الأخــبــــــار
  1. الحكومة:تأخير دوام الموظفين بالوزارات والمؤسسات حتى الـ9من صباح يوم غد
  2. الشرطة ترفع جاهزيتها وتساعد المواطنين لمواجهة اثار المنخفض
  3. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها متأثرا بإصابته الاسبوع الماضي
  4. نادي الأسير: قوات الاحتلال تعتقل (15) مواطناً من الضفة
  5. الاحتلال يجمّد قرار اخلاء عائلة الصباغ من بنايتها في حي الشيخ جراح
  6. الاحتلال يهدم مسكنا في قرية فصايل
  7. جيش الاحتلال ياخذ قياسات منزل الاسير خليل جبارين من يطا تمهيدا لهدمه
  8. داخلية غزة تؤكد انتهاء التحقيق في أزمة الايطاليين الثلاثة
  9. مجلس العموم البريطاني يرفض الموافقة على الصفقة حول بريكست
  10. ارتفاع مستوى بحيرة طبريا 68 سم منذ بداية موسم الأمطار
  11. نتنياهو: علاقاتنا مع العرب تتوطد ودول إسلامية رائدة تتقرب منا
  12. نتنياهو: "انصح ايران بسحب قواتها من سوريا على وجه السرعة
  13. انتهاء مباراة المنتخب الفلسطيني ونظيره الاردني بالتعادل السلبي
  14. الاحتلال يفرج عن الأسيرة لمى البكري من الخليل بعد اعتقال 39 شهرا
  15. الاحتلال يطلق النار صوب شبان قرب السياج الفاصل مع القطاع
  16. السعودية تدعو لتدخل أممي "فوري" لوقف الاستيطان
  17. الحكومة تقرر اعتماد التعديلات التي تم التوافق عليها بشأن قانون الضمان
  18. المحكمة العليا: قرار بوقف النائب العام د.احمد براك عن العمل
  19. حالة الطقس: منخفض قطبي ورياح شديدة وثلوج سريعة غداً
  20. قوات الاحتلال تعتقل 21 مواطنا من الضفة

حمدونة: عشية عيد الفطر 54 اسيرة داخل سجون الاحتلال

نشر بتاريخ: 14/06/2018 ( آخر تحديث: 19/06/2018 الساعة: 08:21 )
رام الله - معا- أكد مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة، اليوم الخميس، أن إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية بغطاء من الحكومة الاسرائيلية تمارس بحق الأسرى والأسيرات في العيد الكثير من الانتهاكات الخارجة عن الاتفاقيات والمواثيق الدولية والقانون الدولى الانساني.

وبين مدير المركز د. حمدونة أن إدارة السجون لم تتفهم خصوصية العيد في السجون، بتجاهلها للزيارات مع الأهالي وبين الأسرى في الأقسام، وإدخال الحلويات، والملابس واجتماع الأسيرات الأمهات بأبنائهن.

وأضاف أن سلطات الاحتلال تعتقل 54 أسيرة منهن ما يقارب من 20 أسيرة ام، و 6 أسيرات قاصرات، ونحو 350 طفل، سيمر عليهم العيد وهم بظروف قاسية بعيدين عن أطفالهن وذويهن.

وأشار إلى أن هناك من الأسرى من أمضى في الاعتقال 37 عاماً كالأسير نائل البرغوثى، ومنهم من هو معتقل منذ العام 1983 كالأسيرين كريم وماهر يونس وقد أمضيا أكثر من سبعين عيداً في السجون بشكل متواصل، بظروف قاسية وصعبة جداً على المستوى النفسي في ظل المعاملة القاسية واللاإنسانية المخالفة لحقوق الانسان وللاتفاقيات الدولية خاصة ما يتعلق بالشعائر الدينية.

وقال د. حمدونة إلى أن عددا كبيرا من الأسرى من فقدوا الأمل في إحياء الأعياد مع آبائهم وأمهاتهم، لأنهم رحلوا عن الدنيا وهم في السجون، مذكراً أن هنالك ما يقارب من 6500 أسير وأسيرة لا زالوا في السجون، من بينهم أطفال ونساء وشيوخ ومرضى، واحوج ما يحتاجون في هذه المناسبة للتأكيد على قضيتهم واستذكارهم والعمل على الافراج عنهم.

وطالب د. حمدونة المؤسسات الحقوقية والدولية بالضغط على الاحتلال الاسرائيلي للالتزام بمواد وبنود اتفاقيات جنيف التي تؤكد على حقوق الأسرى في تأدية العبادات والأعياد، مطالبا وسائل الاعلام المشاهدة والمقروءة والمسموعة بالتركيز على تلك الانتهاكات وفضحها وتقديم شكاوى من قبل المنظمات الحقوقية العربية والدولية بحق مرتكبيها من ضباط إدارة مصلحة السجون والجهات الأمنية الإسرائيلية في تجاوز الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الأسرى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018