الأخــبــــــار
  1. داخلية غزة تؤكد انتهاء التحقيق في أزمة الايطاليين الثلاثة
  2. مجلس العموم البريطاني يرفض الموافقة على الصفقة حول بريكست
  3. ارتفاع مستوى بحيرة طبريا 68 سم منذ بداية موسم الأمطار
  4. نتنياهو: علاقاتنا مع العرب تتوطد ودول إسلامية رائدة تتقرب منا
  5. نتنياهو: "انصح ايران بسحب قواتها من سوريا على وجه السرعة
  6. انتهاء مباراة المنتخب الفلسطيني ونظيره الاردني بالتعادل السلبي
  7. الاحتلال يفرج عن الأسيرة لمى البكري من الخليل بعد اعتقال 39 شهرا
  8. الاحتلال يطلق النار صوب شبان قرب السياج الفاصل مع القطاع
  9. السعودية تدعو لتدخل أممي "فوري" لوقف الاستيطان
  10. الحكومة تقرر اعتماد التعديلات التي تم التوافق عليها بشأن قانون الضمان
  11. المحكمة العليا: قرار بوقف النائب العام د.احمد براك عن العمل
  12. حالة الطقس: منخفض قطبي ورياح شديدة وثلوج سريعة غداً
  13. قوات الاحتلال تعتقل 21 مواطنا من الضفة
  14. الإضراب الشامل يشل مدن الضفة احتجاجا على البدء بتنفيذ قانون الضمان
  15. أزمة صحية تهدد غزة في حال نفاذ الوقود
  16. إسرائيل تعتزم تدمير موقع أثري عربي لتوسيع مستوطنة
  17. الاحتلال ينصب حاجزاً عسكريا على طريق بيتونيا_عين عريك غرب رام الله
  18. ملك الأردن والرئيس العراقي يبحثان "توحيد الصف" في المنطقة
  19. الرئيس يلتقي أمين عام الأمم المتحدة
  20. مستوطنون يغلقون المدخل الغربي لبلدة تقوع في بيت لحم

أبو ردينة: "صفقة القرن" ولدت ميتة والقدس هي البداية والنهاية

نشر بتاريخ: 13/06/2018 ( آخر تحديث: 13/06/2018 الساعة: 15:58 )
رام الله - معا - قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن ما يجري الحديث عنه حول أفكار او مقترحات ستعرض خلال وقت قريب للتشاور حول خطة وتوقيت إعلان ما يسمى "بصفقة القرن"، لن تكون مدخلا لأي عملية سياسية ناجحة، ما دامت تستثني القدس واللاجئين.

وأضاف في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، "إذا استمرت الولايات المتحدة الأميركية بالعمل على تغيير قواعد العلاقة مع القيادة الفلسطينية وشعبنا الفلسطيني، فإن مرحلة الجمود والشلل السياسي ستدوم".

وتابع أبو ردينة ان أية جهود أو اتصالات عقيمة ومع أية جهة كانت تهدف للمس بالثوابت الوطنية المقدسة، ستؤدي إلى المزيد من زعزعة الاستقرار الهش أصلا، وعلى مستوى المنطقة بأسرها.

وقال إن المنطقة بأسرها تمر بمرحلة انعطاف حادة ستعرض التوازن الوطني والقومي إلى اتجاهات مجهولة ، وإن أية محاولة للبحث عن مشاريع سلام هش، أو البحث عن دويلة في غزة لإنهاء حلم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، لن يزيد الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية سوى الإصرار على التمسك بالأرض، والحق، وبالمقدسات.

وأكد أبو ردينة أن الطريق لتحقيق السلام العادل والدائم يمر عبر الشرعية العربية والدولية، والقرار الوطني الفلسطيني المتمسك بالقدس والثوابت الوطنية، وأية محاولات او أفكار للالتفاف على هذه الأسس ستولد ميتة.

وختم تصريحه بالقول إن القدس والموافقة الفلسطينية هما عنوان المرحلة الحالية، والطريق الصحيح لتحقيق السلام المنشود المتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية بمقدساتها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018