عـــاجـــل
زوارق الاحتلال تطلق النار على الصيادين جنوب قطاع غزة
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار صوب فلسطينيين اجتازا السياج في محيط قطاع غزة
  2. الحمد لله: وضعنا سيناريوهات لمواجهة الحصار المالي ولم نقترض من البنوك
  3. الحمد الله: شكلنا لجنة وزارية مع القطاع الخاص لتطوير العمل المشترك
  4. ترامب يرشح ديفيد ساترفيلد سفيرا في أنقرة
  5. استشهاد 15 جنديا مصريا بهجوم مسلح في سيناء
  6. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  7. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  8. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  9. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  10. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  11. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  12. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  13. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  14. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  15. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  16. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  17. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  18. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  19. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية

الجبهة الديمقراطية تدين قمع مسيرة رام الله

نشر بتاريخ: 14/06/2018 ( آخر تحديث: 14/06/2018 الساعة: 14:42 )
رام الله - معا - نددت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالقمع الذي نفذته الأجهزة الأمنية ضد المتظاهرين الذين تجمعوا للمطالبة برفع الإجراءات العقابية عن قطاع غزة.

وقالت الجبهة في بيان لها أن ما جرى مساء الأربعاء يشكل علامة قاتمة في حياة وتاريخ شعبنا، فهو يخلّ بشكل خطير بأسس الشراكة الوطنية، ويطرح اسئلة ملحة بشأن مسؤولية السلطة عن شعبنا في قطاع غزة، وعن واجبها في حماية المتظاهرين والمحتشدين، وعن وظيفة ودور الأجهزة الأمنية، كما أنه ألحق اضرارا فادحة بصورة السلطة والتزامها بالقانون والمعاهدات الدولية التي وقعتها وصولا لالتزامها بقرارات المجلس الوطني الأخيرة، كما أن ما جرى يقرع جرس الإنذار بشأن الحريات العامة وحرية التعبير وحق التجمع السلمي.

وأكد بيان الجبهة أن الحراك الشبابي والوطني الداعي لرفع العقوبات عن قطاع غزة هو حراك نبيل ومشرّف، وهو يعبر عن ضمير الشعب الفلسطيني ويستحق كل الدعم والإسناد من قبل قوى شعبنا ومؤسساته السياسية،حيث نجح في إيصال رسالة واضحة للعالم أجمع حول وحدة شعبنا ووحدة حقوقه الوطنية.
ورفضت الجبهة كل الذرائع والحجج التي ساقتها الأجهزة الرسمية والأمنية لمنع الاحتجاجت والتظاهرات، بما في ذلك الادعاء بالرغبة في تسهيل حركة المواطنين في العيد.
وقالت أن من يريد تسهيل حركة المواطنين لا يطلق عليهم قنابل الغاز والقنابل الصوتية، ولا يسحل الشبان في الشوارع أو ينهال عليهم بالضرب، ويعتقل أكثر من 80 شابا وفتاة، كما أن من واجب هذه المؤسسات أن تهتم بالكيفية التي سيحتفل فيها أبناء شعبنا في غزة بالعيد وهم يدفنون الشهداء ويعالجون آلاف الجرحى في ظل الناقص الحاد في الإمكانيات والأدوات والمستلزمات الطبية.

ودعت الجبهة إلى تشكيل لجنة تحقيق وطنية في أسرع وقت ممكن، ومحاسبة المسؤولين عن ارتكاب الفظائع، والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين والكفّ عن ملاحقتهم، وحماية حق الناس في التظاهر والتعبير عن الرأي.

كما شجبت الجبهة الزج باسم حركة فتح في هذه عمليات القمع سواء من خلال رفع شعاراتها أو هتافاتها أو استخدام مدنيين في عمليات القمع أو قيام الأجهزة الأمنية بتنفيذ عمليات القمع والاعتقالات بالزي المدني.

وأكدت الجبهة أنها سوف تواصل عبر كل القنوات الرسمية وعبر النضال الجماهيري والسياسي متابعة هذه القضية، وصولا إلى محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات وإيجاد الضمانات لعدم تكرارها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018