/* */
الأخــبــــــار
  1. اصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق خانيونس
  2. اصابة ٦ مواطنين جراء حادث سير في المنطقة الشرقية في نابلس
  3. روحاني: إسرائيل وأسلحتها النووية هي الخطر الأكبر في الشرق الأوسط
  4. ملك الاردن:حل الدولتين الوحيد الذي يلبي طموحات الجانبين وينهي الصراع
  5. شرطة الاحتلال تعتقل شابين من سلوان بعد الاعتداء عليهما
  6. الرئيس الفرنسي: لا بديل عن حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني
  7. اسرائيل: اندلاع 12 حريقا في محيط غزة بفعل البالونات المشتعلة
  8. أبو ردينة:كلمة ترمب بالأمم المتحدةتعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلام
  9. ترامب: سنقدم المساعدات فقط للأطراف التي تحترم الولايات المتحدة
  10. ترامب: منظمة "أوبك" تنهب باقي دول العالم
  11. ترامب: لن نقع رهينة لأي عقليات أو روايات دينية فيما يتعلق بالقدس
  12. المحكمة الجنائية الدولية لا تملك اي سلطة او شرعية
  13. ترامب: ملتزمون بتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين
  14. ترامب:النظام الإيراني لا يحترم جيرانه وينشر الدمار في الشرق الأوسط
  15. انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيس
  16. الاحتلال يعتقل منال الجعبري موثقة بتسليم في الخليل
  17. امين عام الامم المتحدة: حل الدولتين أصبح بعيد المنال
  18. "الكابنيت" يوعز بمواصلة العمليات العسكرية ضد سوريا
  19. الوقائي يضبط شرائح اتصالات اسرائيلية في بيت لحم
  20. النيابة: من يروج ويتاجر بالشرائح الإسرائيلية مرتكب جريمة بحسب القانون

الزبارقة: يجب ملاءمة الخطة لاحتياجات الأزواج الشابة العربية

نشر بتاريخ: 22/06/2018 ( آخر تحديث: 25/06/2018 الساعة: 11:24 )
القدس- معا- ناقشت الهيئة العامة للكنيست، يوم الأربعاء، اقتراحا تقدم به النائب عن التجمع في القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، بشأن ضرورة ملائمة خطة "السعر للساكن" لاحتياجات المجتمع العربي، للتخفيف من وطأة أزمة السكن، التي تعانيها الأزواج الشابة على وجه التحديد.

واستعرض النائب الزبارقة الإشكاليات في خطة "السعر للساكن" معتمدا في خطابه على الدارسة التي أجرتها جمعية "سيكوي" وأظهرت أنه بسبب عدم ملاءمة الخطة لاحتياجات المواطنين العرب ونمط المعيشة والحياة في البلدات العربية، لم يشهد المشروع السكني تجاوبا وإقبالا عليه في البلدات العربية. وبينت المعطيات ان حوالي 2٪ فقط من جميع الوحدات السكنية التي تم تسويقها ضمن المشروع كانت في البلدات العربية، وأن أقل من 1٪ من المواطنين العرب أصحاب الاستحقاق لامتلاك شقة، تسجلوا للقرعة (حوالي 1000 مواطن عربي من أصل 122،000 مستحق).

كما أظهرت المعطيات أنه من بين أكثر من 48،000 وحدة سكنية تم تسويقها في جميع أنحاء البلاد، كانت حصة البلدات العربية منها 142 وحدة سكنية فقط، جميعها في مدينة الناصرة.

النائب الزبارقة أكد في الهيئة العامة للكنيست، خلال استعراضه للمعضلة في تطبيق المشروع في البلدات العربية أنه “واضح أن من وضع المعايير لهذه الخطة لم يفكر في احتياجات المواطنين العرب ولا يدرك الاحتياجات وغير مطلع على الواقع".
وأضاف "في الآونة الأخيرة تضاعفت أعداد اشعارات الهدم والدولة تضع معوقات أمام توسيع البلدات العربية وبالمقابل لا توفر أي حلول للازمة السكنية بل تفاقمها وتطرح مشروعا سكنيا غير مناسب للمجتمع العربي".

وأشار الزبارقة الى أن الخطة تحتوي على العديد من العيوب الأساسية، حيث لم تكن الخطة متاحة للجمهور العربي ولم تنشر بشكل صحيح باللغة العربية "بسبب عدم إتاحة الخطة بالشكل الصحيح والمهني، فإن معظم المواطنين العرب لم يعرفوا عن عملية التسجيل وتفاصيل الخطة". وأردف الزبارقة أن الخطة لم يتم ملاءمتها مع الخصائص الاجتماعية والثقافية للمجتمع العربي "على سبيل المثال، التسجيل في القرعة مفتوح للعُزاب فوق سن 35، أو للأزواج الذين يرغبون في شراء شقة أولى. هذا المعيار مناسب لليهود لكنه مبتور عن واقع وحالة الشباب العرب، لأن الجمهور المستهدف لشراء الشقق بين العرب هو عادة شباب في العشرينات من العمر، يقتنون شققا قبل الزواج، فبسبب عدم وجود شقق للإيجار في المجتمع العربي، لا يتزوج الأزواج عادة إلا بعد شراء أو بناء منزل. علاوة على ذلك، فإن النموذج المقترح جديد بالنسبة للكثيرين في المجتمع العربي، الذين لم يعتادوا على العيش في الوحدات السكنية وعمارات الطوابق الجماعية مع المستأجرين الذين لا صلة ولا رابط اجتماعي بينهم، وقد يردعهم هذا الأمر".

وطالب الزبارقة بضرورة إعادة النظر في المشروع السكني الحكومي، وأخذ ملاحظات ودراسات مؤسسات التخطيط العربية والمهنيين والمخططين العرب والهيئات التمثيلية على محمل الجد، والتعاون معها واستشارتها لإجراء التعديلات اللازمة، لتحسين المشروع وملاءمته لمتطلبات واحتياجات المجتمع العربي.

وأقرّت الهيئة العامة للكنيست إحالة الاقتراح إلى طاولة لجنة المالية، لمواصلة بحثه بحضور الجهات المعنية والمختصة، من أجل العمل على ادراج تعديلات هامة على معايير الخطة السكنية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018