الأخــبــــــار
  1. السعودية: خاشقجي قتل في شجار داخل القنصلية
  2. مصر تطالب اسرائيل باعادة دخول المساعدات لغزة
  3. اصابة 4 شبان في مواجهات الخليل
  4. تركيا تقول إنها لم تقدم تسجيلات صوتية لأحد في قضية خاشقجي
  5. طيران الاحتلال يستهدف محيط المقبرة الشرقية شمال قطاع غزة
  6. الهيئة الوطنية: الجمعة القادمة جمعة "غزة صامدة ما وبتركعش"
  7. اصابتان اثر قصف جوي اسرائيلي للمواطنين في خان يونس والبريج
  8. الاحتلال يعتدي على المعتصمين في الخان الاحمر واصابات بالاختناق
  9. قوات الاحتلال تحاصر الخان الاحمر وتغلق البوابة الرئيسية
  10. مبعوث ترامب لحماس: عليكم تبني ما جاء بمقابلة السنوار عمليا
  11. مجدلاني: إنهاء عمل القنصلية الأميركية تأكيد لقرار ترامب بشأن القدس
  12. "العليا" ترفض ترحيل الناشطة الأمريكية من أصول فلسطينية لارا القاسم
  13. مصرع 3 فلسطينيين من غزة بحادث سير في ليبيا
  14. الخارجية: قرار إلحاق القنصلية الامريكية بالسفارة تواطؤ مع الاحتلال
  15. الطقس: غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  16. الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها
  17. ترامب يقول خاشقجي قتل على الأرجح وتركيا تبحث عن جثته
  18. عريقات:فلسطين ستقوم بإتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على خطوات امريكا
  19. مشروع قانون إسرائيلي: السجن 7 سنوات لنشطاء المقاطعة
  20. منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنا

جامعة خضوري تحتفل بتخريج "فوج القدس"

نشر بتاريخ: 25/07/2018 ( آخر تحديث: 25/07/2018 الساعة: 23:25 )
طولكرم - معا - نظمت جامعة فلسطين التقنية خضوري في طولكرم، اليوم ، وتحت رعاية رئيس الوزراء أ.د. رامي حمد الله، حفلاً لتخريج الفوج الثالث والثمانين من طلبة خضوري التاريخية والفوج الحادي عشر من طلبة الجامعة، وخريجي الفصل الصيفي المتوقع تخرجهم وتحت مسمى فوج" القدس"، والذي يأتي تكريماً لمكانة العاصمة الوطنية والدينية، ودعماً لصمود أهلها في ظل الحملة الشرسة التي يخوضها الاحتلال وممارستها الهادفة الى تهويد المدينة المقدسة، وتأكيداً على تمسك الشعب الفلسطيني بكافة اطيافه بالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية.

واحتفلت الجامعة بتخريج ما يزيد عن ألف وثلاثمائة طالباً وطالبة من حملة درجة البكالوريوس من كليات الهندسة والتكنولوجيا، وكلية العلوم والآداب، وكلية الأعمال والاقتصاد وكلية العلوم والتكنولوجيا الزراعية وحملة درجة الدبلوم من كلية مجتمع فلسطين التقنية، وبرنامج التأهيل التربوي.

وأقيم الحفل بمشاركة ممثل دولة رئيس الوزراء راعي الحفل وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ومحافظ محافظة طولكرم عصام ابو بكر، ووزير الزراعة د. سلطان سفيان ورئيس سلطة الطاقة م. ظافر ملحم ورئيس جامعة فلسطين التقنية "خضوري" أ. د. مروان عورتاني، وأسرة الجامعة الأكاديمية والإدارية، وقيادة المنطقة، والأجهزة الأمنية، وفصائل العمل الوطني، وممثلو المؤسسات الرسمية والأهلية، والطلبة الخريجين وعائلاتهم.

د. صيدم يتعهد باستمرار دعم واسناد الجامعة

وفي سياق متّصل، أعرب د. صيدم عن فخر وزارة التعليم كونها مثلت جزءاً أصيلا تركت بصمتها في مسيرة الجامعة وتطورها والذي تجسد في ضم كليتي العروب التقنية وكلية رام الله للبنات لتصبحا فرعي جامعة فلسطين التقنيه خضوري في رام الله والعروب، وجزءاً من عملية توحيد اراضي الجامعة شاكراً وزيري الزراعة والطاقة على دورها في انجاح هذه الخطوة التي طال انتظارها خاصة بعد قرار سلطة الطاقة باخلاء اراضي الجامعة بحلول نهاية الشهر الجاري، مؤكداَ على استمرار العمل مع جامعة النجاح الوطنية لاستكمال ضم وتوحيد اراضي خضوري.

