الأخــبــــــار
  1. 41 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 172 مطلوبا الأسبوع الماضي
  2. الشرطة: إصابة 129 مواطنا في 216 حادث سير الاسبوع الماضي
  3. صيدم: 12 مليون دولار لبناء وتوسيع حزمة جديدة من المدارس
  4. الحركة العالمية: اسرائيل قتلت 57 طفلا في غزة خلال 2018
  5. معايعة: ثلاثة ملايين سائح زاروا فلسطين في 2018
  6. مصرع شاب ونجاة 35 مهاجراً من غزة قبالة سواحل اليونان
  7. الصحة تحذر من توقف الخدمة في 5 مستشفيات بغزة
  8. ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  9. خسوف جزئي للقمر في سماء فلسطين الاثنين المقبل
  10. نتنياهو يحث رومانيا على نقل سفارتها إلى القدس
  11. روسيا لإسرائيل: لا تهاجموا مطار دمشق الدولي
  12. الوزيرة الاسرائيلية شاكيد: لن نغيّر قانون القومية
  13. غزة- الاحتلال يعتقل شاباً اجتاز السياج الفاصل
  14. حراك "اسقاط الضمان" يطالب الرئيس بإقالة الحكومة
  15. تلفزيون إسرائيل: النائب العام قرر توجيه تهمة الرشوة لنتنياهو بملف 4000
  16. مصرع شاب من يعبد جنوب جنين بحادث انقلاب جرار زراعي والشرطة تحقق
  17. بدء توافد المواطنين للمشاركة بفعاليات مسيرات العودة
  18. اصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
  19. الولايات المتحدة تنوي وقف كافة المساعدات عن الفلسطينيين نهاية الشهر
  20. الاحتلال يعتقل شابا تسلل من شمال القطاع الى اسرائيل

دبور: القوانين والتشريعات العنصرية لا تلغي حقنا التاريخي

نشر بتاريخ: 31/07/2018 ( آخر تحديث: 01/08/2018 الساعة: 10:40 )
بيروت - معا -اكد سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور ان كافة القوانين والتشريعات العنصرية التي تقرها حكومة الاحتلال لا تلغي حقنا التاريخي في ارضنا وعودتنا ومقدساتنا، مشدداً على ان هذه الحقوق لا تنتزع بقانون من هنا او قرار من هناك وان مقاومة شعبنا وصموده ستبقى سداً منيعاً في وجه مخططات الاحتلال.

واكد ان هذه القوانين والتشريعات هدفها اقصاء الشعب الفلسطيني وتجريده من اية حقوق تاريخية ، معتبراً ان قانون القومية هو جزء من المحاولات والمشاريع الهادفة لتصفية القضية الفلسطيينة.

كلام السفير دبور جاء خلال العشاء التكريمي الذي اقامته سفارة دولة فلسطين في بيروت للمشاركين في المنتدى العربي الدولي الرابع من اجل العدالة لفلسطين بحضور رئيس المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن معن بشور، امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات، مسؤول الجبهة الشعبية في لبنان مروان عبد العال، النائب الايرلندي ريتشارد بويد، نائب رئيس مجلس العاصمة الايرلندية جون ليونز، النقابي والناشط الايرلندي غاري دالي، الدبلوماسي الامريكي مايكل سبرنغمان، منسق عام تحالف اتسر الامريكي ريتشارد بيكر، البرلماني الهنغاري سامو تاماس، ووفود من دول عربية واوروبية وافريقية.

وقال دبور "هدفهم انهاء المشروع الوطني الفلسطيني والغاء حق شعبنا بتقرير مصيره واقامة دولته المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس وبحصر حق تقرير المصير، هم يعتقدون عبر القوانين انهم يستطيعون بذلك حصر حق تقرير المصير باليهود فقط، ولكن هذه فلسطين وستبقى فلسطين".

واشار دبور الى ان القوانين الدولية كفلت واكدت على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مؤكداً ان جيل عهد التميمي واصرار شعبنا وقيادتنا على الصمود، سيقف سداً منيعاً بوجه كافة المشاريع التصفوية.

وشدد دبور على صمود وصلابة الموقف الفلسطيني شعباً وقيادة بقيادة الرئيس محمود عباس بوجه كل تلك المخططات، وبرغم كافة الضغوطات، ستسقط صفقة القرن التي تستهدف قضيتنا ومشروعنا الوطني، ولن نقبل ابداً بأي حلول ومشاريع ما لم يتم تحديد مرجعية دولية لأي افكار او حلول للقضية من خلال رعاية وتدخل دولي.

واكد ان الولايات المتحدة الأمريكية فقدت اهليتها بانحيازها الكامل والمطلق لدولة الاحتلال.

وجدد دبور التأكيد على حرص القيادة الفلسطينية على انهاء الانقسام الفلسطيني البغيض وتوحيد الصفوف والجهود لمقاومة ما يحاك ضد شعبنا وقضيتنا وحقوقنا الوطنية.

واكد على ضرورة رفع الحصار الاسرائيلي الظالم المفروض على اهلنا في قطاع غزة، مطالباً بتأمين حماية دولية لأبناء شعبنا في ظل الجرائم التي تمارسها وترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي يومياً بحق اطفالنا ونسائنا وشيوخنا.

وتابع دبور "اضافة الى العدالة لفلسطين، نطالب ايضاً بمساءلة دولة الاحتلال عما اقترفته حيث لم تترك شيئاً الا واستخدمته ضد شعبنا الفلسطيني ضاربة بكافة القوانين الدولية عرض الحائط".

ودعا دبور الوفود المشاركة الى مزيد من الضغط والتحرك داخل مجتمعاتهم لتوفير رأي عام دولي مناصر دعماً ومطالبة بتوفير الحماية الدولية لابناء شعبنا.

بدوره شكر غاري دالي باسم المشاركين سفارة فلسطين والسفير دبور على الاستقبال الاخوي وعلى خطابه المميز، مشيراً الى ان ايرلندا عانت طويلاً من الاستعمار البريطاني لذلك يدرك الشعب الايرلندي معنى الاستعمار والاحتلال.

واكد على وقوف كافة الاحرار والشرفاء في العالم وايرلندا الى جانب نضال الشعب الفلسطيني لاسترداد حقوقه المشروعة، معاهداً بالعمل الدؤوب حتى تحقيق الشعب الفلسطيني اهدافه الوطنية في الحرية والعودة والاستقلال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018