الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  2. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  3. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  4. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  5. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  6. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  7. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  8. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  9. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  10. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار
  11. استشهاد شاب تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في إذنا غرب الخليل
  12. الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة
  13. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب بلدة إذنا غرب الخليل
  14. منظمات صهيونية توزع ملصقات تدعو لقتل أبو مازن ردا على عملية عوفرا
  15. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  16. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  17. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  18. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  19. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  20. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة

امريكا تفرض عقوبات على ايران وروحاني يرد

نشر بتاريخ: 06/08/2018 ( آخر تحديث: 08/08/2018 الساعة: 08:37 )
واشنطن - معا - أعلن البيت الأبيض اليوم إعادة سريان العمل بتدابير العقوبات على إيران اعتبارا من صباح غد "الثلاثاء" لتشمل في المرحلة الحالية حظر تمكين الحكومة الإيرانية من شراء الأوراق النقدية الأميركية وحظر التجارة معها في مجالات الذهب والمعادن الثمينة الآخرى، فضلا عن مجموعة من المعاملات المالية والصناعية الأخرى.

وأوضح البيت الأبيض في بيان له على موقعه الرسمي اليوم أن تدابير العقوبات الآخرى المتبقية على إيران سيبدأ سريانها اعتبارا من الخامس من نوفمبر المقبل مؤكدا أن إيران استغلت النظام المالي العالمي لتمويل أنشطتها الخبيثة بما في ذلك دعم الإرهاب، وتشجيع الأنظمة الفاسدة، وإساءة استخدام حقوق الإنسان لشعبها.

و أشار البيان إلى أنه و منذ أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قراره انسحاب الولايات المتحدة من صفقة النووي مع إيران فرضت الإدارة الأمريكية عقوبات على 38 هدفا لها صلة بإيران.. ونوه إلى أن العقوبات ستشمل عدم منح تصاريح للدول أو الشركات التي ستتعامل مع إيران أيضا.

على صعيد متصل أكد مسؤولون في الإدارة الأميركية في تصريحات صحفية عبر الهاتف اليوم مع عدد من الصحفيين المعتمدين بالولايات المتحدة أن الولايات المتحدة شكلت جبهة من 20 دولة لإنجاح إعادة التنفيذ الدقيق لتدابير العقوبات التي تم تعليقها بالسابق على إيران على خلفية الاتفاق النووي معها.

وأوضح هؤلاء المسؤولون أن تدابير الحظر تلك ستستهدف المشتريات الإيرانية بالدولار وتجارة المعادن وغيرها من التعاملات والفحم والبرمجيات المرتبطة بالصناعة وقطاع السيارات.. معربين عن قناعتهم بأن هذه التدابير ستمارس ضغوطا مالية كبيرة على إيران وستؤثر بشكل مباشر على اقتصادها.

ونوه المسؤولون الأميركيون إلى أن الهدف الكلي لهذه العقوبات يتجسد في قطع التمويل عن الحكومة الإيرانية و ليس شعبها وذلك إلى حين وقف سلوكها المزعزع لاستقرار المنطقة واتهموا إيران بـ" الاستفادة من أموال الاتفاق النووي لتمويل الميليشيات الشيعية المسلحة بالمنطقة" .
في حين قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه لا جدوى من أي مباحثات مع الولايات المتحدة في ظل العقوبات، مؤكدا أن المحادثات مع واشنطن يجب أن تبنى على الصدق وترمي إلى تحقيق نتائج.

واعتبر روحاني وفقا لوكالة الانباء الايرانية أن دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لطهران إلى الانخراط في مفاوضات مباشرة مع واشنطن الهدف منها "خلق الفوضى في إيران وذلك للاستهلاك السياسي الداخلي في الولايات المتحدة".

وأضاف روحاني أنه لا يمكن الوثوق بالولايات المتحدة، فيما إيران كانت ولا تزال تؤمن بالدبلوماسية.

وشدد روحاني على أن الرئيس الأمريكي كان أول من "أدار ظهره للمفاوضات"، ومن ثم على واشنطن "إثبات رغبتها في الحوار مع طهران".

وأعلنت الولايات المتحدة سريان العقوبات على إيران بدءا من فجر الثلاثاء 7 أغسطس، والتي كانت ألغتها في يناير 2016 بعد توقيعها مع القوى الكبرى الأخرى على الاتفاق النووي مع طهران، علما أن واشنطن انسحبت من الاتفاق في مايو الماضي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018