واعتبر د. صيدم أن اليوم يمثل يوماً تاريخياً لمحافظة طولكرم التي تحتفي بصنعها فارقاً في مسيرة التعليم العالي في فلسطين بتخريجها لفوج جديد من طلبة خضوري، مؤكداً على تعهد الوزارة باستمرار دعم واسناد الجامعة لتصبح درة الجامعات الفلسطينية، لانها جامعة التميز والابداع فنالت استحقاق ريادتها وتعرشها لمنظومة التعليم العالي في فلسطين.

اعتماد برامج وكليات حديدة

واعلن د. صيدم خلال كلمته عن الاعتماد الخاص لبرنامج بكالوريوس التصنيع الغذائي، وماجستيرالنمذجة الرياضية، وماجستير الأعمال الزراعية الربحية الذي يعد أنموذجاً للتعاون الجامعي حيث يضم جامعات القدس والنجاح الوطنية والخليل، اضافة الى انشاء كلية طلال ابو غزالة للابتكار مع مطلع العام الدراسي الجديد، والتي تعد انموذجا للتعليم الغير تقليدي الداعم للابتكار والبحث العلمي.

وتطرق د. صيدم الي الدور الذي ستلعبه جامعة خضوري فرع العروب في دعم واسناد كلية الطب الحكومية المعتمدة في الخليل مؤخراً، مهنئاً الخريجين وذويهم وأسرة الجامعة في تخريج كوكبة جديدة من طلابها، داعياً للعمل الجاد وتوحيد الجهود من أجل مستقبل زاهر وغد افضل، وخدمة الطلبة والمجتمع الفلسطيني.

محافظ طولكرم ينقل تحيات ومباركة الرئيس

من جانبه، استهل المحافظ ابو بكر كلمته بالاعراب عن سعادته وفخره بمشاركة خضوري تخريج فوجها الحادي عشر، والتي تمثل مثالا للعز والفخر بعرقاتها وأصالتها ومكانتها المتميزة، متابعة طريقها بخطى واثقة نحو التألق والنجاح والرقي، مشيداً بدور رئيس الوزراء أ. د. رامي الحمد الله ورئيس الجامعة أ.د. مروان عورتاني في تطوير ودعم الجامعة ومسيرتها التعليمية، بما ينعكس على محافظة طولكرم ومكانتها كمركز للتميزوالتفوق والابداع.

ونقل أبو بكر تحيات السيد الرئيس محمود عباس " أبو مازن" ومباركته تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة جامعة خضوري " فوج القدس"، مهنئاً الطلبة الخريجين وذويهم وأسرة الجامعة بهذا التفوق والتميز الذي عودتنا عليه جامعة الدولة، خضوري العطاء والتاريخ، والإبداع والعلم، متمنياً للطلبة النجاح والتميز في مسيرتهم العلمية.

واستعرض أبو بكر الوضع السياسي العام الذي يشهده الشارع الفلسطيني مؤخراً، من استهداف القدس عاصمة الدولة الفلسطينية ونقل السفارة الأمريكية اليها، وممارسات الاحتلال التعسفية المدعومة بالموقف الأمريكي المنحاز للاحتلال، والذي منحها الضوء الاخضر لاصدار مجموعة من القوانين العنصرية كان اخرها ما يسمى بقانون القومية اليهودية، وخصم رواتب الأسرى والشهداء من عائدات الضرائب، وتزامن هذه الممارسات مع الخطر الذي يهدد الخان الاحمر البوابة الشرقية للقدس استمراراً بمسلسل المصادرة ز التهجير لأجل الوصول لمخططاتهم الاستيطانية وتغيير الديمغرافيا الفلسطينية.

وأكّد أبو بكر على موقف القيادة الثابت والمتمسك بالثوابت الوطنية، وصمود وثبات الشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجده، والإصرار على بناء المؤسسات ودحر الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشدداً على أهمية الوحدة الوطنية لمواجهة كافة هذه التحديات التي تمر بها القضية خاصة مؤامرة القرن التي تسهدف الثوابت الفلسطينيية. وتطرق أبو بكر الى وضع جامعة خضوري باعتبارها مثالاً حياً على اعتداءات الاحتلال من استهداف لأراضيها ومعاناتها من مرمى النيران القائم على أراضيها وملوثات مصانه جيشوري واصفاً اياه بمصانع الموت الكيماوية.

أ.د. عورتاني انجازات تطويرية

وفي كلمة رئيس جامعة خضوري، أوضح أ.د. مروان عورتاني أن تسمية هذا الفوج بفوج القدس يأتي استلهاما وإجلالاً لمكانة القدس الحبيبة العاصمة الأبدية لدوله فلسطين العتيدة وتجديدا للعهد والوفاء على أن نبقى في مقلة العين وفي مهجة القلب وهي تتعرض لهجمة مستعرة من قبل الإحتلال الإسرائيلي الغاشم وشركائه في الإدارة الأمريكية المتصهينة.

