الأخــبــــــار
  1. ابو هولي: التبرع الياباني سيساهم في استقرار ميزانية الأونروا لعام 2019
  2. مقتل شاب وإصابة والدته بجريمة إطلاق نار في الطيرة بالداخل
  3. الاحتلال يطلق النار على رعاة الأغنام شرق قطاع غزة
  4. حالة الطقس: توالي ارتفاع درجات الحرارة حتى الثلاثاء
  5. المدن الجزائرية تنتفض: لا لبوتفليقة ولا لسعيد
  6. ايباك في هجوم نادر على نتنياهو: حزب عنصري
  7. فلسطين تقود مشاورات مجموعة الـ 77 والصين
  8. زورقان حربيان اسرائيليان يخرقان المياه اللبنانية
  9. البشير يعلن حالة الطوارئ ويحل الحكومة
  10. الصحة في غزة تستنكر استهداف الاحتلال للطواقم الطبية
  11. الحكومة المغربية تعلن أن الحديث عن زيارة نتنياهو للمغرب مجرد اشاعات
  12. المخابرات في نابلس تعتقل منفذ اطلاق النار اتجاه رئيس بلدية "بيتا"
  13. احراق سيارة تاجر مخدرات واطلاق النار عليه في نابلس
  14. تعيين امين مقبول سفيرا لدولة فلسطين لدى الجزائر
  15. اليابان تتبرع بـ 23 مليون دولار للأونروا
  16. الرئيس إلى شرم الشيخ غدا للمشاركة في القمة العربية الأوروبية
  17. الصحة: إصابة المسعف المتطوع فارس القدرة بقنبلة غاز بالرأس شرق خان يونس
  18. استشهاد الطفل يوسف سعيد الداية متأثرا بجروحه التي اصيب بها شرق غزة
  19. الصحة: 30 أصابة برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال48 لمسيرات العودة
  20. الهيئة: الجمعة القادمة "باب الرحمة" ولتكن غضبا على المساس بالأقصى

"مش هيك الفرحة.. حرقوا المصاري وازعجوا الناس"

نشر بتاريخ: 09/07/2018 ( آخر تحديث: 10/07/2018 الساعة: 08:27 )

بيت لحم- تقرير معا- لاقت احتفالات طلبة الثانوية العامة، معارضة شديدة على مواقع التواصل الاجتماعي لما جلبته من مآس، وهدر للمال، فضلا عن الرعب الذي لحق بالمواطنين، بسبب الافراط في الالعاب النارية، التي رافقها اطلاق الرصاص من لحظة اعلان نتائج التوجيهي امس واستمر لساعات فجر اليوم في الضفة وغزة.

وتساءل البعض عن كيفية دخول الالعاب النارية، مع العلم ان الشرطة منعت بيعها في المحلات كالمواطنة نادية.

وقدرت المبالغ التي تم صرفها على الألعاب النارية بـ2.5 مليون شيقل تبعا لمنشورات على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك".

المواطنة زين كتبت تعليقا متحسرة على الطالب الذي لقي مصرعه نتيجة اصابته بطلق ناري أثناء الاحتفال بنتائج الثانوية العامة، قائلة"ليت الامور وقفت على الملايين قتلوا شب زي الوردة أغلى من كل الملايين".

بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي رأوا أن إطلاق الألعاب النارية تعبير عن الفرحة وأيدوها كالمواطنة نداء جوابرة التي قالت "هذه الفرحة لا يعادلها فرح بهمش".

على عكس المواطنة تالا التي تذمرت من الإزعاج التي تسببت به الألعاب النارية مشيرة الى أن "مش هيك الفرحة".

فيما ذهب البعض الى أنه كان من الممكن بدل صرف النقود على الألعاب النارية التبرع بها لعائلة محتاجة أو للأيتام.

المواطن راشد أشار في تعليق له على موقع "الفيسبوك" الى الاصابات التي وقعت جراء الألعاب النارية.

إلّا أن المواطن نصري وتعليقا على المبلغ الذي تم صرفه على الألعاب النارية، قال "فرقعوا مصريات القسط الجامعي" في إشارة الى أنه كان من الممكن دفع هذه النقود للقسط الجامعي بدل هدرها.

وتساءل المواطن جميل عن العلاقة التي تربط المفرقعات والفرح في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة واشتكاء المواطنين من ضيق الحال.

صايل كانت حساباته مختلفة، فقد جمع وضرب مصاريف الاحتفالات حتى وصل الى مبلغ 11 مليون شيقل، مؤكدا أنها مبالغ طائلة تستطيع تزويج شباب فلسطين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018