/* */
الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تقرر توسيع مساحة الصيد في بحر غزة
  2. حركة المبادرة الوطنية تقرر عدم المشاركة في اجتماعات المجلس المركزي
  3. مسؤول في حكومة ترامب: نريد وقف إطلاق نار في غزة مع السلطة أو بدونها
  4. اصابة مواطنين برصاص قناصة الاحتلال على حدود غزة
  5. اسرائيل تبلغ الجانب الفلسطيني قرارها فتح معبر ابو سالم بدءا من يوم غد
  6. الاحتلال يهدم منزلا في بلدة دير دبوان شرق رام الله
  7. الاحتلال يطرد أربع عائلات من خربة يرزة بالاغوار بحجة التدريبات
  8. لجنة الانتخابات:تأجيل إنتخابات بلديتي تفوح وبيت عوا
  9. التربية: الوفد الكويتي يصل غزة ويبدأ إجراءات التعاقد مع معلمين
  10. مسيرة ضخمة للمستوطنين قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  11. مفوض "الاونروا" يعقد اجتماعا الخميس لبحث بدء العام الدراسي
  12. الحكومة: عطلة عيد الأضحى تبدأ من صباح الاثنين وتنتهي مساء يوم الجمعة
  13. الاحتلال يعلن اعتقال 3 شبان قرب دير الحطب بحوزتهم عبوات انبوبية
  14. وفد قيادة لجان المقاومة يغادر قطاع غزة للمشاركة في حوارات القاهرة
  15. سابقة- بطلب من النيابة بفلسطين الانتربول يقبض على متهم بقضية اغتصاب
  16. الاحتلال يجرف أراض في قرية عينابوس جنوب نابلس لتوسعة مستوطنة "ايتسهار"
  17. الاحتلال يعتقل 29 مواطنا ويأخذ قياسات منزل "خنساء فلسطين"
  18. الديمقراطية تقرر مقاطعة جلسات المركزي وعدم المشاركة فيها
  19. اصابة شابين واعتقال اخرين في بيت امر
  20. الاحتلال يعتقل سيدة بعد الاعتداء عليها في الاقصى

قوات حفظ السلام تعود تدريجيا للجولان

نشر بتاريخ: 04/08/2018 ( آخر تحديث: 04/08/2018 الساعة: 11:19 )
بيت لحم- معا- أعلنت الأمم المتحدة، أنها تنفذ عملية "إعادة تدريجية لقوات حفط السلام التابعة لها، إلى المنطقة الحدودية بين سوريا وهضبة الجولان المحتلة من إسرائيل".

ونقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية، عن نائب المتحدث باسم المنظمة الأممية، فرحان حق، قوله "الهدف الرئيسي من إعادة قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك المعروفة باسم (أوندوف)، هو إعادة فتح معبر القنيطرة في كلا الاتجاهين".

وأضاف "حق"، في تصريحات صحفية بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، "الهدف النهائي لقوات الأمم المتحدة، هو العودة الكاملة عندما تسمح الظروف".

ويفصل "معبر القنيطرة" بين القسمين المحرّر والمحتل من هضبة الجولان.

والخميس، عادت قوات حفظ السلام الأممية لتسيير دوريات في المنطقة الحدودية بين سوريا وهضبة الجولان المحتلة من قبل إسرائيل، لأول مرة منذ سنوات.

ونفذت القوة الأممية تلك الدوريات بمساعدة من الشرطة العسكرية الروسية، التي انتشرت في 8 مواقع على امتداد خط "برافو"، (المعروف بالخط الشرقي الذي يفصل المنطقة بين الجولان المحتل والمحرر) من أجل المراقبة.

وحسب "أسوشيتيد برس"، علقت الأمم المتحدة مهماتها على الحدود السورية مع الجولان، وانسحبت من عدة مواقع عقب اختطاف 45 عنصرًا من قوات حفظ السلام، في أغسطس- آب 2014، على يد مسلحين من تنظيم القاعدة.

يشار أنه تم الإفراج عن المختطفين في سبتمبر- أيلول من العام ذاته.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018