الأخــبــــــار
  1. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  2. الاحتلال يعتقل الزميل الصحفي أمجد عرفة ببلدة سلوان
  3. الاحتلال يعتقل صحفيا مقدسيا
  4. 30 مستوطنا يعتدون على عائلة بقرية برقة في نابلس
  5. الكابينت الاسرائيلي يجتمع بعد ظهر اليوم لبحث التصعيد الاخير بالقطاع
  6. الحكومة تدين التصعيد الاسرائيلي ضد غزة
  7. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر
  8. مصادر: الوفد الأمني المصري ينجح باحتواء التصعيد في غزة
  9. اعتقال فتاة واصابة 3 آخرين خلال مواجهات في الخان الاحمر
  10. الخارجية: التصعيد ضد القطاع جزء من مخططات تصفية القضية
  11. المقاومة: عدوان الاحتلال يهدف لنسف جهود مصر بكسر الحصار
  12. الاحتلال يعلن استهداف 20 موقعا بغزة ويحمل حماس مسؤولية صاروخ بئر السبع
  13. طائرات الاحتلال تستهدف للمرة الثالثة أرضا زراعية شرق خانيونس
  14. طائرات الاحتلال تقصف أرضا زراعية شرق خانيونس جنوب القطاع
  15. استشهاد شاب في قصف اسرائيلي استهدف شمال قطاع غزة
  16. الفصائل تنفي علاقتها بصاروخ بئر السبع الذي دمر بيتا وأوقع عدة إصابات
  17. الفصائل تنفي علاقتها بصاروخ بئر السبع
  18. اصابات في قصف استهدف بيت لاهيا شمال القطاع
  19. نيويورك تايمز: أربعة سعوديين مقربين من محمد بن سلمان قتلوا خاشقجي
  20. انطلاق صافرات إنذار في محيط غزة

الحاضرون الغائبون وقانون القومية

نشر بتاريخ: 05/08/2018 ( آخر تحديث: 08/08/2018 الساعة: 08:38 )
الكاتب: بروفيسور سعيد زيدان
من اللافت في "قانون القومية" المشؤوم هو الغياب او التغييب التام للفلسطيني من النص. الفلسطيني هو كائن او شبح كائن يطل في ثلاث مواد من بين المواد الـ 11 للقانون المذكور:

-هو كائن او شبح كائن يتكلم اللغة العربية التي ازيحت من مرتبة لغة رسمية الى مرتبة لغة خاصة.

-هو كائن او شبح كائن له الحق في عطل دينية غير العطل الرسمية للدولة.

- وهو، ثالثا، كائن او شبح كائن له صفة شبه المواطن او المقيم الذي تلتزم الدولة بحمايته اذا تعرض للمضايقة او الاسر خارج البلاد.

اما في المواد الـ 8 الاخرى للقانون فهو غائب/مغيب تماما. ولا ذكر لحقوق مواطنة ديمقراطية متساوية يتمتع بها او تلتصق به. هو، باختصار، كائن او شبح كائن لا دخل ولا شأن له في تحديد طبيعة الدولة، عاصمتها، لغتها، رموزها وعطلها، واي شان اخر له علاقة بسيادتها. فالسيادة ومجروراتها، مثل تقرير المصير ومثل بناء وتقوية الاستيطان، لليهود حصرا، واينما تواجدوا.

ولكن رغم هذا الغياب/التغييب الاجرامي من النص، فان الفلسطيني يفرط في فرض حضوره في كل مادة وكل فقرة. تماما كما افرط في فرض حضوره رغم الاعلان عنه قبل 70 عاما بانه غائب لغرص العودة الى البيت/البلد واستعادة الاملاك المصادرة او لغرض التمتع بحقوق المواطنة الديمقراطية المتساوية.

والعبرة: قانون القومية هذا ذو طابع لصوصي واضح وفاضح. فمن استولى على البيت/البلد، وطرد من طرد من اصحاب البيت /البلد، يعلن للملا، وباقصى درجات الوقاحة، بانه السيد الحصري في البيت/البلد وانه الامر الناهي بشانه. ولكن في نظرنا، نحن اصحاب البيت/البلد الاصليين، لا شرعية لقانون القومية هذا، تماما كما لا شرعية لممارسات وسياسات وقوانين سابقة او لاحقة يشرعنها او/ ويحصنها.

نعم للنضال المتواصل من اجل الغاء قانون القومية المشؤوم.

نعم للنضال المتواصل من اجل حقوق المواطنة الديمقراطية المتساوية للفلسطيننين والاسرائيليين اليهود على السواء.

لا، والف لا، لقانون التمييز العنصري والتفوق العرقي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018