الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار على رعاة الأغنام شرق قطاع غزة
  2. حالة الطقس: توالي ارتفاع درجات الحرارة حتى الثلاثاء
  3. المدن الجزائرية تنتفض: لا لبوتفليقة ولا لسعيد
  4. ايباك في هجوم نادر على نتنياهو: حزب عنصري
  5. فلسطين تقود مشاورات مجموعة الـ 77 والصين
  6. زورقان حربيان اسرائيليان يخرقان المياه اللبنانية
  7. البشير يعلن حالة الطوارئ ويحل الحكومة
  8. الصحة في غزة تستنكر استهداف الاحتلال للطواقم الطبية
  9. الحكومة المغربية تعلن أن الحديث عن زيارة نتنياهو للمغرب مجرد اشاعات
  10. المخابرات في نابلس تعتقل منفذ اطلاق النار اتجاه رئيس بلدية "بيتا"
  11. احراق سيارة تاجر مخدرات واطلاق النار عليه في نابلس
  12. تعيين امين مقبول سفيرا لدولة فلسطين لدى الجزائر
  13. اليابان تتبرع بـ 23 مليون دولار للأونروا
  14. الرئيس إلى شرم الشيخ غدا للمشاركة في القمة العربية الأوروبية
  15. الصحة: إصابة المسعف المتطوع فارس القدرة بقنبلة غاز بالرأس شرق خان يونس
  16. استشهاد الطفل يوسف سعيد الداية متأثرا بجروحه التي اصيب بها شرق غزة
  17. الصحة: 30 أصابة برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال48 لمسيرات العودة
  18. الهيئة: الجمعة القادمة "باب الرحمة" ولتكن غضبا على المساس بالأقصى
  19. الصحة: ارتفاع عدد الإصابات برصاص الاحتلال شرق غزة إلى عشرة
  20. اصابة طفل برصاصة مطاطية خلال مواجهات بالخليل

اردان يسعى لزيادة عدد حاملي الأسلحة النارية في إسرائيل

نشر بتاريخ: 09/07/2018 ( آخر تحديث: 09/07/2018 الساعة: 10:37 )
بيت لحم- معا- من المتوقع ان تقلص وزارة الامن الداخلي الإسرائيلية الشروط المطلوبة لتسهيل نيل رخصة حمل السلاح الناري، هذا الاجراء سيزيد من عدد حاملي السلاح في إسرائيل الى مئات الالاف الأشخاص. صلاحية توسيع حلقة المستحقين رخص حمل السلاح هي بأيدي الوزير غلعاد اردان والذي صادق عام 2016 على توسيع المعايير.

ويحمل اليوم 145 ألف إسرائيلي رخصة حمل الأسلحة النارية والرخصة نافذة حتى ثلاث سنوات، قابلة للتجديد. في هذه الأيام تستكمل وزارة الامن الداخلي برنامجا لتوسيع الشروط للحصول على الرخصة، بحيث ان كل شخص استكمل الخدمة العسكرية القتالية من حقه نيل الرخصة. ويعتقد الجيش الإسرائيلي ان 35 الف حتى 40 الف من بين مئات الالاف يلبون هذه الشروط في حال قدموا طلب ترخيص، الامر الذي سيزيد عدد المستحقين الى 200 الف.

الرخصة لحمل السلاح سارية المفعول حتى ثلاث سنوات، اليوم الشروط الأساسية للحصول عليها هي أن يكون المتقدم في جيل 21 فما فوق ويتمتع بحالة صحية جيدة. عدا ذلك هناك شروط أخرى تلبية أحدها يتيح للمتقدم بالحصول على الرخصة، بينها السكن في المستوطنات او في البلدات القريبة من الحدود او الجدار الفاصل.

ومنذ تولي اردان منصبة بالوزارة عبر عن تأييد قوي لزيادة حاملي الرخصة على خلفية زيادة الهجمات والاعتداءات، حرصا على ان يكون للاسرائيليين دور بمنعها خلال حدوثها كما حدث في بعض الحالات.

لكن الشرطة الاسرائيلية لم تعبر عن معارضتها لزيادة المستحقين لحمل السلاح بالرغم من المخاوف من زيادة سرقة الأسلحة، وطالبت وزارة الامن من التأكد من ان الأشخاص الذين سيحملون السلاح ملمون جيدا بكيفية استخدامه، وطالبت الشرطة ووزارة الامن من ان يخضع المتقدمون لطلب الرخصة لفترة زمنية أطول خلال التدريب.

من ناحية أخرى تعارض المنظمات الاجتماعية النوايا لزيادة عدد قطع الأسلحة خشية استخدامها في اهداف أخرى، حيث اعتبر ان السلاح بأيدي المواطنين يشكل خطرا على الجمهور ويمكن ان يستخدم بحوادث العنف داخل العائلة مشيرين الى احداث قتل النساء، وحوادث الانتحار وجرائم أخرى، والحوادث العرضية لانطلاق رصاصات نتيجة عدم حرص جيد على صيانة الأسلحة وتخبئتها.

i24NEWS

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018