/* */
الأخــبــــــار
  1. 13 إصابة جرّاء حادث سيرٍ وقع قرب بلدة حلحول
  2. متظاهرون برام الله يطالبون برفع العقوبات عن غزة
  3. 5 إصابات بحادث سير على طريق رام الله نابلس
  4. أبو ردينة: مؤامرة صفقة القرن هدأت ولم تنته وقد تتحول لصفقة إقليمية
  5. مصرع شخصين واصابة 198 شخص في 295 حادث خلال الاسبوع الماضي
  6. مصدر سياسي اسرائيلي: حماس تعهدت الليلة الماضية بوقف البالونات الحارقة
  7. الأحمد: لا يوجد ورقة مصرية بل مسودة مقترحات لتنفيذ الاتفاق السابق
  8. الاحتلال يعلن قصف موقع شمال القطاع ردا على تسلل شبان عادوا إلى غزة
  9. بريجية: الموافقة على بناء ٢٠ وحدة استيطانية في بؤرة جنوب شرق بيت لحم
  10. مستوطنون يقتحمون مقبرة باب الرحمة بحماية قوات الاحتلال
  11. بريجية: الموافقة على بناء ٢٠ وحدة استيطانية في بؤرة جنوب شرق بيت لحم
  12. إسرائيل توقف الاستنفار على حدود غزة وتسمح للمستوطنين بالخروج للحقول
  13. الاحتلال: قصفنا هذه الليلة 60 موقعا للمقاومة
  14. الفصائل الفلسطينية توافق على وقف إطلاق النار من منتصف الليلة
  15. اسرائيل: مقتل جندي متأثرا بجراح اصيب بها عصرا على حدود غزة
  16. حماس: قادرون على ترسيخ معادلة القصف بالقصف
  17. حماس: تصعيد الاحتلال سيضعه امام استحقاقات وسيرفع تكلفة الحساب
  18. ليبرمان يجدد التهديد: ان استمرت صواريخ حماس فستكون النتيجة صعبة
  19. سقوط فذيفة هاون في منطقة مفتوحة في "غلاف غزة"
  20. غارات إسرائيلية على موقع للمقاومة وسط قطاع غزة

المطران حنا يستقبل وفدا كنسيا من السويد

نشر بتاريخ: 10/07/2018 ( آخر تحديث: 10/07/2018 الساعة: 12:26 )
القدس- معا- استقبل المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم الثلاثاء، وفدا كنسيا من السويد، ضم عددا من ممثلي الكنائس السويدية وشخصيات حقوقية مناصرة للقضية.

وصل الوفد في زيارة تضامنية مع الشعب استهلوها بجولة في البلدة القديمة، من القدس ومن ثم استقبلهم  المطران في كنيسة القديسين قسطنطين وهيلانة في البطريركية.

وقال في كلمته "بأننا نرحب بزيارتكم الى فلسطين الأرض المقدسة وقد اتيتم حاملين معكم رسالة التضامن، والصداقة والتعاطف مع شعبنا الفلسطيني الذي عانى وما زال يعاني من تبعات النكبات والنكسات التي تعرض لها، والتي أدت الى كثير من المآسي الإنسانية كما ان شعبنا ما زال يتعرض للمظالم في كافة مفاصل حياته لقد ظُلم الفلسطينيون كثيرا خلال عشرات السنين المنصرمة وما زالوا يعانون من الظلم حتى اليوم، والاحتلال يمارس بحقنا سياسة التطهير العرقي والاضطهاد والاستهداف".

واشار المطران الى ان القدس مستهدفة في مقدساتها واوقافها وتاريخها وتراثها وهويتها، كل شيء فلسطيني إسلامي او مسيحي مستهدف في مدينة القدس ويراد لنا ان نتحول الى عابري سبيل، مضيفا "ضيوف في مدينتنا وقد اتى القرار الأمريكي الأخير بنقل السفارة الامريكية للقدس دعما لهذه السياسة الاحتلالية وهو موقف نرفضه ونشجبه ونستنكره جملة وتفصيلا والموقف الأمريكي تجاه القدس انما هو موقف عدائي لشعبنا والإدارة الامريكية تعتقد " وهو مخطئة في هذا الاعتقاد " بأنها قادرة على تمرير مشاريعها وصفقاتها ومخططاتها الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية".

واضاف "نعرف جيدا ان هنالك حلفاء لامريكا يعملون معها ويدعمون مشاريعها في منطقتها منهم من يعمل في العلن ومنهم من يعمل في الخفاء، وكلهم معروفون بالنسبة الينا ويجب ان يعرفوا جميعا بأن مخططاتهم ومشاريعهم ستبوء بالفشل ولن تمر صفقة القرن التي لفظت أنفاسها الأخيرة لان الفلسطينيين ومعهم كافة احرار العالم يرفضون هذه الصفقة المشؤومة التي هدفها تصفية القضية الفلسطينية وانهائها بشكل كلي".

وتابع "لن يتمكن احد في هذا العالم من تصفية القضية الفلسطينية لانها قضية شعب موجود ينبض بالحياة ، انها قضية شعب يعشق الحرية وهذا الشعب لم ولن يتنازل عن حقوقه وثوابته وانتماءه للأرض المقدسة".

وأكد ان أولئك الذين يظنون انهم قادرون على تمرير صفقة العصر وتصفية القضية بأموالهم ونفوذهم انما هم مخطئون في ذلك، فالفلسطينيون ليسوا على عجلة من امرهم وهم مستعدون للانتظار سنوات وسنوات ولكنهم ليسوا مستعدين للتنازل عن ذرة تراب من ثرى فلسطين ومن ثرى مدينة القدس بشكل خاص.

واوضح "اننا نثمن مواقف اصدقاءنا في سائر ارجاء العالم فأنتم أصحاب البوصلة التي تشير الى الطريق الصحيح وكل بوصلة لا تشير الى فلسطين وقضيتها العادلة انما هي فاشلة حتما وانحيازكم للقضية الفلسطينية هو الموقف السليم المبني على القيم الأخلاقية والإنسانية والحضارية النبيلة، وان وقوفكم الى جانب شعبنا انما هو انحياز للحق والعدالة ونصرة لشعبنا الفلسطيني المظلوم الذي يحق له ان يعيش بحرية وسلام مثل باقي شعوب العالم".

وقدم للوفد تقريرا تفصيليا عن أحوال مدينة القدس، وأجاب على عدد من الأسئلة والاستفسارات، متحدثا أيضا عراقة الحضور المسيحي في الأرض المقدسة وفي المشرق العربي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018