرصدة الحسابات ومعاملات البطاقات، وذلك سعيا منها لزيادة عرض الخدمات الخاصة بها، ووقف تباطؤ نموها، والذي اعترفت فيه خلال الإعلان الأخير عن نتائج أعمالها، بحيث تسبب ذلك الإعلان بتراجع القيمة السوقية للشركة بأكثر من 123 مليار دولار في غضون ساعتين.

وبحسب ما أفادت به صحيفة وول ستريت جورنال، فإن الشركة تدرس ميزة خاصة بمنصة ماسنجر تدمج من خلالها المعلومات المصرفية الخاصة بالمستخدم، وتنطبق هذه الميزة على منصة التراسل ماسنجر فقط، وليس على كامل منصة فيسبوك.

ويأتي هذا الطلب في وقت حساس بالنسبة للشركة مع استمرارها في محاربة مخاوف الخصوصية وتعديل سياساتها فيما يتعلق ببيانات المستخدمين بعد تعرضها للعديد من الفضائح المتعلقة بإساءة استخدام البيانات وتعريض خصوصية مستخدميها للخطر، وهو ما دفع أحد البنوك الكبيرة إلى الانسحاب من المحادثات.

وقال متحدث باسم فيسبوك في بيان لشبكة CNBC: “نحن نتحدث بشكل روتيني ومستمر مع المؤسسات المالية حول كيفية تحسين تجاربنا في مجال التجارة مثل توفير خدمة أفضل للعملاء، بشكل يشابه العديد من الشركات عبر الإنترنت، ويتعلق جزء أساسي من هذه الجهود بالحفاظ على سلامة وأمان المعلومات الخاصة بالناس، ونحن لا نستخدم بيانات الشراء من البنوك أو شركات بطاقات الائتمان للإعلانات، ولا نشاركها مع أطراف ثالثة”.

وتتيح عملية دمج المعلومات المالية للبنوك توفير خدمة عملاء أفضل من خلال منصة ماسنجر، بشكل يشابه ما تفعله بعض شركات بطاقات الائتمان، وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن الميزة يمكن أن تقدم أيضًا تنبيهات حول عمليات الاحتيال ومساعدة المستخدمين على تتبع أرصدة حساباتهم.

وتحدثت الشركة على مدار العام الماضي مع JPMorgan Chase و Wells Fargo و Citigroup و U.S. Bancorp حول الحصول على تفاصيل مثل معاملات البطاقات والتحقق من أرصدة الحسابات والنظر في العروض التي يمكن أن تستضيفها المنصة بالنسبة لعملاء البنوك، مما يغريهم بقضاء المزيد من الوقت ضمن ماسنجر.

كما طلبت الشركة معلومات حول عمليات الشراء الأخرى، حيث تعمل فيسبوك على تطوير منصة ماسنجر وتحويلها إلى سوق، وبالتالي يمكنها تتبع المبيعات التي يتم إجراؤها من خلال المحادثات بين المستخدمين الفرديين والشركات، وتريد أيضًا الوصول إلى بيانات الشراء من خارج منصتها، ويشمل ذلك الوصول إلى معلومات عن المعاملات المتعلقة ببطاقات الائتمان وبطاقات الخصم في المتاجر الأخرى وأماكن أخرى على الإنترنت.

وقال متحدث باسم بنك جي بي مورجان JPMorgan إنه كان عليه أن يقول لا لبعض الشراكات المقترحة كنتيجة لموقفه المتعلق بالخصوصية، وذلك بالرغم من أن المتحدث لم يشر ضمن حديثه إلى فيسبوك بشكل محدد، في حين تصر شركة ماستر كارد MasterCard، والتي لديها منتج محفظة رقمية يمكن لمنصة ماسنجر الوصول إليها، على أن فيسبوك لا ترى معلومات البطاقة.

تجدر الإشارة إلى أنه قد سبق لشركة فيسبوك أن قدمت شكلًا من أشكال الوصول إلى بيانات عملاء Royal Bank of Canada، ويقال إن إمكانية الوصول هذه قد انتهت منذ سنوات، ووفقًا للشركة فإنه بحلول نهاية عام 2015، لم يعد هناك أي نوع من أنواع مشاركة البيانات بينها وبين Royal Bank of Canada.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018