الأخــبــــــار
  1. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  2. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  3. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  4. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  5. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  6. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية
  7. هنغاريا تفتتح ممثلية تجارية لها في القدس
  8. طائرة استطلاع تطلق صاروخا على موقع للمقاومة شرق غزة
  9. إصابة 11 مواطنًا خلال قمع الاحتلال للمسير البحري شمال القطاع
  10. اعتقال لبناني تجسس على "حزب الله" لصالح إسرائيل
  11. قوات الاحتلال تعتقل الصحفي أحمد الصفدي من القدس المحتلة
  12. الهلال الاحمر: سيتم نقل د.عاطف ابو سيف للعلاج في مجمع فلسطين الطبي
  13. محمود الزق لـ معا: الحل الوحيد لازمات غزة هو مغادرة حماس الحكم
  14. رئيس كازاخستان يعلن استقالته عبر التلفزيون الرسمي
  15. مستوطنو "يتسهار" يهاجمون منازل المواطنين قرب مادما جنوب نابلس
  16. اطلاق غاز وقنابل نار صوب المشاركين في الحراك البحري الـ 26 شمال القطاع
  17. اصابة طفل بحادث سير في الخليل
  18. رباح مهنا: الشعبية تبذل جهودا للإفراج عن المحتجزين بالحراك الشعبي بغزة
  19. الاحتلال يسلم إخطاراً بوقف البناء لنادي فلسطين للفروسية بقلنديا
  20. مصادر بالحزب تؤكد- امن غزة يعتقل القيادي بحزب الشعب حسن الدرباشي

قائد عدوان 2014: لا تهاجموا غزة ولكن..

نشر بتاريخ: 08/07/2018 ( آخر تحديث: 09/07/2018 الساعة: 08:40 )
بيت لحم- معا- حذر القائد السابق لما يسمى بقيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، سامي ترجمان من مخاطر عملية عسكرية تشنها إسرائيل ضد قطاع غزة.

وكان ترجمان قائدا لقوات الاحتلال مسؤولا عن قطاع غزة، عندما شنت إسرائيل عدوانها على القطاع عام 2014 (اليوم الذكرى الرابعة لهذا العدوان) في عملية أطلقت عليها اسم "الجرف الصامد".

وحذر ترجمان في دراسة أعدها لمعهد واشنطن، لخص خلالها الدروس والعبر المستقاة من العملية العسكرية "الجرف الصامد"، الحكومة الإسرائيلية من تكرار نسخة الحرب العقيمة وغير الضرورية في غزة.

وأوصى ترجمان، إسرائيل والدول "المعتدلة" في المنطقة والمسؤولون حول العالم، بإعادة إنعاش الاقتصاد في قطاع غزة، مقابل امتناع حماس عن مواصلة البناء العسكري بدلا من المطالبة بنزع السلاح الذي ليس عمليا في هذه المرحلة.

كما أوصى بأن يتم تحسين الأوضاع الإقتصادية أيضا في الضفة الغربية، حتى لا تعطى الفرصة لحماس للسيطرة على الضفة.
وفي دراسته رأى ترجمان أن النموذج الاكثر نجاعة في التعامل مع قطاع غزة، هو استخدام التنمية لإدارة الصراع بطريقة تقلل من المخاطر العسكرية لإسرائيل الناشئة عن البدائل الأخرى.

ونبّه إلى الخسائر البشرية والأعباء التي ستتكبدها الحكومة جراء أي عمل عسكري يؤدي إلى انهيار حكم حماس وانتشار الفوضى في القطاع، أو في حال سيطرت حماس على الضفة الغربية.
واشار إلى عدة عوامل قد تدفع إسرائيل لشن عملية عسكرية ضد قطاع غزة من أجل الإطاحة بحكم حماس، من أبرزها: الجمود السياسي، أو الأزمة الإنسانية في القطاع، أو تهديد عسكري للاستقرار ومهاجمة حماس لإسرائيل.

وقال ترجمان إن عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، من المحتمل أن تشعل جبهات أخرى مثل الجبهة السورية أو اللبنانية، لكن من دون التورط في الشمال بشكل عام فإن عملية من هذا القبيل لن تفيد إسرائيل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018