الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من الضغة
  2. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  3. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  4. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  5. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  6. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  7. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة
  8. إصابة مسعف بقنبلة غاز ومواطن برصاص الاحتلال خلال التظاهرات شمال القطاع
  9. قوات الاحتلال تقتحم مقر وكالة وفا برام الله وتمنع الموظفين من مغادرته
  10. الاحتلال يطلق النار وقنابل الغاز على المتظاهرين في الحراك البحري
  11. الاحتلال يحكم على الأسيرة إسراء جابر بالسّجن الفعلي لمدة 30 شهراً
  12. الاحتلال يعتقل صيادين ويصادر قاربهما غرب مدينة رفح
  13. نتنياهو: سلطان عمان يسمح لشركة العال الاسرائيلية بالتحليق فوق بلاده
  14. الاحتلال يستولي على خيام وأثاث ومواد بناء لإعادة تشييد مدرسة التحدي 13
  15. فلسطين تحقق مراكزا متقدمة في مسابقة الحساب الذهني للأباكس في ماليزيا
  16. آليات الاحتلال تتوغل لمسافة محدودة شرق قطاع غزة
  17. الاحتلال يعتقل 25 مواطنا من الضفة والقدس
  18. تقديرات: الأيام المقبلة ستشهد تعزيز الاحتكاك بين إسرائيل وحزب الله
  19. السعودية ترفض تسليم أي من المشتبهين بمقتل خاشقجي لتركيا
  20. قوات الاحتلال تقتحم بلدة سلواد شرق رام الله

أبو ردينة: انتصار الفجر في الأمم المتحدة رسالة لأميركا وإسرائيل وحماس

نشر بتاريخ: 14/06/2018 ( آخر تحديث: 14/06/2018 الساعة: 16:10 )
رام الله - معا - قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالأغلبية لصالح قرار توفير الحماية للشعب الفلسطيني شكل رسالة قوية للولايات المتحدة الاميركية وإسرائيل بأن العالم كله يقف مع الحق والعدل والشرعية الدولية مهما كان حجم الضغوطات او الترهيب، خاصة بعد وقوف 6 دول فقط مع أميركا، ولعل ذلك أن يكون درسا سياسيا هاما.

وأضاف في تصريح صحفي، القرار الاممي أثبت وبشكل قاطع، بأن الارادة الفلسطينية تستطيع مواجهة كل المحاولات والمؤامرات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية، وفي مقدمتها صفقة القرن التي تستهدف الدول العربية وإعادة تشكيل مستقبلها خارج إرادة شعوبها.

وتابع ابو ردينة ان الرسالة الأقوى للقرار الاممي، كانت موجهة لحركة حماس، وذلك من خلال رفض فلسطين القبول بالتعديل الأميركي القاضي باعتبار حماس حركة "إرهابية".

واكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة، أن الرفض الفلسطيني للتعديلات الأميركية- الإسرائيلية، يوضح تماما أن القيادة الفلسطينية لن تقبل أو تسمح بالعبث في القضايا الوطنية مهما كان الثمن، وذلك عندما جازفت بإمكانية هزيمة المشروع المقدم نتيجة الضغط الاميركي على كثير من الأعضاء، وأصرت على التصويت على المشروع الفلسطيني الثابت والواضح دون التعديلات الاميركية، وصد محاولات التلاعب والضغط والتهديد.

وختم أبو ردينة تصريحه بالقول، إن الصمود الفلسطيني في معركة القدس، ورفض الصفقة الاميركية ليس دفاعا عن فلسطين ومقدساتها فقط، بل هو ايضا للدفاع عن مستقبل المنطقة، والتصدي لمحاولات إعادة تشكيل بعض دولها بشكل لا يلائم طموحات شعوبها ومستقبلهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018