/* */
الأخــبــــــار
  1. 391 انتهاكا ضد الحريات الاعلامية- "مدى" يطالب ببعثة تقصي حقائق دولية
  2. حراس الاقصى يتصدون لمحاولة المستوطنين الصلاة في الاقصى
  3. تيسير خالد: خطاب ترامب استفزازي وعدواني
  4. تشكيل لجنة تضامن مع فلسطين في سيرلانكا
  5. مسؤولون أردنيون ومصريون: ترامب لن يعلن عن صفقة القرن قبل الربيع المقبل
  6. مئات المستوطنين يقتحمون الاقصى وساحة البراق في ثالث ايام "عيد العرش"
  7. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق جباليا وانفجار عرضي بخانيونس
  8. طوق امني لمدة يومين على سبسطية بنابلس بسبب احتفالات المستوطنين
  9. ليفني تلتقي ابو مازن في نيويورك وتطالبه بضرورة عودة الحوار مع امريكا
  10. قوات الاحتلال تعتقل 15 مواطنا وتزعم تعرضها لقنبلة محلية في الضفة
  11. اصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق خانيونس
  12. اصابة ٦ مواطنين جراء حادث سير في المنطقة الشرقية في نابلس
  13. روحاني: إسرائيل وأسلحتها النووية هي الخطر الأكبر في الشرق الأوسط
  14. ملك الاردن:حل الدولتين الوحيد الذي يلبي طموحات الجانبين وينهي الصراع
  15. شرطة الاحتلال تعتقل شابين من سلوان بعد الاعتداء عليهما
  16. الرئيس الفرنسي: لا بديل عن حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني
  17. اسرائيل: اندلاع 12 حريقا في محيط غزة بفعل البالونات المشتعلة
  18. أبو ردينة:كلمة ترمب بالأمم المتحدةتعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلام
  19. ترامب: سنقدم المساعدات فقط للأطراف التي تحترم الولايات المتحدة
  20. ترامب: منظمة "أوبك" تنهب باقي دول العالم

المرأة الفلسطينية على طاولة اللجنة الدولية لمناهضة العنف

نشر بتاريخ: 10/07/2018 ( آخر تحديث: 10/07/2018 الساعة: 12:44 )
رام الله- معا- قام الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ومؤسسات الإئتلاف النسوي الأهلي الفلسطيني لتطبيق إتفاقية "سيداو" يوم الإثنين، بعرض تقرير الظل الأول المتضمن وضع النساء والفتيات في دولة فلسطين المحتلة من الناحية السياسية والاقتصادية والإجتماعية؛ والتزامات الدولة في تعزيز وضع المرأة الفلسطينية بما ينسجم مع إتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز "سيداو".

كما قام الاتحاد العام للمرأة بتنظيم فعالية في مركز حقوق الإنسان وذلك لتسليط الضوء على إنتهاكات الإحتلال الإسرائيلي على المرأة الفلسطينية؛ حيث أن الإحتلال يُشكل عائق أساسي في تطبيق الإتفاقية لعدم سيطرة دولة فلسطين إلا على 20% من مساحة الدولة.
وخلال الفعالية ستُقَدم مجموعة من الأوراق تحمل عناوين مختلفة تتعلق في أثر الإحتلال على المرأة الفلسطينية والمرأة اللاجئة ومُعيقات تطبيق الإتفاقية والقرارات الدولية ومدى فعاليتها لتأمين الحماية للمرأة الفلسطينية، وحضر هذه الفعالية المنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني في جنيف وهذا تم بالشراكة مابين الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية وممثلية فلسطين في مجلس حقوق الإنسان- جنيف.

وضم وفد الإتحاد انتصار الوزير رئيسة الإتحاد، ومنى الخليلي أمين سر الاتحاد، وكل من ريما نزال وسوسن شنار عضوات الأمانة العامة للاتحاد، وعدد من المؤسسات والمراكز النسوية المنضوية في إئتلاف سيداو.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018