/* */
الأخــبــــــار
  1. طائرات الاحتلال تقصف مجموعة شبان شمال قطاع غزة
  2. رياض المالكي: ايرلندا تعهدت تحويل 7 مليون دولار للسلطة
  3. الوفد المصري يغادر القطاع بعد ساعات من اجتماعه مع قادة حماس
  4. اصابة 3 مواطنين جراء حادث سير على مدخل النصيرات وسط قطاع غزة
  5. ارتفاع عدد الوفيات في حادث السير في نابلس الى اثنين
  6. الاحتلال يتسبب بإحراق مزرعة خلال اقتحامه لبلدة سبسطية غرب نابلس
  7. الوفد الأمني المصري يصل غزة في زيارة تستمر 3 ساعات للقاء قادة حماس
  8. بدء انتخابات الاعادة في 5 هيئات محلية في الضفة الغربية
  9. الاحتلال: إلقاء عبوة أنبوبية متفجرة باتجاه مستوطنة بيت إيل دون إصابات
  10. إيران: مصرع إرهابيين وإصابة آخر واعتقال رابع في هجوم الأهواز الإرهابي
  11. مقتل ثمانية من الحرس الثوري إثر هجوم استهدف عرضا عسكريا في إيران
  12. مواجهات عقب اقتحام الاحتلال لمدن الضفة
  13. ايران: قتلى وجرحى في هجوم استهدف الحرس الثوري خلال عرض عسكري بالاهواز
  14. الرئيس يستقبل عهد التميمي في باريس
  15. سقوط طائرة حربية في السودان ومقتل طاقمها
  16. مصرع طفلة دهسا في ترقوميا غرب الخليل
  17. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق غزة
  18. الاحتلال يطلق قذيفة صوتية على حدود القطاع دون اصابات
  19. الرئيس:مستعدون للذهاب للمفاوضات بوساطة "الرباعية الدولية" ودول اخرى
  20. إصابة الصحفي خالد صبارنة بالرصاص المعدني في جبل الريسان غرب رام الله

"مش هيك الفرحة.. حرقوا المصاري وازعجوا الناس"

نشر بتاريخ: 09/07/2018 ( آخر تحديث: 10/07/2018 الساعة: 08:27 )

بيت لحم- تقرير معا- لاقت احتفالات طلبة الثانوية العامة، معارضة شديدة على مواقع التواصل الاجتماعي لما جلبته من مآس، وهدر للمال، فضلا عن الرعب الذي لحق بالمواطنين، بسبب الافراط في الالعاب النارية، التي رافقها اطلاق الرصاص من لحظة اعلان نتائج التوجيهي امس واستمر لساعات فجر اليوم في الضفة وغزة.

وتساءل البعض عن كيفية دخول الالعاب النارية، مع العلم ان الشرطة منعت بيعها في المحلات كالمواطنة نادية.

وقدرت المبالغ التي تم صرفها على الألعاب النارية بـ2.5 مليون شيقل تبعا لمنشورات على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك".

المواطنة زين كتبت تعليقا متحسرة على الطالب الذي لقي مصرعه نتيجة اصابته بطلق ناري أثناء الاحتفال بنتائج الثانوية العامة، قائلة"ليت الامور وقفت على الملايين قتلوا شب زي الوردة أغلى من كل الملايين".

بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي رأوا أن إطلاق الألعاب النارية تعبير عن الفرحة وأيدوها كالمواطنة نداء جوابرة التي قالت "هذه الفرحة لا يعادلها فرح بهمش".

على عكس المواطنة تالا التي تذمرت من الإزعاج التي تسببت به الألعاب النارية مشيرة الى أن "مش هيك الفرحة".

فيما ذهب البعض الى أنه كان من الممكن بدل صرف النقود على الألعاب النارية التبرع بها لعائلة محتاجة أو للأيتام.

المواطن راشد أشار في تعليق له على موقع "الفيسبوك" الى الاصابات التي وقعت جراء الألعاب النارية.

إلّا أن المواطن نصري وتعليقا على المبلغ الذي تم صرفه على الألعاب النارية، قال "فرقعوا مصريات القسط الجامعي" في إشارة الى أنه كان من الممكن دفع هذه النقود للقسط الجامعي بدل هدرها.

وتساءل المواطن جميل عن العلاقة التي تربط المفرقعات والفرح في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة واشتكاء المواطنين من ضيق الحال.

صايل كانت حساباته مختلفة، فقد جمع وضرب مصاريف الاحتفالات حتى وصل الى مبلغ 11 مليون شيقل، مؤكدا أنها مبالغ طائلة تستطيع تزويج شباب فلسطين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018