الأخــبــــــار
  1. استشهاد شاب بزعم تنفيذ عملية طعن قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  2. استشهاد شاب بزعم تنفيذ عملية طعن قرب الحرم الابراهيمي في الخليل
  3. انباء اولية عن اطلاق نار باتجاه فلسطيني بالخليل بحجة محاولة طعن جنود
  4. لجنة التشريع في الكنيست توافق على مشروع قانون يمنع زيارة اسرى حماس
  5. مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية في مردا شمال سلفيت
  6. اصابة شاب بالرصاص وآخرين بالاختناق في مواجهات شرق غزة
  7. البرلمان المصري يمدد حالة الطوارئ 3 أشهر
  8. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة
  9. الاحتلال يغلق حاجز مزموريا شرق بيت لحم
  10. "مقاومة الاستيطان" تحذر من مسيرة للمستوطنين تجاه الخان الأحمر غدا
  11. المانيا تعلن تعليق توريد الأسلحة للسعودية
  12. مسير بري وبحري الاثنين شمال غرب قطاع غزة
  13. أردوغان: سأتحدث الثلاثاء عن تفاصيل مقتل خاشقجي
  14. مصرع مواطنين اثنين في حادث سير شمال غربي رام الله
  15. الاحتلال يمدد توقيف محافظ القدس ليوم الثلاثاء القادم
  16. صافرات انذار تدوي مرتين "حوف اشكيلون" في "غلاف غزة"
  17. الاحتلال يمدد توقيف مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه ليوم الاربعاء
  18. نتنياهو: سنُعيد التفاوض مع الاردن بخصوص "الباقورة" و "الغمر"
  19. الكابينت يقرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيع لحين ايجاد وسيلة اخرى
  20. ملك الاردن يلغي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع اسرائيل

أبو ردينة: "صفقة القرن" ولدت ميتة والقدس هي البداية والنهاية

نشر بتاريخ: 13/06/2018 ( آخر تحديث: 13/06/2018 الساعة: 15:58 )
رام الله - معا - قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن ما يجري الحديث عنه حول أفكار او مقترحات ستعرض خلال وقت قريب للتشاور حول خطة وتوقيت إعلان ما يسمى "بصفقة القرن"، لن تكون مدخلا لأي عملية سياسية ناجحة، ما دامت تستثني القدس واللاجئين.

وأضاف في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، "إذا استمرت الولايات المتحدة الأميركية بالعمل على تغيير قواعد العلاقة مع القيادة الفلسطينية وشعبنا الفلسطيني، فإن مرحلة الجمود والشلل السياسي ستدوم".

وتابع أبو ردينة ان أية جهود أو اتصالات عقيمة ومع أية جهة كانت تهدف للمس بالثوابت الوطنية المقدسة، ستؤدي إلى المزيد من زعزعة الاستقرار الهش أصلا، وعلى مستوى المنطقة بأسرها.

وقال إن المنطقة بأسرها تمر بمرحلة انعطاف حادة ستعرض التوازن الوطني والقومي إلى اتجاهات مجهولة ، وإن أية محاولة للبحث عن مشاريع سلام هش، أو البحث عن دويلة في غزة لإنهاء حلم الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، لن يزيد الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية سوى الإصرار على التمسك بالأرض، والحق، وبالمقدسات.

وأكد أبو ردينة أن الطريق لتحقيق السلام العادل والدائم يمر عبر الشرعية العربية والدولية، والقرار الوطني الفلسطيني المتمسك بالقدس والثوابت الوطنية، وأية محاولات او أفكار للالتفاف على هذه الأسس ستولد ميتة.

وختم تصريحه بالقول إن القدس والموافقة الفلسطينية هما عنوان المرحلة الحالية، والطريق الصحيح لتحقيق السلام المنشود المتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية بمقدساتها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018