واوضح رئيس الجامعة انه وضع نصب عينيه مذ تنصيبه رئيسا لها قبل زهاء خمس سنوات هدفا واضح لا لبس فيه وهو إستكمال بناء جامعة فلسطين التقنيه لتغدو وبحق جامعة دوله فلسطين العتيدة للعلوم والتكنولجيا والحاضنة الوطنيه للتعليم التقني والمهني .

وأكد رئيس الجامعة على ان توحيد أراضي خضوري التاريخية وتوفير حرم جامعي يعتبر إستحقاق أساسي ملازم لقرار تحويلها إلى جامعة، مبينا انه تنفيذا لقرار مجلس الوزراء الخاص بتوحيد اراضي خضوري، وبدعم ومتابعة من دولة رئيس الوزراء ومعالي وزير التعليم العالي إستعادت خضوري اراضيها التي استخدمها الأشقاء في وزارة الزراعة وسلطة الطاقة على مدى عقود وانها ماضية في مسعاها لإستكمال توحيد ما تبقى من أراضي خضوري بما فيها تلك المستخدمة من قبل "الأشقاء" في جامعة النجاح الوطنية، مثمنا بإسم أسره الجامعة دور كل من رئيس الوزراء ووزير التربية والتعليم العالي على دعمهم لمسعانا التوحيدي، وشاكراً وزير الزراعة د. سفيان سلطان ووزير الطاقة م.ظافر ملحم على التعاطي الوطني والمسؤول مع هذا الأمر.

كما استعرض أ.د.عورتاني انجازات الجامعة على صعيد الحركة العمرانية والتي تمثلت في اطلاق حزمه من المشاريع العمرانية أبرزها مشروع الطاقة الشمسيه بطاقة إنتاجيه وقدرتها 500 كيلو واط. وعلى صعيد الكادر البشري سجلت الجامعة زيادة اجمالية في كادرها الأكاديمي بلغت حوالي 56% ، وزيادة اجمالية في كادرها الإداري بواقع 67%، كما تضاعف عدد المبتعثين من كوادر الجامعة الشابة لدراسة الدكتوراه بأكثر من 6 مرات، وعدد الأساتذة الحاصلين على رتبة أستاذ مشارك بما يزيد عن 5 مرات.

لقد بذلنا جهداً موصولا نحو تطوير موارد الجامعه البشريه كما ونوعا .وقد حققت الجامعة خلال السنوات الخمس الماضية زيادة اجمالية، اضافة الى اجراء تعديل هيكلي على سلم رواتب كافة العاملين بحيث يكون متساوقا مع الكادر الموحد للجامعات.

وفي سعيها لتطوير البرامج الاكاديمية استحدثت الجامعة عدداً من البرامج النوعية في الدراسات العليا بالتعاون مع الجامعات الفلسطينية، اضافة الى اتساع البرامج الاكاديمية التي تطرحها الجامعة من مختلف المستويات بواقع 62% على مستوى درجة البكالوريوس.

وأكد أ. د. عورتاني ان البحث العلمي يتربع على رأس سلم أولويات الجامعة فأنشأت عمادة ومجلساً للبحث العلمي ومراكز ومختبرات تعليمية بحثية، ورصدت موازنة خاصة لدعم مشاريع البحث، كما شجعت ودعمت إنخراط اساتذتها في المشاريع والمؤتمرات البحثية الدولية المشتركة.

وعلى صعيد تطوير الفروع قامت الجامعة بتطوير المرافق التعليمية والخدماتية واستحداث برامج اكاديمية جديدة، لدعم قدرتها على إستيعاب التزايد الكبير في إقبال الطلبة، وفتح الباب امام الطاقم الأكاديمي للإبتعاث والمشاركة في المؤتمرات العلمية وغيرها.

من جانبه أشاد د. سلطان بدور الجامعة الريادي في دعم وتطوير التعليم التقني في فلسطين، معتبراً أن وجود جامعة حكومية بهذا المستوى العريق هو مفخرة للحكومة ولدولة فلسطين.

وهنأ م. ملحم الطلبة الخريجين وأكد على دعم مشروع الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء في الجامعة.

كلمة الخريجين

من جانبها، ألقت الطالبة الأولى على الجامعة دعاء فرخ كلمة باسم الخريجين، عكست فيها مدى فرحتها بإنجاز هذه المرحلة التي تؤسس الانطلاقة الحقيقية نحو سوق العمل والحياة والتي من شأنها أن تفتح أمامهم الآفاق نحو مستقبل مشرق، شاكرةً ذوي الطلبة وكافة العاملين في الجامعة من أساتذة وعاملين، وداعية الحكومة الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص الى دعم الخريجين وتوفير المزيد من فرص العمل أمامهم.

 

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018