الأخــبــــــار
  1. الرئاسة تدين ممارسات المستوطنين الاستفزازية في الحرم الإبراهيمي الشريف
  2. إصابة امرأة واحراق اشجار زيتون باعتداء للمستوطنين في برقة شمال نابلس
  3. ليبرمان يصدر امرا باعتبار شركة صرافة بغزة "منظمة ارهابية"
  4. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  5. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  6. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  7. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات
  8. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام
  9. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  10. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  11. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  12. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  13. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  14. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  15. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  16. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  17. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  18. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  19. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  20. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة

البرديني: موعدنا رابع أيام العيد بحسب توقيت غزة

نشر بتاريخ: 13/06/2018 ( آخر تحديث: 13/06/2018 الساعة: 13:22 )
غزة- معا- وجه الأسير المحرر تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح التحية والتهنئة لعموم الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وللأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ولذويهم وإلى ذوي الشهداء والجرحى والموظفين بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

ودعا المحرر البرديني للمشاركة الجماهيرية الحاشدة وفي المقدمة الأسرى المحررين وأهالي الأسرى في السجون الإسرائيلية وذوي الشهداء والموظفين، لتوجيه صرخة في وجه الإنقسام الفلسطيني وإنقاذ عزة الشعب الفلسطيني وغزة من ويلات غول الإنقسام الذي طال كل مناحي الحياة.

ووقال إن الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وذويهم وأن ذوي الشهداء والجرحى وموظفي السلطة الوطنية الفلسطينية وعموم الشعب الفلسطيني وتحديدا في قطاع غزة حملوا ولا زالوا يحملون على أكتافهم وبين ضلوعهم صبر أيوب بفعل جرائم الاحتلال الإسرائيلي أولا وبفعل الإنقسام الفلسطيني البغيض الذي أنهك الجسد الفلسطيني.

وأوضح البرديني أن الساعة 11 من صباح رابع أيام عيد الفطر المبارك بساحة السرايا في مدينة غزة هو موعد هبوب الريح في وجه الإنقسام بقيادة الأسرى والمحررين، والمطالبة بصرف مخصصات ورواتب الأسرى والموظفين وحماية الحقوق الفلسطينية وذلك بحسب توقيت غزة وضواحيها، مشددا على أن كل الكلمات والشعارات والإجراءات تسقط أمام عظمة الأسرى الذين أفنوا شبابهم وأعمارهم في سجون الاحتلال وأمام صرخات وتطلعات الشعب الفلسطيني في العز والكرامة.

وشدد على أن الإجراء الذي يمكن أن يبعث في النفوس شيئا من الأمل بالحياة الكريمة هو مواجهة الإجراءات والقوانين العنصرية الإسرائيلية التعسفية بصرف مخصصات الأسرى والشهداء والموظفين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018