/* */
الأخــبــــــار
  1. اصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق خانيونس
  2. اصابة ٦ مواطنين جراء حادث سير في المنطقة الشرقية في نابلس
  3. روحاني: إسرائيل وأسلحتها النووية هي الخطر الأكبر في الشرق الأوسط
  4. ملك الاردن:حل الدولتين الوحيد الذي يلبي طموحات الجانبين وينهي الصراع
  5. شرطة الاحتلال تعتقل شابين من سلوان بعد الاعتداء عليهما
  6. الرئيس الفرنسي: لا بديل عن حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني
  7. اسرائيل: اندلاع 12 حريقا في محيط غزة بفعل البالونات المشتعلة
  8. أبو ردينة:كلمة ترمب بالأمم المتحدةتعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلام
  9. ترامب: سنقدم المساعدات فقط للأطراف التي تحترم الولايات المتحدة
  10. ترامب: منظمة "أوبك" تنهب باقي دول العالم
  11. ترامب: لن نقع رهينة لأي عقليات أو روايات دينية فيما يتعلق بالقدس
  12. المحكمة الجنائية الدولية لا تملك اي سلطة او شرعية
  13. ترامب: ملتزمون بتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين
  14. ترامب:النظام الإيراني لا يحترم جيرانه وينشر الدمار في الشرق الأوسط
  15. انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيس
  16. الاحتلال يعتقل منال الجعبري موثقة بتسليم في الخليل
  17. امين عام الامم المتحدة: حل الدولتين أصبح بعيد المنال
  18. "الكابنيت" يوعز بمواصلة العمليات العسكرية ضد سوريا
  19. الوقائي يضبط شرائح اتصالات اسرائيلية في بيت لحم
  20. النيابة: من يروج ويتاجر بالشرائح الإسرائيلية مرتكب جريمة بحسب القانون

بصير: نشارك مخاوف الفاتيكان بوجود خطر لتفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين

نشر بتاريخ: 23/06/2018 ( آخر تحديث: 25/06/2018 الساعة: 11:24 )
ايطاليا- معا- قال رئيس الجالية الفلسطينية في اقليم اميليا رومانيا الكاتب والناشط الحقوقي د.ميلاد بصير، "نشارك بابا الفاتيكان المخاوف التي تحدث عنها حول وجود خطر حقيقي في ان يتفرغ الشرق الأوسط من المسيحين"، مضيفا "لا استطيع ان أتصور كيف سيكون الشرق الأوسط بدون مسيحيين، اكيد انه لا يكون شرق اوسط".

واضاف بصير ان ما تحدث به البابا خلال الاجتماع 91 لمؤسسة الكنيسة الاوروبية لمساعده الكنيسة في الشرق الأوسط وبمناسبة احتفال 50 عاما على تأسيس هذه المؤسسة التي تهدف الى الوقوف ومساعده الكنيسة الشرقية في الأماكن المقدس، اي في الشرق الأوسط وخاصة في الاراضي المقدسة بفلسطين، يحتاج لوقفة جادة ودعم حقيقي.

وأشار الى ان هذا الخطاب الكنسي الذي يحمل رسائل عدة موجهة الى المشاركين من اعضاء الكنيسة الغربية والمجتمعين في روما، لحثهم على الوقوف ومساعده الكنيسة الشرقية وسكّان الاراضي المقدسه وخاصة في مسقط رأس السيد المسيح في فلسطين وخاصة المسيحيين منهم لمساعدتهم على الصمود والبقاء في الشرق الأوسط وفي فلسطين بشكل خاص لان فلسطين تمثل الارض المقدسة، في ظل ما يتعرض له الشعب من اجراءات وبطش الاحتلال، والهادفة ايضا لهجرة المسيحيين.

وتابع ان سياسة التهجير وسياسة العنف والاضطهاد التي تقوم بها حكومة الاحتلال، وعمليات التضييق على الكنائس من خلال محاولة فرض الضرائب ومصادرة املاكها واراضيها، هي سياسة عدوانية، تأتي في اطار الحرب الشاملة على كل ما هو فلسطيني.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018