/* */
الأخــبــــــار
  1. الأحمد: اتفاق التهدئة بين حماس وإسرائيل خيانة للشعب وقضيته الوطنية
  2. الاحتلال يفرج عن الأسيرة ابتهال ابريوش من بيت كاحل
  3. الاحتلال يعتقل خمس نساء من أمام أبواب المسجد الأقصى
  4. الخارجية:الانحياز الامريكي والصمت الدولي يشجع الاحتلال على هدم المنازل
  5. قوات الاحتلال تعتقل 8 مواطنين من الضفة
  6. مرسوم بتنصيب مروان عورتاني رئيسا لاكاديمية فلسطين للعلوم برتبة وزير
  7. جرافات الاحتلال تهدم منشأة سكنية في قرية العيسوية بمدينة القدس
  8. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين شمال غرب غزة دون اصابات
  9. الاحتلال يعتقل تاجرا مساء الثلاثاء على معبر بيت حانون "ايرز"
  10. اسرائيل تعلن فتح معبر كرم ابو سالم اليوم وتوسع منطقة الصيد الى 9 اميال
  11. الشخصيات المستقلة تؤكد عدم مشاركتها في اجتماع المركزي
  12. رئيس كوريا الجنوبية يقترح البدء بعملية الاندماج مع كوريا الشمالية
  13. نصر الله: تراجع المحور السعودي يفشل "صفقة القرن" والمملكة تتأزم
  14. اسرائيل تقرر توسيع مساحة الصيد في بحر غزة
  15. حركة المبادرة الوطنية تقرر عدم المشاركة في اجتماعات المجلس المركزي
  16. مسؤول في حكومة ترامب: نريد وقف إطلاق نار في غزة مع السلطة أو بدونها
  17. اصابة مواطنين برصاص قناصة الاحتلال على حدود غزة
  18. اسرائيل تبلغ الجانب الفلسطيني قرارها فتح معبر ابو سالم بدءا من يوم غد
  19. الاحتلال يهدم منزلا في بلدة دير دبوان شرق رام الله
  20. الاحتلال يطرد أربع عائلات من خربة يرزة بالاغوار بحجة التدريبات

المدافعون عن حقوق الإنسان: الاحتلال يشن هجمة شرسة على الناشطين

نشر بتاريخ: 10/06/2018 ( آخر تحديث: 10/06/2018 الساعة: 07:50 )
الخليل-معا- ادان تجمع المدافعين عن حقوق الانسان الهجمة الشرسة التي يقوم بها جنود الأحتلال الأسرائيلي على النشطاء، حيث لوحظ بشكل واضخ ان هناك استهداف لجميع نشطاء تجمع المدافعين عن حقوق الانسان الذين يقومون بتوثيق جرائم الاحتلال، وقد قام تجمع المدافعين بتوثيق أغلب جرائم الاغتيالات بدم بارد في مدينة الخليل , ومنها عملية إغتيال الشهيد عبد الفتاح الشريف ,ومحمد الرجبي, و فضل القواسمى وكان أخرها توثيق قتل الشهيد رامي صبارنه بدم بارد من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلي.

وقال التجمع في بيان صخفي تلقت معا نسخة عنه:" وخلال الأسبايع الثلاثة الأخيرة فقط قام جنود الأحتلال والمستوطنين بالأعتداء على الناشط والمؤسس بديع الدويك بالاضافة الى التهديد بالقتل من قبل المستوطن عوفر يوحنا ,وإحتجازه ثلاث مرات على الحواجز العسكرية خلال أقل من 24 ساعة ، وكذلك الاعتداء على الناشط عماد ابو شمسية والتنكيل به على الحواجز بشكل مستمر وتهديده بالقتل من قبل المستوطن عوفر يوحنا ،وكذلك الأعتداء على الناشطة فايزة ابو شمسية بالضرب من قبل المستوطنين ، واقتحام بيت الناشط عارف جابر مرتين خلال اسبوع والإعتداء عليع وعلى عائلته بالضرب المبرح ، وتم نقل الناشط عارف ،وزوجته الى المستشفى لتلقي العلاج بالإضافة الى مسح مواد التصوير ، و كذلك الإعتداء بالضرب المبرح على الناشط زيدان الشرباتي".

وقال التجمع في بيانع:" ان إرتفاع منسوب الإنتهاكات والعنف ضد نشطاء تجمع المدافعين عن حقوق الانسان يؤكد بشكل واضح بان هناك سياسة تستهدف نشطاء التجمع الذين نجحوا في توثيق العديد من جرائم جيش الإحتلال ومستوطنيه ونجحوا في تحطيم أكذوبة صورة الجيش الذي يدعي الأخلاق ، وترافق ذلك مع حملة قام بها بعض جنود الإحتلال على صفحة تجمع المدافعين عن حقوق الإنسان من خلال عمل تعليقات تهدد نشطاء التجمع ، وبعد الفحص لملفات الجنود تبين انهم جنود في جيش الإحتلال. كما تلقت تمارا أبو لبن منسقة تجمع المدافعين عن حقوق الإنسان في الولايات المتحدة ، تهديدات مستمرة بالقتل عبر موقع "الفيسبوك" ، وكذلك على هاتفها الشخصي من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلي الذين يترددون كثيراً على صفحتها".

واضاف بيان التجمع:" بناء على ما تقدم ، ونتيجة إرتفاع الإستهداف المباشر لنشطاء تجمع المدافعين عن حقوق الإنسان فإننا نحمل المسؤولية كاملة الى حكومة دولة الإحتلال الإسرائيلي في حالة تعرض أي ناشط للإيذاء من قبل جنود الإحتلال ومستوطنيه كونهم المسؤولين أمنياً عن المناطق التي يتم فيها الإعتداء على نشطاء التجمع ، و ندعوا كذلك ممثل حقوق الأنسان في الأمم المتحدة ،و مؤسسة أمنستي الدولية و مؤسسة هيومن رايتس واتش وغيرهم من المؤسسات التي تعنى بحقوق الإنسان والمدافعين عن حقوق الإنسان بالضغط على إسرائيل والقيام بحملة مناصرة لدعم نشطاء تجمع المدافعين عن حقوق الإنسان".

ودعا البيان:" الى إستمرار الدعم من قبل المؤمنين بحقوق الإنسان والعدالة والتبرع لنا بكاميرات إضافية بسبب تعرض العديد من كاميرات والادوات الأخرى التي يستعملها التجمع للكسر، ولوجود عائلات بحاجة الى كاميرات هي بمثابة سلاح سلمي يتكلم عن حقيقة هذا الإحتلال المجرم وهي وسيلة ناجعة وفعالة في فضح جرائم الإحتلال".

وقال التجمع في بيانه:" أخيراً فإننا نؤكد على الإستمرار في رسالتنا الإنسانية و الوطنية في فضح جرائم الإحتلال بالرغم من الهجوم الشرس والتهديات المستمرة من قبل جنود الإحتلال ومستوطنيه ومنها التهديد بالقتل ضد نشطاء تجمع المدافعين عن حقوق الإنسان".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018