الأخــبــــــار
  1. القبض على سائق عمومي ينقل الاطفال في صندوق مركبته بمدينة الخليل
  2. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطناً من الضفة
  3. مستوطنون ينصبون محطة انتظار في حي تل ارميدة وسط مدينة الخليل
  4. كوشنير: إذا لم يعد أبو مازن الى طاولة الحوار فاننا سننشر خطة السلام
  5. جيش الاحتلال: عملية دهس بالقرب من قرية حوسان
  6. هلال القدس يتوج بكأس فلسطين
  7. تظاهرة في رام الله لرفع الحصار عن غزة
  8. رهط- حريق ضخم في موقف للحافلات
  9. القوى برام الله تدعو لاعتبار الجمعة يوم تصعيد ميداني بوجه الاحتلال
  10. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من مطلقي البالونات الحارقة شرق الزيتون
  11. الاحتلال يحتجز 10 متضامنين وصحافيين في منطقة الحمرا شرق الخليل
  12. الشرطة: ضبط ٤٠ مركبة خاصة تعمل مقابل أجر في الخليل
  13. بحرية الاحتلال تعتقل 3 صيادين من بحر شمال قطاع غزة بعد محاصرة مركبهم
  14. اصابة فتى بجراح خطرة في يده بعد انفجار جسم مشبوه كان يحمله في الخليل
  15. مصرع طفلة وإصابة شقيقتها سقطتا من علو في جباليا
  16. مصرع طفلة 4 سنوات سقطت من الطابق الرابع في غزة
  17. الجمعة القادمة من غزة الى الضفة
  18. اصابة الصحفي علي جادالله برصاص الاحتلال في اليد بغزة
  19. اولي- العثور على جثة اسرائيلي داخل حفرة بجانب طريق رقم 4
  20. الصحة: 14 اصابة بنيران الاحتلال على حدود غزة

اختتام الحملات الخيرية في القدس

نشر بتاريخ: 14/06/2018 ( آخر تحديث: 14/06/2018 الساعة: 15:38 )
القدس - معا - اختتمت، مؤسسة التعاون وإتحاد الجمعيات الخيرية/القدس "حملة قدسنا" الرمضانية الخيرية والتي تعتبر من أكبر وأضخم الحملات التي نفذت لإعانة الأسر المتعففة والأطفال الفقراء في محافظة القدس في شهر رمضان الفضيل.

واستهدفت الحملة أكثر من 1500 أسرة فقيرة أي بمعدل 5000 مواطن فقير منهم 3000 طفل.
 وشملت الحملة حوالي 35 تجمع سكني في مختلف أحياء مدينة القدس وبلدتها القديمة، بالإضافة إلى ضواحي القدس و بالأخص قرى شمال غرب القدس.

وأكد يوسف قري، مدير عام اتحاد الجمعيات الخيرية/القدس أن ما يميز هذه الحملة أنها انتهجت آلية التوزيع من خلال إصدار بطاقات شرائية يتم تسليمها للأسر التي اجتازت معايير الدراسة الإجتماعية والإعتماد من قبل لجنة المساعدات وهو أسلوب ابتكره الإتحاد العام الماضي واثبت نجاعته. 
واستخدمت هذه البطاقات من قبل الأسر المنتفعة في شراء ما يحتاجونه من مواد غذائية وكسوة عيد للأطفال لشراء ما يتناسب مع رغباتهم واحتياجاتهم الحقيقية، والتي تجنبهم أي احراج أمام أولادهم أو معارفهم،  كما ان أماكن صرف البطاقات والشراء فتمت ضمن شبكة من المتاجر التي تم التعاقد معها ليتسنى للأسر التي تحمل البطاقات الشرائية الإبتياع بمنتهى السلاسة والسرية والإحترام ودون خدش لكرامتهم.

واستخدمت آليات ومعايير دقيقة في تنفيذ هذه الحملة مما ساهم في زيادة الوصول إلى الفئات الأشد فقراً وزيادة احترام كرامة وخصوصية الفئات المحرومة. ومن ضمن هذه الآليات قام إتحاد الجمعيات بتكثيف الزيارات الميدانية والبحث الإجتماعي للأسر الفقيرة من خلال طواقم متخصصة، كما تم وضع معايير جديدة تحتسب درجة الحرمان والفقر بما يتلاءم مع مستوى المعيشة في القدس.

وكان للحملة أهداف اقتصادية لتنشيط الحركة التجارية في القدس ودعم تجار القدس خاصة في البلدة القديمة وصغار التجار في مختلف أحياء القدس والمناطق المسمى "ج" في ضواحي القدس، فقد تم التعاقد مع شبكة مكونة من 25 تاجر من تجار الملابس والمواد الغذائية.

وفي حديث مع عدد من التجار المشاركين في الحملة، فقد أعربوا عن بالغ تقديرهم لإتحاد الجمعيات ومؤسسة التعاون لدورهم في دعم التجار في ظل الركود الإقتصادي الذي تعيشه المدينة المقدسة، كما أنهم أثنوا على اسلوب المساعدات الذي تم انتهاجه في مساعدة الأسر المحتاجة مما يحفظ كرامة المواطن وخاصة الأطفال منهم.

وأكد د. عبد الله صبري، رئيس الهيئة الإدارية للإتحاد أن "التعاون" و"الإتحاد" حققا شراكة رائعة في دعم الأسر المحتاجة والأيتام في القدس، مضيفا أن الإتحاد يفتخر في شراكته مع مؤسسة التعاون التي كان لها الدور الكبير في دعم هذه الحملة، كما قدم صبري شكره لكافة طواقم الإتحاد والتعاون الذين أنجحوا هذه الحملة بالإضافة إلى الجمعيات الشريكة في الحملة والتي يقدرعددها بحوالي 25جمعية، علماً الإستعدادت تجري على قدم وساق لتقديم مساعدات عيد الأضحى ومساعدة طلاب المدارس مع اقتراب الفصل الدراسي القادم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018